00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منصور بن زايد يرعى حفل التكريم 24 الجاري

مكرمة خليفة تسعد 376 من أصحاب الإنجازات

عدد من المسؤولين والشخصيات خلال الإعلان عن تفاصيل حفل تكريم أصحاب الإنجازات - تصويرــ جابر عابدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتسلم 376 لاعباً ولاعبة ومدرباً وإدارياً وميكانيكياً وحكماً من أصحاب الإنجازات الرياضية لعام 2014، مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في الحفل السنوي التاسع الذي يقام 24 الجاري في العاصمة أبوظبي برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تقديراً للاعبين واللاعبات الذين حققوا الفوز بالميداليات المختلفة خلال مشاركاتهم في مختلف البطولات الخليجية والعربية والآسيوية والدولية.

وينظم الحفل من قبل الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالتنسيق التام مع اللجنة الأولمبية الوطنية، حيث أكملا كل الترتيبات الخاصة بالحفل الذي يحتضنه المسرح الوطني في العاصمة أبوظبي بحضور كوكبة المكرمين والمكرمات من أصحاب الإنجازات، وحشد من القيادات الرياضية في الدولة، ونخبة من المدعوين.

قائمة المكرمين

وتضم قائمة المكرمين، 269 لاعباً ولاعبة و62 إدارياً و21 مدرباً وميكانيكياً واحداً و23 حكماً، رفعوا اسم الإمارات في المحافل الرياضية الخارجية خلال بطولات العام 2014، إضافة إلى شخصية مرموقة واحدة لها إسهامات وإنجازات في الميدان الرياضي، يُكشف النقاب عنها في يوم الحفل.

254 ميدالية

ونجح اللاعبون واللاعبات الذين سينالون التكريم والتقدير 24 الجاري، في حصد 254 ميدالية متنوعة لرياضة الإمارات خلال العام 2014، منها 125 ميدالية ذهبية و75 فضية و54 برونزية، وهي حصيلة تبدو جيدة جداً، وتمثل مؤشر لتصاعد حصاد الرياضة الإماراتية الخارجي.

26 اتحاداً

ويمثل المكرمون في الحفل التاسع، 26 اتحاداً رياضياً، يتقدمهم اتحاد المعاقين بـ 49 مكرماً ومكرمة، وبـ 44 ميدالية متنوعة، فيما حل اتحاد الدراجات ثانياً بـ 33 مكرماً ومكرمة وبـ 37 ميدالية متنوعة، وجاء اتحاد الرياضات الجليدية ثالثاً بـ 27 مكرماً ومكرمة، وبميداليتين على الصعيدين الآسيوي والخليجي.

إعلان التفاصيل

وجاء الإعلان عن كل تلك التفاصيل وغيرها خلال المؤتمر الصحافي الحاشد الذي نظمته الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة صباح الخميس الماضي في مقرها بدبي بحضور أمينها العام إبراهيم عبد الملك، وأمينها العام المساعد خالد المدفع، ومدير إدارة شؤونها الإدارية خالد آل حسين..

وراشد الغفلي من ديوان الرئاسة، وحسن طالب المري ممثل اللجنة الأولمبية الوطنية، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وحشد من رؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية، وكوكبة مختارة من اللاعبين واللاعبات المكرمين.

راية الوطن

وقدم إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة، الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل للرياضة والرياضيين في مختلف المجالات..

مشدداً على أن القيادة الحكيمة تثمن دائماً كل من يعمل بإخلاص من أجل رفع راية الوطن عالياً في المحافل الرياضية الخارجية، مقدماً الشكر إلى كل الاتحادات التي أسهم لاعبوها ولاعباتها بتحقيق الإنجازات لرياضة الإمارات في العام 2014، مثنياً على دور جميع الجهات الداعمة للحركة الرياضية في الدولة.

نقلات إيجابية

ودعا عبد الملك إلى مواصلة مشوار حصد الميداليات لرياضة الإمارات، مشدداً على أن محصلة أبطال وبطلات الدولة في العام 2014 تبدو مقبولة...

لكنها لم تصل إلى سقف الطموحات الذي تتطلع إليه القيادة الرشيدة، منوهاً إلى أن العام الماضي شهد نقلات إيجابية في عمل بعض الاتحادات الرياضية، منها اتحاد الركبي، والتايكواندو والكاراتيه، والدراجات، والمعاقين، مقدماً الشكر الخاص لرؤساء وأبناء تلك الاتحادات، مطالباً بمضاعفة الجهود لخدمة الحركة الرياضة والشبابية في الإمارات.

حصد الميداليات

وأشاد عبد الملك بعطاء كل الأبطال والبطلات الذين تفانوا من أجل حصد الميداليات المتنوعة للإمارات في كل الصعد الخليجية والعربية والآسيوية والدولية، مثنياً على جهود الإداريين والفنيين طوال العام الماضي، مبدياً استعداد الهيئة العامة لتوفير ما تستطيع توفيره من إمكانيات من أجل إدامة زخم الإنجازات للرياضة الإماراتية في العام 2015 وغيره من الأعوام المقبلة.

اجتماع غداً

وكشف عبد الملك النقاب عن إعداد أمانة الهيئة العامة دراسة وافية عن واقع الحركة الرياضية والشبابية في الإمارات، ومتطلبات مستقبلها، مشدداً على أن مجلس إدارة الهيئة العامة سيطلع ويناقش تفاصيل ومضامين تلك الدراسة في اجتماعه الدوري المقرر له غداً الاثنين في مقر الهيئة العامة في دبي.

