00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سينا وبراين يحجزان مقعديهما في المهرجان الكبير

اكتمال صورة «راسلمانيا 31»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ الغموض ينجلي، عن مهرجان راسلمانيا 31، والذي سيقام في أواخر الشهر الحالي، في مدينة سانتا كلارا، بولاية كاليفورنيا الأميركية، عقب موافقة حامل لقب الولايات المتحدة الأميركية، الروسي روسيف، على مواجهة جون سينا، ورد النجم الأسطوري «أندرتيكر» على تحدي براي وايت بالإيجاب.

وكانت التساؤلات قد أثيرت مؤخراً، عن احتمال غياب سينا عن المهرجان الكبير، بعد عدم موافقة الإدارية الأولى في المنظمة، ستيفاني مكمان، على رغبة الأول بالمشاركة، في نزال «أندريه ذا جاينت باتل رويال»، والتي رهنت مشاركته بموافقة بطل الولايات المتحدة روسيف.

الموافقة بالإكراه

وفي عرض «رو» الأخير، لم يجد سينا وسيلة سوى استخدام القوة، لانتزاع موافقة روسيف، والتي أجبرت على إثرها مديرة اعماله لانا على الموافقة على النزال بينهما على لقب الولايات المتحدة في مهرجان الأحلام.

ومن جانبه، رد «أندرتيكر» على تحدي براي وايت، بطريقة صاعقة، عبر عرض رسالة على الشاشة الكبيرة من الحانوتي كتب عليها سترقد بسلام في الراسلمانيا تحت شعار العرض الكبير، ثم ضربت صاعقة كرسي براي وايت الذي اشتعلت به النيران مما أدخل براي وايت في حالة ضحك هستيرية عبرت عن سعادته على موافقة أندرتيكر على مواجهته.

مصير محسوم

كما ضمن بطل الحزام الموحد سابقاً، دانيال براين، مشاركته في المهرجان الكبير، عقب سلسلة من التكهنات التي ربطته بصراع جديد، يجمعه مع النجم دولف زيجلر.

وجاء الإعلان الرسمي عن مشاركة براين في المنافسة على لقب بطولة القارّات في نزال السلالم المعدنية المنتظر في مهرجان الراسلمانيا 31، إلى جانب حامل اللقب باد نيوز باريت وار تروث ودين أمبروز ولوك هاربر ودولف زيجلر وستاردست.

ومن جانب آخر، بقي مصير كل من راندي أورتن «الأفعى»، وسيث رولينز، حامل الحقيبة الذهبية 2014، مجهولاً خلال المهرجان، حيث تشير التوقعات إلى احتمال إقامة نزال تصفية الحسابات بينهما، في ظل الصراع القوي بينهما خلال عروض «رو» الأخيرة.

اجتماع موسع

وبعيداً عن التحضيرات الخاصة بمهرجان الأحلام، عقد فينس مكمان، رئيس مجلس إدارة المنظمة، اجتماعاً موسعاً ضم كبار المسؤولين، وكافة المصارعين الحاليين باستثناء بطل الحزام الموحد بروك ليسنر.

أكدت بعض المصادر المقربة من كواليس الاتحاد، بأن الاجتماع كان حول دفع المصارعين للذهاب للاتحاد والمسؤولين مباشرة في حالة حصول أية مشكلة لهم لتفادي تكرار قضية المدرب بيل ديموت.

وقد ختم فينس الاجتماع بشكر كل المصارعين وبالتأكيد على أنهم جميعاً ممتنون على كل ما يقدمونه للشركة.

عودة الهدوء

وأشارت التقارير الواردة بأنه لم تحدث أي مشاكل في مركز التدريب في الفترة الأخيرة وبأن المسؤولين قاموا بترتيب الأوضاع ووضع القوانين قبل ظهور الرسائل والتشكيات من بيل ديموت بوقت طويل لكن ضغط الإعلام دفعهم لقبول استقالته.

وكانت وسائل الإعلام الأميركية، قد تناولت قضية اتهام مدرب بيل ديموت بالعنف المفرط مع المصارعين المتدربين خلال الأسابيع الماضية ، بالإضافة إلى بيان المنظمة التي نفت علمها بحصول ما يدعيه هؤلاء المصارعين.

وعلى الرغم من التناول الحيادي للموضوع من قبل وسائل الإعلام ، إلا ان ذلك لم يرق للمسؤولين في المنظمة، إذ لا يرغب أحد أن يرتبط اسم الشركة بأية تقارير تتحدث عن العنف وهي التي تقود عدد من الحملات التي تكافحه.

انتقاد

قلّل المعلق الأسطوري جيم روس، في مدونته الأخيرة، من خطور التأخر في الترويج لمهرجان راسلمانيا 31 ، مطالباً الجماهير المتذمرة بأن ينتظروا حدوث العرض وانتهاءه حتى يحكموا على نجاحه من فشله، وذلك في حال أنهم لا يزالوا مشجعين ومتابعين للمصارعة الحرة.

طباعة Email