الكتبي أهداه درع المؤسسة العالمية

أمير موناكو يشيد بدعم الإمارات للرياضات البحرية

الكتبي يقدم درع المؤسسة العالمية إلى ألبرت الثاني بحضور كيولي والزاهد وخرباش - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد ألبرت الثاني أمير موناكو، بالدور الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات وإمارة دبي، في دعم وتطوير الرياضة العالمية عامة، والرياضات البحرية بشكل خاص، من خلال المبادرات الخلاقة والمتميزة في أكثر من مجال، والتي لاقت استحسان وقبول المجتمع الرياضي العالمي بمختلف ألوانه..

وأثنى ألبرت على الدور العظيم والكبير الذي تقوم به المؤسسة العالمية للزوارق السريعة، دبليو بي بي إيه، الجهة المروجة لحدث بطولة العالم، إكس كات، من خلال الأعمال المتميزة، وصياغة مفهوم جديد للرياضات البحرية من خلال توفير أفضل فرص الممارسة الصحيحة، بعيداً عن المخاطر التي تحف رياضات الإثارة والسرعة..

وقال إن تبني وإطلاق جائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي للأمن والسلامة البحرية، من شأنه أن يعزز من مكانة السباقات البحرية السريعة، ويدعم الجهود الرامية إلى تطوير هذه البطولات العالمية..

وتوفير مناخ مناسب للشباب من أجل ممارسة رياضية آمنة وجميلة، ووجه ألبرت شكره الجزيل إلى سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة، خلال اللقاء الذي جمعهما على هامش حفل تكريم أبطال سباقات الاتحاد الدولي للزوارق السريعة، يو آي آم، والذي انعقد مؤخراً في إمارة موناكو.

درع المؤسسة

وحرص سيف بن مرخان الكتبي رئيس المؤسسة العالمية للزوارق السريعة، على تقديم درع المؤسسة إلى ألبرت الثاني، في حضور الدكتور رافائيللي كيولي رئيس الاتحاد الدولي للزوارق السريعة، والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية، وعيسى خلفان بن خرباش عضو مجلس الإدارة، وأكد الكتبي على شكره الجزيل إلى ألبرت الثاني أمير موناكو، وتقديره على تلك الكلمات..

والتي تؤكد مدى المكانة التي تحتلها دولة الإمارات في الأوساط العالمية، منوهاً بأن الأمير ألبرت يعتبر رياضياً من الطراز الأول، ويكفي الإنجازات الكبيرة والمناصب الدولية التي يحظى بها على أرفع المستويات.

وكان أمير موناكو، قد شهد بحضور سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة، والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس الإدارة، وعيسى خلفان بن خرباش عضو مجلس الإدارة، حفل الاتحاد الدولي للزوارق السريعة، يو آي إم، والذي تم فيه تسليم الإيطالي إيفان كابيلي صاحب الابتكار الخاص بسوار اليد، والذي يحوي كل المعلومات الطبية للرياضي، جائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للأمن والسلامة في السباقات الرياضية.

طباعة Email