 الرزوقي يقترح جائزة لذوي المناصب الخارجية

قدم اللواء "م" ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، مقترحاً يتضمن استحداث جائزة لذوي المناصب الرياضية الخارجية، وإلى كل من يحقق نجاحاً إدارياً مرموقاً يصب في مصلحة الحركة الرياضية والشبابية في الإمارات.

ولقي مقترح اللواء "م" الرزوقي تجاوباً وتفاعلاً من كل الحضور في المؤتمر الصحافي الحاشد الذي عقدته الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في مقرها صباح الخميس الماضي حول حفل تكريم أصحاب الإنجازات الرياضية لعام 2014، واستجابة واضحة من أمينها العام إبراهيم عبد الملك الذي أثنى على المقترح ووعد بدراسته قريباً لوضعه قيد التنفيذ في أقرب فرصة بعد استيفاء شروط إطلاق جائزة في هذا الشأن.

حرص الهيئة

ولفت عبد الملك إلى أن الهيئة العامة حريصة جداً على دعم أبناء الإمارات لشغل المناصب الرياضية الخارجية من خلال تقديم الدعم المعنوي والمالي، وتمهيد الطرق أمام أبناء الدولة لتحقيق النجاح الخارجي عبــر استثمــار شبكــة العلاقــات الخارجــيــة بصــورة إيجابيــة.

تأييد الفكرة

وأبدى سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي تأييده لفكـرة اللواء "م" الرزوقي، مشدداً على أن أبناء الإمارات الذين يتولون مناصب خارجية حققوا نجاحات باهرة سواء في المجـال البحري أو غيره من المجالات الرياضيـة المختلفـة.

مؤثرة جداً

وشرح اللواء "م" الرزوقي مقترحه بالقول: لدينا قيادات رياضية تستحق التكريم والتقدير لدورها الفاعل ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل خارجياً من خلال شغلها المناصب في الهيئات والاتحادات الرياضية الخليجية والعربية والآسيوية والدولية بصورة فعالة ومؤثرة جداً وليس فقط التواجد في تلك الجهات الخارجية.

ليست شكلية

وأضاف اللواء "م" الرزوقي قائلاً: هناك من أبناء الإمارات من يشغل المنصب الخارجي بقوة وفاعلية وليس بصورة شكلية، يدير الأمور ويؤثر في محيطه الخارجي ويحقق المكاسب للرياضة الإماراتية، ما يضع المعنيين عن الشأن الرياضي في الدولة أمام ضرورة تكريمه وتقدير دوره الخارجي وتثمين جهوده من أجل ظهور قيادات أخرى تكون جديرة بإكمال المسيرة.

صناعة القرار

ونوه اللواء "م" الرزوقي إلى أنه ومن خلال موقعه نائباً لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، نجح في جعل الإمارات مركزاً مؤثراً جداً لصناعة القرار في مجال لعبة الكاراتيه خليجياً وعربياً وآسيوياً ودولياً، لافتاً إلى أن ذلك فتح الأبواب أمام الكفاءات المحلية والخليجية على وجه الخصوص لشغل عضوية اللجان الفاعلة في الاتحادين الآسيوي والدولي، عاداً ذلك نجاحاً إدارياً يعادل في أهميته الإنجاز في المجال الفني.

ملتقى رياضي شبابي قريباً

كشف إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة النقاب عن أن الهيئة العامة بصدد عقد ملتقى رياضي شبابي قريباً لبحث الأمور المتعلقة بالحركة الرياضية في الإمارات، لافتاً إلى أن قطاع الرياضة والشباب بات بحاجة ماسة إلى مناقشة واقعية وموضوعية لحزمة المتطلبات عبر ملتقى شامل يجمع أبناء الوسط الرياضي والشبابي بحضور الجهات المعنية وكل من له علاقة بالشأن الرياضي للوصول إلى حلول ناجعة.

توصيات المجلس الوطني مهمة

وصف إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، التوصيات التي قدمها المجلس الوطني الاتحادي في جلسته الأخيرة بشأن مناقشة سياسة الهيئة العامة، بالمهمة لعموم الحركة الرياضية والشبابية في الدولة..

مشدداً على أن التوصيات تمثل في جانب كبير منها، حزمة الاحتياجات الضرورية لقطاع الرياضة والشباب في الإمارات، متمنياً أن تجد تلك التوصيات طريقها إلى التنفيذ الفعلي على أرض الواقع خلال المرحلة القريبة المقبلة.

حديث العالم

أبدى إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ثقته المطلقة في أن تكون النسخة المقبلة من بطولة الأمم الآسيوية 2019 في الإمارات حديث العالم من الناحية التنظيمية، مهنأً الوسط الرياضي باستضافة الإمارات للبطولة، لافتاً إلى أن الدولة قدمت ملفاً متكاملاً نال إعجاب القارة الصفراء..

مشدداً على أن إقامة البطولة في الإمارات، دليل جديد على ثقة العالم وليس آسيا فقط، بمقدرة أبناء الدولة على تحقيق النجاح المنشود.

دافع للتميز

شدد محمد قايد نجم منتخب الإمارات للمعاقين، ومصبح الخاطري نجم منتخب الجيوجيتسو، والفارسة عائشة الرميثي، ووليد سالم نجم منتخب الركبي، على أن تكريم القيادة الرشيدة لأبطال وبطلات الإمارات سنوياً في حفل كبير، يشكل دافعاً مهماً لجميع اللاعبين واللاعبات للتميز في مختلف البطولات الخارجية، مؤكدين أن التكريم يحمل رسائل عدة ذات مضامين متعددة، منوهين إلى أن هدف الرياضيين دائماً هو رفع راية الوطن عبر تحقيق أفضل الإنجازات الرياضية.

طباعة Email