دعم محمد بن زايد أوصل اللعبة إلى العالمية

اتحاد الجوجيتسو يحتفي بأبطاله الدوليين

تكريم أصحاب الإنجازات في رياضة الجوجيتسوالبيان

احتفى اتحاد الجوجيتسو بأبطاله العالميين الذين حققوا الميداليات في بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين، التي شهدتها العاصمة في شهر أبريل الماضي والتي حقق خلالها نجوم الإمارات 26 ميدالية متنوعة، منها 8 ذهبيات و9 فضيات ومثلها من البرونز، وجاء في مقدمة الأبطال النجم الذهبي فيصل الكتبي الذي حقق ذهبيتين، إحداهما في وزنه، والأخرى في الوزن المفتوح بفئة الحزام البني.

كما تسلم عدد من مدربي المنتخب مكافآتهم تقديراً لعطائهم مع اللاعبين طوال المرحلة الماضية، ما أثمر إنجازات متلاحقة، وضعت الجوجيتسو الإماراتي في الصدارة، وكان عنوان الاحتفالية الأسرية العرفان والامتنان للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتم خلالها تسليم المكافآت التي أمر بها سموه، إلى الأبطال الذين حققوا الميداليات في بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين التي شهدتها العاصمة في شهر أبريل الماضي، وحضر الاحتفال عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للعبة، ولفيف من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، وفهد علي الأمين العام للاتحاد الآسيوي، المدير التنفيذي للاتحاد، عضو مجلس الإدارة، واللاعبون والمدربون.

صفحة جديدة

وتمثل المكافآت التي أمر بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، صفحة جديدة في كتاب العطاء السخي من سموه للرياضة والرياضيين عامة، ولعبة الجوجيتسو بشكل خاص، والتي نالها نصيب وافر من الدعم الكريم، ترجمه اللاعبون إلى إنجازات، من أجل رد جزء يسير من جميل الوطن.

وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد استقبل اللاعبين الحاصلين على الميداليات الذهبية في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو 2014، فور انتهاء البطولة التي حصدت فيها الإمارات 91 ميدالية ذهبية في فئتي الصغار والكبار، وخلال الاستقبال أشاد سموه بالنتائج المشرفة والتقدم الذي أحرزه اللاعبون في هذه البطولة ومنافساتهم القوية أمام أبطال العالم، كما أشاد سموه بجهود اتحاد الجوجيتسو ومتابعتهم لتطوير ونشر رياضة الجوجيتسو، وبالتنظيم الجيد للبطولة والقدرة المتطورة للكوادر المواطنة في إدارة فعاليات عالمية ناجحة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات