00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بعثة الإمارات لرياضة المرأة تغادر إلى مسقط للمشاركة في النسخة 4

أحمد بن محمد: البطولة بوابة تميز لاعباتنا مستقبلاً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، على أن التنافس في الدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون الخليجي، والتي تستضيفها سلطنة عُمان خلال الفترة من 8 إلى 18 مارس 2015، سيضع لاعبات الإمارات على المسار الصحيح والذي سيكون بوابة العبور للتميز في المرحلة المقبلة، وأضاف سموه، نأمل فيها بداية جني الثمار وصقل المواهب، متمنياً أن تكون هذه المشاركة القوية بداية نحو حصد المزيد من الألقاب القارية والعالمية.

وأضاف سموه « يسعدني في هذا الحدث وهو انطلاق الدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون الخليجي، أن أرفع أسمى آيات الشكر والإمتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة »حفظه الله«، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله -، وإلى إخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى أصحاب السمو أولياء العهود على ما يقدمونه من دعم ورعاية بصفة مستمرة من أجل تحقيق النتائج المشرفة لرفع علم الوطن عالياً خفاقاً في كل المجالات وبالأخص الجانب الشبابي والرياضي .

كما حفز سموه المشاركات أن النجاح والتميز يبحثان دائماً عن المجتهد الذي يسعى لاستغلال كافة المعطيات لتتويج عمله بالشكل الذي يلبي طموحه وآماله، خاصة بعد أن صارت إنجازات رياضة المرأة على الأصعدة كافة، والتي تحققت في مختلف الرياضات، حيث إنها لم تأت من فراغ بل كانت نتيجة جهد وعمل متواصلين، بعد أن اعتادت بنات هذا الوطن على رفع راية الوطن في كافة المحافل واعتلاء منصات التتويج ليؤكدن على قوة الإرادة التي وضعتهن في صدارة المشهد الرياضي .

على جانب أخر، تغادر بعثة دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم إلى سلطنة عمان، من أجل المشاركة في الدورة، وسيقام هذا التجمع الرياضي النسائي الخليجي الرابع للمرة الأولى في سلطنة عمان بالعاصمة مسقط، بعدما احتضنت كل من الكويت والبحرين والإمارات النسخ الثلاث الماضية، وسيكون حفل افتتاح البطولة بعد غد، والتي يشارك فيها 122 لاعبة من كل دولة، و 14 حكما مرافقا، وذلك في 10 ألعاب هي التنس، كرة الطائرة، كرة اليد، كرة السلة، الفروسية، التايكواندو، البولينج، ألعاب القوى، الرماية، ذوي الاعاقة .

تعزيز

من جانبها، صرحت حمدة الشامسي مديرة الوفد الرياضي، أن هذه البطولة تهدف إلى تعزيز أواصر العلاقات والروابط بين منتخبات دول الخليج في البطولة وتعزيز المنافسة الشريفة وابراز الحركة الرياضية النسائية في ربوع منطقة الخليج العربي، مؤكدة ان استعدادات الاتحادات للمشاركة في الدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون الخليجي في كل الرياضات الممثلة لدولة الامارات تسير على قدم وساق، وذلك من أجل خوض المنافسات بهدف العودة متوجين بالمراكز الأولى في الفئات المشاركة.

وكشفت الشامسي، أن منتخبات السلة والعاب القوى وذوي الإعاقة ستغادر مع الوفد الاداري اليوم، بينما تغادر باقي المنتخبات المشاركة تباعاً خلال الأيام المقبلة .

وختمت مديرة الوفد الرياضي تصريحاتها، مشيدة بجهود اللجنة الأولمبية الوطنية في تقديم كل الدعم والمساندة للاتحادات كافة ، وتسهيل الصعوبات التي تواجهها، إلى جانب سرعة تفاعلها في تقديم الحلول لتخطي كل الصعوبات، وعلى رأسها الأمين العام محمد الكمالي.

ورئيس اللجنة الفنية عبدالمحسن الدوسري، إلى جانب الجنود المجهولين خلف الكواليس الذين يدأبون على العمل لاستكمال أوراق المنتخبات المشاركة، وفي مقدمتهم عبد الناصر غريب فني اللجنة الاولمبية الوطنبية، وعزت الشويخ المسؤول المالي.

وفد الدولة

تترأس نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة رياضة المرأة، وفد الإمارات المغادر إلى مسقط من مطار دبي عصر اليوم، والذي يضم عائشة السويدي الأمين العام، وفاطمة العمري عضو مجلس إدارة لجنة الإمارات للرياضة النسائية، وندى عسكرعضو مجلس إدارة لجنة الإمارات للرياضة النسائية.

وأصيلة الهاشمي عضو مجلس إدارة لجنة الإمارات للرياضة النسائية،كما يتكون الوفد الرياضي من حمدة الشامسي مديراً، والإداريتين علياء حسن ومنى خليل محمد، و الوفد الاعلامي من الزميلات، حصة إسماعيل «جريدة البيان»، وشذى محمد «صحيفة الرؤية»، وشمسه سيف «صحيفة الاتحاد».

طباعة Email