00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تتويج منتخب السلة بالميدالية الفضية

علياء وإلهام تحصدان ذهب القوى في «خليجي المرأة»

تتويج منتخب السلة بالميدالية الفضية تصوير - حصة إسماعيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق منتخب الإمارات ذهبيتين في انطلاقة منافسات ألعاب القوى أول من أمس ، ضمن الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي ، والمقامة في مجمع السلطان قابوس الرياضي بمسقط ، حصلت علياء محمد على ذهبية الجري لمسافة عشرة آلاف متر، وفازت الهام بيتي بذهبية 400 متر .

وتوج منتخبنا لكرة السلة بفضية كرة السلة، محققا انجازا لرياضة الإمارات ،مؤكدا التطور الكبير في مستواه بعد تحقيقه المركز الرابع في الدورة الماضية .

وفاز منتخب الكرة الطائرة على البحرين 3 - 1 ،في أولى مبارياته بالبطولة ، تقدمت البحرين في الشوط الأول 26-24 ، ورد منتخبنا بالفوز في 3 أشواط ، 25-12 ، و25-16، و25-19 ، وتخطى منتخب اليد نظيره العماني بنتيجة 18-14، وتقدم في الشوط الاول 9-8 وفي الثاني 9-5 ويلعب في مباراته الثانية مع الكويت.

نجاح

وأشاد المستشار أحمد الكمالي عضو الاتحاد الدولي، رئيس اتحاد ألعاب القوى بالعرس الخليجي النسائي الرياضي الرابع، وأكد أن نجاح الدورات الثلاث لرياضة المرأة فاق كل التوقعات، مشيراً إلى أن رياضة المرأة أصبحت مهمة في الوقت الحالي، وأشاد بتطور المستوى الفني للمتسابقات في ألعاب القوى منذ الدورة الأولى وحتى الدورة الحالية

وأشار إلى حماس المشاركات في مختلف الألعاب الجماعية والفردية في البطولة الحالية ،وقال: الأرقام المتقدمة التي حققتها المتسابقات الخليجيات لألعاب القوى في مسابقتي الجري لـ400 متر و 100 متر هو دليل على نجاح البطولة.

وأشاد الكمالي بالتنظيم ،وطريقة توزيع الميداليات ووصف النتائج بالعادلة، لكون عمان تميزت في جري المسافات القصيرة، بينما تألقت الإمارات والبحرين في المسافات الطويلة ، وبرزت قطر في منافسات الرمي.

دعم

وأشار الكمالي إلى أن رياضة المرأة في دولة الإمارات قطعت شوطا كبيرا نتيجة دعم الحكومة وكبار المسؤولين المهتمين بنهضة رياضة المرأة، وقال : نتمنى أن يكون هناك عدد أكبر من البطلات الإماراتيات ينافسن على الصعيد الآسيوي والأولمبي والدولي.

وأضاف: طموح الإمارات في الدورة الأولمبية المقبلة سيكون أكبر مما كان عليه في أولمبياد لندن بتحقيق البرونزية، متمنيا أن تكون مشاركة الإمارات في مختلف الألعاب، وليس فقط في ألعاب القوى.

إعداد

وأوضح الكمالي أن جميع الدول تسير وفق خطط واستراتيجيات من أجل تأهيل وإعداد اللاعبات قبل خوض أي منافسة، وقال: تم إعداد الفتيات المشاركات ضمن الدورة الرابعة لرياضة المرأة بشكل جيد وقبل انطلاق المنافسات بفترة كافية، ونتمنى في المستقبل أن يكون رقم المتسابقات أكبر في المشاركة ضمن الألعاب التي تم إدراجها في الدورة الخليجية.

المراحل السنية

ونوه الكمالي إلى أهمية متابعة المراحل السنية والاهتمام بالفئات السنية في مراحل النشء، وأوضح أنه سيتم تنظيم بطولة خاصة للمراحل السنية تحت 16 سنة، في أغسطس المقبل في محافظة صلالة في سلطنة عمان، وقال: نتوقع مشاركة عدد كبير من الدول في هذه البطولة ، لأهمية هذه المرحلة العمرية للمتسابقين.

 سحر العوبد تقترح إضافة لعبة الأثقال

اقترحت سحر العوبد، عضوة مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى، إضافة لعبة رفع الأثقال ضمن الألعاب المشاركة في دورة رياضة المرأة الخليجية، لافتة إلى تطور مستوى هذه الرياضة بين لاعبات الخليج، وأنه لا يمكن إغفالها.

وأشارت إلى أن دورة المرأة في عام 2008 انطلقت بخمس رياضات فقط، وقالت: «نشهد تطوراً ملحوظاً في كل عام بإدراج ألعاب جديدة، وتتبارى الدول المستضيفة في كل عام بما تقدمه من فعاليات وإضافة ألعاب».

وأكدت أن دورة المرأة الحالية في مسقط اختلفت بوجود الخيمة التراثية.

وعن مشاركة الإمارات في ألعاب القوى، قالت: «الإمارات تصدرت الترتيب العام في الدورة الماضية»، متطلعة إلى التصدر في هذا العام، لا سيما أن المنافسة تنحصر بين الإمارات والبحرين.
وتوجهت العوبد بالشكر إلى اللجنة الأولمبية على ما قدمته من دعم كبير لكل الفرق المشاركة وأشادت بدعم سفارة الإمارات في عمان ولجنة رياضة المرأة .

طباعة Email