00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأعطال أبعدت التوفيق في «الماتش ريس» والسرعة

فريق أبوظبي يبحر مع السباق الرئيسي لكأس القارات اليوم

تعطل زورق راشد القمزي حرمه من إكمال سباق أفضل زمن - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشارك فريق أبوظبي للزوارق السريعة اليوم في السباقين الرئيسيين ضمن منافسات الجولة الأخيرة من «بطولة العالم لكأس القارات» للفورمولا1 التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة وذلك بمشاركة 14 متسابقاً من مختلف دول العالم..

ويضم فريق أبوظبي راشد الرميثي وراشد القمزي اللذين يسعيان للمنافسة على لقب الكأس، ويتم التتويج باللقب العام لكأس القارات بمجموع ما يحرزه الزورقان من نتائج من خلال سباق الماتش ريس والسباقين الأول والثاني وبمجموع نقاط الزورقين، ويتم احتساب الفائزين في الختام، فيما يضم كأس القارات ثلاثة ألقاب أخرى هي «السرعة والماتش ريس والسباق الرئيسي».

وحرص سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على التواصل مع سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي للاطمئنان على استعدادات وجاهزية الفريق للمنافسة.

غياب التوفيق في السرعة

وعاكست رياح التوفيق فريق أبوظبي من خلال منافسات سباق أفضل زمن والذي أقيم أمس، حيث تعرض محرك راشد القمزي للكسر من خلال السباق ليحل في المركز الثالث عشر، حيث لم يقم إلا بدورة واحدة فقط في المسار لينكسر المحرك، في حين حل عضو أبوظبي راشد الرميثي في المركز الحادي عشر في أول مشاركة له..

وحلق بلقب السرعة المتسابق الروسي آندري بيانسكي بإحرازه زمناً وقدره 50.94 ثانية، وحل ثانياً من فريق بيلاروسيا رومان فانديش بزمن وقدره 51.52 ثانية، وثالثاً الألماني مايك سزامورا بزمن وقدره 52.28 ثانية، ولم يوفق القمزي في إجراء أكثر من محاولة واحدة في منافسات السرعة بعد كسر المحرك، وهو ما جعله ينسحب من السباق في حين كان صاحب المركز الأول قد أدى أكثر من ثلاثة عشر محاولة من أجل الوصول لهذا المركز.

تعطل القمزي

وفي المنافسة ذاتها لم يوفق فريق أبوظبي أيضاً في إكمال المشوار في منافسات سباق الماتش ريس نظراً لخروج ممثله الرميثي من المحاولة الثانية، في حين نجح القمزي في الفوز في التصفيات الأولى ولكن حرمه تعطل الزورق مجدداً من إكمال المشوار وخوض التصفيات الثانية، في حين توج بلقب الماتش ريس الروسي آندري بانيوشكين وحل ثانياً الألماني مايك سيزمورا..

وكانت هذه التجربة هي الأولى بالنسبة للمتسابق الشاب راشد الرميثي والذي حاول قدر الإمكان إبراز أفضل ما لديه ولكن لم يوفق في تجاوز التصفيات الأولى أمام منافسه الروسي كونستانتين يوستينوف، في حين تمكن القمزي من تجاوز منافسه الإيطالي روبرتو لا بيانو من المحاولة الأولى، وصعد إلى دور الثمانية، ولكن لم يوفق في أن يكمل السباق بعد تعطل زورقه وخروجه من المنافسة بشرف ورأس مرفوع.

الفريق اجتهد

ومن جهته أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي أن الفريق قد اجتهد وقدم أفضل ما لديه ولكن لم يكن التوفيق حليفاً لراشد القمزي بينما راشد الرميثي لا يزال يتحسس خطواته الأولى في هذه المنافسة، وقال: تعرض القمزي لسوء طالع غريب رافقه ابتداءً من التجارب الحرة..

حيث لم يكن الزورق عند حسن الظن المتوقع، خاصة وأن توزيع زوارق كأس القارات يكون عشوائياً من قبل اللجنة المنظمة وكل فريق يحصل على زورقين، قمنا بتغيير أكثر من محرك وتغيير الوصلات أيضاً ولكن لم يكتب للقمزي أن يحرز أي مركز أو يكمل أي سباق يوم أمس وقبله، وعبر الرميثي عن تفاؤله بأن يتغير الحظ في السباق الرئيسي اليوم .

طباعة Email