كل لاعب يخوض 5 جولات يومياً

انطلاق «السريع» في مونديال الشطرنج بدبي

صورة

تقام مساء اليوم منافسات اليوم الثاني للشطرنج السريع لبطولة كأس العالم، التي ينظمها نادي دبي للشطرنج والثقافة، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، فيما تنطلق بعد غد منافسات الشطرنج الخاطف. وكانت منافسات الشطرنج السريع انطلقت أمس بمشاركة 122 لاعبا من 46 دولة وتختتم منافساتها غدا بعد أن يخوض كل لاعب 15 جولة على مدار 3 أيام بواقع 5 جولات يوميا ثم تفسح المجال لمنافسات الشطرنج الخاطف.

واستضاف مقرّ ندوة العلوم والثقافة أول من أمس حفل افتتاح البطولة بحضور الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج، والشيخ سعود المعلا رئيس نادي الشارقة للشطرنج، وإبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وخالد بن زايد رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وإبراهيم البناي نائب رئيس اللجنة المنظمة ورئيس نادي دبي للشطرنج والثقافة وناصر آل رحمة، مدير إدارة الفعّاليات الرياضية في مجلس دبي الرياضي وعدد كبير من الشطرنجيين بالدولة.

نجاح كبير

ووجه خالد بن زايد رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة خلال كلمته الافتتاحية، الشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعايته للبطولة العالمية والتي تستضيف دبي النسخة الثالثة منها.

وقال: إن البطولة حققت نجاحاً كبيراً قبل أن تبدأ بمقارنتها بالنسختين الماضيتين من حيث عدد اللاعبين المشاركين، إذ يشارك في البطولة الحالية 7 من أبطال العالم على رأسهم بطل العالم الحالي النرويجي ماغنوس كارلسون وأربعة من حاملي لقب بطولة العالم من الرجال. كما وجه رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، الشكر إلى كل من ساهم في إنجاح هذه البطولة وفي مقدمتهم مجلس دبي الرياضي، وبلدية دبي (الراعي الرسمي)، وشركة إمباور.

مشاركة قياسية

من جانبه قال إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة: نحن سعداء باستضافة دبي لبطولة العالم والتي تشهد مشاركة قياسية من اللاعبين واللاعبين من مختلف دول العالم، وهو تأكيد على ثقة الاتحاد الدولي في قدرة الإمارات على تنظيم واستضافة الأحداث الرياضية.

وأضاف: خلف الكواليس هناك جهود كبيرة تبذلها اللجنة المنظمة من أجل الظهور بالشكل الذي يليق بمستوى دولة الإمارات، وهناك دعم كبير من القيادة السياسية، وخاصة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، صاحب الأيادي البيضاء على الرياضة بشكل عام والرياضة في دبي بشكل خاص.

سمعة دبي

كما أعرب ابراهيم البناي نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، رئيس نادي دبي للشطرنج والثقافة عن سعادته لانطلاق بطولة العالم بدبي وسط مشاركة مكثفة لأبطال العالم وأفضل اللاعبين في الوطن العربي، وقال: نحن سعداء بهذه المشاركة الكبيرة والأكبر في تاريخ البطولة ولولا سمعة دبي على المستوى العالم لما حضر كل هؤلاء الأبطال.

وأضاف :نتمنى أن يحقق لاعبونا الاستفادة المطلوبة من خلال الاحتكاك بأبطال العالم، وأعتقد ان هذه الفرصة لا تتكرر دائما لهم ويجب استغلالها على النحو الأمثل. وأكد البناي أن بطولة العالم للشطرنج السريع والخاطف تعتبر مرحلة إعدادية مهمة للاعبين قبل المشاركة في أولمبياد الشطرنج، الذي يقام بالنرويج بعد شهرين.

وتوجه البناي بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على رعايته للبطولة وعلى دعمه لجميع الفعاليات الرياضية في دبي، وإلى الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج على دعمه للعبة محليا وحضوره حفل الافتتاح.

أوضح البناي أن مهمة الإمارات صعبة وأن مشاركة لاعبينا كانت بهدف الاحتكاك وكسب الخبرة وليس المنافسة على اللقب، مشيرا إلى أن دخول أحد لاعبينا ضمن المراكز العشرين الأوائل سيكون إنجازا.

 

مكانة مميزة

أكد د. أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي أن مشاركة هذا العدد الكبير من اللاعبين يؤكد مكانة هذه البطولة، الذي يتم تنظيمها لأول مرة في الإمارات. وأشاد الشريف بالجهود، التي بذلتها اللجنة المنظمة للبطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات