00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ثمّن دور حكومة الإمارة في تطويره

بن سليّم: دعم حمدان بن زايد رسخ مكانة رالي أبوظبي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمن محمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات، الجهة المنظمة لرالي أبوظبي الصحراوي، دعم حكومة أبوظبي للرالي، ما كان له أوقع التأثير في وصول السباق إلى مكانة مرموقة بين جولات بطولة العالم، مشيراً إلى أن دعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رسخ مكانة الرالي الذي تم اختياره قبل أيام قليلة أفضل جولات بطولة العالم، وتمثل نسخة «اليوبيل الفضي» للرالي التي تنطلق نهاية الشهر الحالي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، نقطة تحول مهمة بعد السمعة العالمية التي حققها السباق على مدار 25 عاماً.

ويستعد نخبة من سائقي الراليات الطويلة حول العالم لخوض غمار أحد أكثر الراليات الصحراوية الطويلة تشويقاً ومتعة. وقال بن سليّم إن دعم وتشجيع سمو الشيخ حمدان بن زايد ومساندة الهيئات والمؤسسات الحكومية وتعاونها، ساهما في ترسيخ مكانة الرالي الصحراوي، وارتقائه لمصاف الفعاليات الصحراوية العالمية.

وينطلق رالي أبوظبي الصحراوي بجولة استعراضية خاصة من حلبة مرسى ياس السبت 28 مارس، ومن ثم تتوجه السيارات والدراجات النارية والكوادر إلى الصحراء لقضاء خمسة أيام وسط الكثبان الرملية الهائلة والصحاري الممتدة، ويختتم الرالي فعالياته في حلبة مرسى ياس في 2 أبريل.

نقطة تحول

وقال بن سليّم: «تشكل الدورة الـ 25 للرالي الصحراوي، نقطة تحول هامة بالنسبة للرالي، وللنادي، ولرياضة المحركات الإماراتية، والفضل بعد الله، يعود لدعم سموه الكبير لنا وتوجيهاته بتقديم كافة التسهيلات الممكنة».

وأضاف: «إن مساندة القوات المسلحة ودعم الهيئات المسؤولة في المنطقة الغربية منحنا بشكل رسمي الدعم الكامل، وأتاح لنا فرصة تطوير الرالي والارتقاء به عالمياً، وأصبح مضرب مثل بالنسبة للمتسابقين والمسؤولين ووسائل الإعلام، وهذا بطبيعة الحال وفر لنا مناخاً ملائماً لتنظيم جولات متميزة، تتطلب الكثير من المهارة والعزم، لكنها في الوقت نفسه ممتعة ومشوقة».

وأضاف: «المنطقة التي يقام فيها الرالي تتمتع بمناظر صحراوية خلابة بمعنى الكلمة، وتمنح الرالي طابعاً خاصاً به، وتحث السائقين والمتسابقين للعودة مرة أخرى للإمارات عاماً بعد آخر».

هذا، وشهد الأسبوع الماضي اختيار رالي أبوظبي الصحراوي كأفضل جولة في بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات «فيا» لعام 2014، الاختيار الذي جاء بناء على تقارير رسمية رفعها ممثلون للاتحاد الدولي للسيارات تم تعيينهم خصيصاً لتقييم جولات البطولة.

اتفاقية شراكة

وأخيراً، قام نادي الإمارات للسيارات بتوقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة أبوظبي لرياضة السيارات، تهدف لتطوير وتوسيع رقعة الرالي، حيث تقوم الشركة باستثمار مواردها وخبراتها في سبيل الارتقاء بالفعالية أكثر فأكثر.

وتسطر الاتفاقية الدعم الكبير الذي توليه أبوظبي للرالي الصحراوي، وضمان تفوّقه على راليات بطولة كأس العالم للراليات الطويلة (فيا) للسيارات، وبطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية (فيم).

من جهته، يسهم دعم ديوان الحاكم في المنطقة الغربية وبلدية المنطقة الغربية في توفير الدعم اللوجستي الذي من شأنه إتاحة الفرصة للرالي لاختبار مهارات القيادة الصحراوية وقدرة التحمل لدى السائقين.

ويعود الرالي للانطلاقة هذا العام بدعم الشركاء الاستراتيجيين، ومنهم، بلدية أبوظبي، القوات المسلحة الإماراتية، شرطة أبوظبي، أدنوك، طيران أبوظبي، مياه العين، مركز إدارة النفايات - أبوظبي، نادي روتانا وسنترو – جزيرة ياس ومنتجع قصر السراب باي أنانتارا.

طباعة Email