العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «شاهين» يتألق ويبلغ المربع الذهبي في منافسات الشباب

    حلم تأهل الرجبي إلى أولمبياد البرازيل يتبخر في الهند

    منتخب شاهين مفاجأة سباعيات الهند - البيان

    تبخر حلم منتخب الرجبي الأول في التأهل إلي أولمبياد البرازيل 2016، بعد أن تسبب ضعف اللياقة البدنية وقلة التركيز في خسارة الفريق من أوزبكستان بنتيجة 24 مقابل 7، ومن إيران بالنتيجة نفسها ومن الهند 32 دون مقابل، رغم أن بداية الفريق كانت جيدة لكنها لم تكتمل، وتصدر الهند صاحب الأرض قمة المجموعة بعد أن حقق الفوز على إيران ولاوس ومنتخبنا، ويصبح المنتخب الهندي أقوى المرشحين لبلوغ التصفيات الأخيرة المؤهلة للأولمبياد، بعد أن فاجأ الجميع بمستواه الجيد.

    وجاء افتتاح التصفيات متميزاً للغاية ومفاجأة للجميع، حيث شهد طابور عرض بمشاركة كل المنتخبات للرجال والشباب والسيدات، وشمل العديد من العروض الفلكلورية المتميزة في افتتاح طيب يحدث للمرة الأولى، وشهده وزير السياحة الهندي إلى جانب رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة ورئيس الاتحاد الهندي ورؤساء الوفود المشاركة.

    لقاء لاوس اليوم

    وتتواصل منافسات التصفيات الأولى المؤهلة للمرحلة الثانية لليوم الثاني على التوالي على ملعب جواهر لالا نهرو الدولي الذي يتسع لأربعين ألف متفرج، حيث يلاقي منتخبنا نظيره لاوس، ثم يعقبها مباريات التصفيات لتحديد المراكز، ولم يظهر لاعبو المنتخب بمستواهم المعهود نظراً لحرارة الطقس الشديدة، مما جعل مستوى اللياقة يهبط خاصة في الشوط الثاني من المنافسات، مما يمنح الفريق المنافس الأفضلية للتفوق، فيما تعرض اللاعب علي غلام لإصابة بكسر في يده، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وقام أعضاء البعثة بالاطمئنان عليه.

    تألق شاهين

    وشهدت منافسات سباعيات الهند للشباب، تألق منتخبنا «شاهين» الذي ترعاه مطارات دبي، حيث تفوق الفريق في أولى مبارياته على نيبال 25 دون مقابل بعد أداء قوي ومتميز من اللاعبين الذين يعتبرون أمل ومستقبل اللعبة في الدولة، وعاد الفريق وتفوق على بنجلاديش بنتيجة 15 مقابل 5، بعد مستوى طيب، خاصة من اللاعبين محمد مراد وعبد الله خوري وحمدان قاسمي وعبد الله لاشكيري، وفي المباراة الثالثة لم يستطع الفريق مواجهة الحرارة العالية وصاحب الأرض فلقي خسارة من الهند 38 دون مقابل، لكنه تأهل إلى الدور قبل النهائي ويلاقي اليوم أول المجموعة الثانية والفائز يتأهل للمباراة النهائية.

    القاعدة بخير

    وعبر قيس الظالعي الأمين العام لاتحاد الرجبي عن حزنه من تبخر الحلم الأولمبي بقوله إننا اجتهدنا وحاولنا تحقيق حلم عملنا له لسنوات، ولكن ظروف التجنيد والإصابات حالت دون تواجد اللاعبين الأساسيين، الذين تم إعدادهم بشكل جيد خلال الفترة الماضية، مما جعل المدرب يعتمد على بعض العناصر التي لاتزال بحاجة للعمل القوي لاكتساب مزيد من الخبرات لذلك لم يظهر الفريق بمستواه، وأضاف قائلاً: نعمل على مسارين متوازيين الأول، الاهتمام بالمنتخب الأول الحالي من أجل المشاركة في البطولات القارية المتواصلة، والثاني بناء قاعدة قوية من اللاعبين الموهوبين، ولدينا الآن حوالي 3 آلاف لاعب، لضمان التطوير المستدام، ومنتخب شاهين أحد إفرازات هذه القاعدة، ونعمل الآن على توفير كل الإمكانات من أجل الاهتمام بهذه العناصر الواعدة لتكوين منتخب أول مستقبلي قوي يستطيع التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

    الكمالي يطمئن

    قام محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية بالاتصال بقيس الظالعي أمين عام اتحاد الرجبي للاطمئنان على أعضاء البعثة خلال تواجدها في مدينة تشيناي الهندية، ونقل للجميع تحياته وأعضاء اللجنة الأولمبية، متمنياً التوفيق للاعبين، خلال المنافسات، وأعرب الكمالي عن سعادته بنتائج منتخب شاهين للشباب، متمنياً للفريق مزيداً من النجاح خلال الفترة المقبلة.

    طباعة Email