العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المنتخب ينشد بلوغ أولمبياد ريودي جانيرو 2016

    رماة «التراب» يستهلون منافسات مونديال المكسيك

    منتخب «التراب» يأمل تحقيق نتائج جيدة تقوده إلى أولمبياد 2016 -البيان

    يستهل منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة «التراب» صباح اليوم، منافسات بطولة كأس العالم للرماية والتي تحتضنها مدينة اكابولكو المكسيكية السياحية وتستمر حتى التاسع من مارس الجاري بمشاركة أكثر من 300 رام ورامية يمثلون 52 دولة وهي باكورة البطولات التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للرماية هذا العام والمؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في مدينة ريودي جانيرو 2016 بالبرازيل، وتحظى البطولة العالمية بعشر بطاقات تأهيلية منها ست بطاقات للرجال بواقع بطاقتين في كل من مسابقة التراب والاسكيت والدبل تراب وأربع بطاقات للسيدات مناصفة بين التراب والاسكيت، ولعل حرص منتخبنا الوطني على التواجد في هذه البطولة رغم صعوبة الوصول الى اكابولكو والإجراءات الأمنية المشددة وعمليات الإنشاء والصيانة بالميادين، والتي لم تنته إلا أول من أمس، يترجم الهدف الذي يضعه رماتنا نصب أعينهم وأهمية تحقيقه وهو الوصول الى الألعاب الأولمبية.

    اجتماع فني

    وكانت البطولة قد افتتحت رسميا مساء أمس السبت، بالاجتماع الفني للبطولة، بحضور مديري منتخبات الدول المشاركة الى جانب المندوب الفني دانييل الإيطالي الجنسية، والذي قدم إيضاحات وإجابات وافية حول كافة الإجراءات التنظيمية وخاصة فيما يتعلق بالميادين التي استحدثها نادي اكابولكو للرماية، حيث تمت اضافة ميدانين ليصبع عدد الميادين خمسة ميادين منها ثلاثة ميادين على قمة الجبل والآخران اقل علواً، ويقتضي نظام البطولة أن تقام بطولة السيدات كاملة اليوم فيما يرمي الرجال جولتين كل منها 25 طبقا وتستكمل الجولات الخمس برماية ثلاث جولات يوم غد الاثنين يتأهل في نهايتها أفضل ستة رماة الى الدور قبل النهائي الذي سيشهد ترتيب الرماة الستة ومن ثم الى النهائي الذي سيلعب فيه الأول مع الثاني على ذهبية وفضية البطولة والثالث والرابع على الميدالية البرونزية.

    ويبدو أن الأرقام ستطير في الهواء وستكون المعدلات عالية بسبب وضوح الرؤية، مما سيزيد من معدلات الرمي الأمر الذي سيتم على ضوئه الاحتكام الى الطلقات الذهبية حتى على من يحمل في جعبته رصيدا قدره 123 طبقا إلا إذا حدثت عوامل خارجة عن الإرادة مثل الرياح غير المتوقعة وارتفاع درجة الحرارة كما هو الحال في الأيام الماضية.

    3 يمثلوننا

    وكما هو معروف أن رماتنا دخلوا أمس التدريب الرسمي ويمثلنا في رماية التراب كل من وليد العرياني وعبد الله بوهليبة وظاهر العرياني وثلاثتهم من الرماة الصاعدين الذين يعول عليهم في المستقبل فالأول والثاني من الوجوه التي بدأت تشق طريقها بقوة فيما يعد الثالث أكثرهم خبرة حيث سبق له التأهل الى الأولمبياد السابق في لندن 2012، وثلاثي رماية التراب ظهروا أمس بصورة طيبة في التدريب الرسمي وجاهزون للمنافسة القوية مع أبطال العالم، ومن جانبه يواصل منتخبنا الوطني لرماية الدبل تراب والاسكيت تدريباتهم وبجدية واضحة وفي مقدمة من سيمثلنا في الدبل تراب الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم وسيف مانع الشامسي وفي الاسكيت محمد حسن.

    أكابولكو

    مدينة اكابولكو التي تحتضن البطولة هي ميناء بحري على ساحل المحيط الهادي ويوجد بها عدة منتجعات سياحية اشهرها المنتجع الأميركي اللاتيني وهي من أكبر المدن المكسيكية وتنعم بـ148 يوماً مشمسا من بين 150 يوماً خلال فصل الشتاء وترتفع عن سطح البحر بنحو 900 متر وأخيرا فان اللغة الرسمية هي الإسبانية والعملة هي البيزو والدولار الاميركي يساوي 14 بيزو.

    طباعة Email