بحضور نهيان بن مبارك

افتتاح تراثي لمبارزة آسيا في أبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة، حفل افتتاح بطولة آسيا للمبارزة للأشبال والناشئين، الذي أقيم أول من أمس.

بحضور المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس اتحاد المبارزة وعبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والفلبيني سيلسو داريت رئيس الاتحاد الآسيوي واللواء أحمد ناصر الريسي رئيس نادي بني ياس ورؤساء وفود الدول المشاركة في البطولة البالغ عددها 31 دولة.

وكانت السمة المميزة لحفل الافتتاح البساطة والأناقة وغلب عليه الطابع التراثي، وبعد مراسم الافتتاح الرسمية ألقى سيلسو داريت رئيس الاتحاد الآسيوي كلمة أعرب فيها عن سعادته والأسرة الآسيوية برؤية هذه الكوكبة من اللاعبين الصاعدين من شتى أنحاء القارة الآسيوية في هذا المحفل، والذي اعتبره بمثابة نقطة انطلاق للنجوم الصاعدين والذين سيكون لهم شأن كبير في المستقبل، موجهاً شكره وتقديره إلى دولة الإمارات وإلى راعي الحفل والاتحاد الإماراتي لتصديه لاستضافة هذا الحدث المهم.

وعقب ذلك تم تقديم عرض لفنون المبارزة من نجوم المنتخب، وتلا ذلك تقديم عدة فقرات فنية حملت عنوان «مرحباً بآسيا» تخللها تقديم لوحات استعراضية فلكلورية وطنية ثم فقرات أخرى تعكس تراث العديد من الدول المشاركة قبل أن تتوحد كافة الفرق في لوحة استعراضية، واختتم الحفل بعرض فيلم وثائقي تناول تاريخ الإمارات العربية المتحدة وتاريخ لعبة المبارزة وإنجازاتها.

رسائل محبة وسلام

وأكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس اتحاد المبارزة، أن دولة الإمارات دائماً سباقة في التصدي لتنظيم مثل هذه البطولات والتي من خلالها ترسل رسالة محبة وسلام إلى جميع دول العالم، وتوجه بالشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته للبطولة، كما توجه بالشكر إلى اللجنة المنظمة على جهودها التي بذلتها لإخراج حفل الافتتاح بشكل يليق بسمعة الإمارات.

وكذلك الرعاة الذين لم يتوانوا في تقديم كل الدعم لرياضة المبارزة بشكل عام والبطولة الآسيوية بشكل خاص، متمنياً التوفيق لمنتخب الإمارات في هذه البطولة وقال: بلا شك طموحات المنتخب الوطني كبيرة في حصد الميداليات.

دعم لامحدود

ومن جانبها أشادت الدكتورة مي الجابر عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بالدعم الكبير الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة لمسيرة تقدم المرأة الإماراتية بكافة المجالات المجتمعية.

ومنها المجال الرياضي الذي شهد نقلة نوعية في ظل الاهتمام الكبير من قبل الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، مثمنة رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، لمنافسات البطولة، مشيدة بالشراكة مع اتحاد المبارزة، واستضافة بطولة آسيا للأشبال والناشئين للمبارزة وحجم المشاركة الكبيرة من اللاعبات والتفاعل الكبير لنجوم منتخبات 31 دولة، مثنية على الجهود التنظيمية الرائعة التي تميزت بها البطولة.

أول حصاد العرب

وكان حصاد اللاعبين العرب في افتتاح منافسات البطولة نجاح اللاعب الكويتي يوسف الشملان في تحقيق ميدالية ذهبية في سلاح السابر تحت 17 سنة بفوزه في المباراة الهائية على الكوري هينيميو.

وحصل على البرونزية في نفس الفئة السعودي أحمد القديوي، وكان قد شارك في منافسات هذه الفئة 57 لاعباً من بينهم 4 لاعبين من منتخبنا الوطني وهم خليفة العبار الذي حل في المركز 37، وثاني العبار في المركز 53، وحماد الأحمدي في المركز 54 ومنصور الراشدي في المركز 56.

تنظيم نموذجي

أكد جيورجيو سكارسو نائب رئيس الاتحاد الدولي للمبارزة، أن ما شاهده من تحضيرات وتنظيم للبطولة يعد تنظيما نموذجيا من كافة الجوانب، ولا يقل عن تنظيم البطولات العالمية، وأكد أن مشاركة هذا العدد الكبير من اللاعبين الأشبال والناشئين من دول القارة الآسيوية يبشر بمستقبل رائع لرياضة المبارزة في آسيا، خاصة أن هناك طفرة واضحة في بعض الدول مثل كوريا والصين واليابان وهونغ كونغ.

نظرا لوجود خبراء متخصصين في مختلف المجالات، وقال إن القارة الآسيوية تحتل مكانا متميزا على المستوى العالمي من خلال نجوم الصين واليابان الذين ينافسون في البطولات العالمية ويحتلون دائما مراكز متقدمة.

طباعة Email