العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المنافسات تنطلق اليوم برعاية نهيان بن مبارك

    أبوظبي تحتضن أشبال وناشئي آسيا في المبارزة

    من تدريبات منتخبنا الوطني استعداداً للمنافسات القارية - البيان

    تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، تنطلق اليوم على صالات المعهد البترولي بالعاصمة أبوظبي منافسات بطولة آسيا للأشبال والناشئين للمبارزة التي يشارك فيها 670 لاعباً ولاعبة يمثلون 31 دولة من القارة الآسيوية، وسيقام حفل الافتتاح الرسمي للبطولة مساء اليوم بصالة مجمع عصب بحضور راعي البطولة الذي سيلقي كلمة عقب انصراف طابور العرض للمنتخبات المشاركة، وتسبقه كلمة لرئس الاتحاد الآسيوي للمبارزة الفلبيني سيلسو، ومن ثم يقام استعراض مبسط، بعده يتم تكريم الفائزين في نهائيات منافسات اليوم الأول التي أقيمت أدوارها التمهيدية في الفترة الصباحية.

    القاسمي يرحب بالوفود

    ومن جانبه رحب المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي بالمنتخبات المشاركة ضيوف الدولة، متمنياً لهم جميعاً طيب الإقامة، وقوة المنافسات، وأن يخرج كل من شارك في الحدث وهو فائز، إن لم يكن بالميداليات، فباكتساب الخبرات، والاستفادة من الاحتكاك، والتعارف والتعاون بين مختلف دول القارة الصفراء، وأكد القاسمي أن كل التوقعات تؤكد أن البطولة سوف تشهد منافسات قوية، لأنها تجمع أقوى منتخبات القارة في مكان واحد، وتتوفر لها كل فرص النجاح، وأن الهدف الأساسي لدولة الإمارات بجانب تحقيق الميداليات والإنجازات غير المسبوقة، هو تقديم بطولة قارية ناجحة من كافة الأوجه، ودعم تطور اللعبة بما يسهم في نهضتها على المستوى العالمي، وأن عودة كل الوفود لبلادهم بذكريات طيبة من العاصمة أبوظبي سوف تكون المكسب الحقيقي للجنة المنظمة للحدث، وسوف ترضي طموح كل من سهروا وتعبوا لتنظيم الحدث، وأنفقوا آلاف الساعات للتجهيز والإعداد والترتيب لاستضافته من أجل الخروج به في أفضل صورة.

    رسالة أساسية

    ومن جانبه أكد محمد المنصوري عضو اللجنة العليا المنظمة للبطولة، عقب ختام بروفة حفل الافتتاح النهائية للبطولة أول من أمس والذي حضره سيف الغفلي رئيس اللجنة المنظمة، وقاسم الطاهر مدير البطولة رئيس لجنة حفل الافتتاح وأعضاء اللجنة، أن الرسالة الأساسية التي ينقلها حفل الافتتاح هي الترحيب بضيوف آسيا في دولة الإمارات، والتأكيد على أن الهدف من الرياضة في الأساس هو تقوية أواصر الروابط والود بين مختلف دول القارة، ومن أجل ذلك فسوف تكون هناك بعض الفقرات التي تتحدث لدول مثل الصين، واليابان، وكوريا، وتايوان، وبعض الفقرات التي تنقل جانباً من تراث وتقاليد دول مثل الهند وبنجلاديش، وماليزيا، وبعض الفقرات التي تنقل التراث العربي الأصيل لدولة الإمارات ودول الخليج العربي، وغرب القارة الآسيوية، وأن الهدف من ذلك التنوع في الفقرات الاستعراضية هو إشعار كل المشاركين من الدول التي حضرت أننا نعتز بتراثهم، ونقدر تجاربهم الإنسانية.

    منتخبنا جاهز

    أجرى منتخبنا الوطني تدريباته المكثفة تحت إشراف الجهاز الفني الذي عكف على تطوير أداء اللاعبين، وإلقاء بعض التعليمات والتوجيهات المهمة عليهم، لتفادي الأخطاء، ومحاولة الوصول إلى أبعد محطة ممكنة في البطولة ومحاولة تحقيق أفضل النتائج واعتلاء منصات التتويج ورفع علم الدولة عالياً.

    طباعة Email