00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قراءة متأنية قبل خوض منافسات العين

رماة الإمارات كسروا الحاجز النفسي في مونديال المكسيك

منتخب «التراب» استفاد كثيراً من مونديال المكسيك بغض النظر عن النتائج - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

بطولة كأس العالم لرماية الأطباق والمقامة حالياً في مدينة اكابولكو المكسيكية، تحتاج إلى وقفة متأنية خلال فترة الراحة التي تفصل نهاية بطولة الدبل تراب وبداية بطولة رماية الأطباق من الأبراج «الاسكيت»، وقفة نراجع فيها ما أفرزته مشاركة رماتنا في التراب والدبل تراب حتى يمكننا تعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات وتحويل ما أمكن منها إلى إيجابيات تضاف إلى رصيد رماتنا خاصة اننا مقبلون على مشاركة في بطولة كأس العالم بالعين يوم 19 من مارس الجاري والتي تحظى أيضاً بعشر بطاقات مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل.

وهي حلم كل رياضي وهدفه الاسمى.وللحديث عن مشاركة لاعبينا في الرماية على الأطباق من الحفرة «التراب» نقول ان المنتخب ضم كلاً من ظاهر العرياني ووليد العرياني وعبد الله بوهليبة والرماة الثلاثة وان تفاوتت خبراتهم إلا أنهم قياساً بأقرانهم من الرماة المشاركين في هذه البطولة تحديداً، تعد محدودة إلا أن مشاركتهم كانت ناجحة بكل المقاييس وبحساب النتائج فإن ظاهر العرياني حقق 116 طبقاً وهو الأكثر خبرة بينهم وحقق كل من وليد العرياني وعبد الله بوهليبة 115 طبقا أي يفصل أفضلهم ستة أطباق عن النهائي على اعتبار أن آخر المتأهلين إلى النهائي جمع 122 طبقاً.

أهم المكاسب

ويعتقد المراقبون أن أهم المكاسب التي حققها رماتنا الثلاثة في هذه البطولة هي كسر حاجز الرهبة من البطولات العالمية والتعود على منافسة الكبار مهما ارتفع مستواهم وهو عامل نفسي مهم للغاية هذا إلى جانب الخبرة التراكمية التي تمنح رماتنا القدرة على التكيف مع الظروف الطارئة وما أكثرها في المكسيك وإيجاد الحلول التكتيكية من جانب المدرب والرماة.

الأرقام الأفضل

وقد يقول البعض ان هذه الأرقام التي أحرزها رماتنا ليست الأرقام الأفضل في سجلهم وهنا يمكن القول ان لكل بطولة ظروفها وخصوصيتها والنتائج في الرماية في التدريب أو في ميادين الإمارات أو الدول المجاورة تختلف عن نتائج المشاركات الأخرى وخاصة كؤوس وبطولات العالم، وأما رماة «الدبل تراب» وهما الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم والرامي المخضرم سيف الشامسي فكلاهما يملك الخبرة والدافعية .

ولذلك فالنتيجة لا تعكس مستواهما الحقيقي خاصة وأن الشيخ جمعة آل مكتوم لديه موهبة عالية ورصيد من الإنجازات رغم حداثة عهده باللعبة إلا أن البطولة أثبتت أنه لا توجد بينه وبين السلاح الحالي صداقة حميمة كما أن سيف الشامسي الذي يملك رصيداً هائلاً من الخبرة كان من المتوقع أن يقدم مستوى أفضل .

ولكن يبدو أن سلاح كل منهما يحتاج إلى مراجعة سريعة وتطويعه حتى يدخل كل منهما موقعة كأس العالم بالعين بجاهزية وحظوظ أفضل سيما وأن سلاح سيف الشامسي قد تعرض لمشاكل طارئة بالبطولة، وأكدت بطولة كأس العالم للرماية بالمكسيك على الحاجة الماسة لجميع الرماة للتدريب على الطلقات الذهبية التي كانت سمة البطولة ورجحت كفة رام على الآخر وان يكون التدريب على الطلقات الذهبية والنهائي على غرار ركلات الجزاء الترجيحية في كرة القدم.

حسن يتعافى

يدخل نجم منتخبنا الوطني محمد حسن التدريب الرسمي لرماية الاسكيت بمعنويات عالية رغم مداهمة الإنفلونزا له في اليومين الماضيين وكان لابد له من تناول دواء يوقف هذه المتاعب خاصة مع شعوره بالأم في المفاصل وهذا أمر قد يعرضه للمساءلة ومتاعب قد تصل إلى عقوبات، ولكن بعد جهود كبيرة واتصالات مع المندوب الفني للاتحاد الدولي أشار علينا بمراجعة طبيب المنتحب الروسي العضو بلجنة المنشطات بالاتحاد الدولي للرماية، الذي قام بجهود كبيرة ومضمونة لعلاج لاعبنا محمد حسن الذي بدأ يستعيد عافيته ليدخل منافسات اليوم الأول.

طباعة Email