شرطة دبي تعتمد اللياقة البدنية المائية

استقبل اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، بمكتبه بإدارة الشؤون الرياضية المدرب رشيد عرنوس المتعاون مع قيادة الشرطة، والذي قام بإهداء اللواء محمد المري النسخة الأولى من إصداره الرياضي اللياقة البدنية المائية، الذي يأتي ضمن سلسلة الإصدارات الرياضية التي يشرف عليها اللواء محمد سعيد المري..

وينفذها برنامج الشيخ محمد بن راشد للرياضة واللياقة البدنية بإدارة الشؤون الرياضية في شرطة دبي. وقد أشاد اللواء محمد سعيد المري بالإصدار الجديد ضمن سلسلة الإصدارات الرياضية لشرطة دبي مؤكدا على أن شرطة دبي هي أول المؤسسات الشرطية بالعالم العربي تعتمد التدريب من خلال اللياقة البدنية المائية وقد عقدت في هذا الجانب العديد من الدورات المتطورة الاحترافية ..

حيث ضمت الدورة الأولى 120 ضابطا من شرطة دبي وقد حققت إيجابيات عديدة في إطار رفع معدل اللياقة البدنية بشكل غير مسبوق. وقال إن اعتماد اللياقة البدنية المائية من العلوم الحديثة عالميا في مجال التدريب واللياقة البدنية مضيفا أن الإصدار الجديد هو مكمل للنهج التدريبي الذي تعتمده فرق شرطة دبي في إطار التدريب الرياضي متمنيا الاستزادة من هذا العلم بما يخدم الجوانب الرياضية المتصلة باللياقة البدنية شاكرا المدرب المغربي رشيد عرنوس لجهوده المتواصلة في إطار التدريب وإثراء المكتبة الرياضية في شرطة دبي بالعلوم الرياضية المتطورة كما وجه الشكر لكل من ساهم في الإعداد لهذا الإصدار الجديد المتصل بالتدريب واللياقة البدنية متمنيا ان يكون هذا الإصدار ترسيخا لثقافة رياضية غير مسبوقة بدولة الإمارات.

ويحتوي الكتاب كما أوضح مؤلفه المدرب القدير رشيد عرنوس على تاريخ اللياقة البدنية المائية، والتعريف بها وأهميتها ودورها وآلياتها في خدمة الفرق الرياضية، من خلال التدريب ورفع معدل اللياقة البدنية. وقال إن هذا العلم يدرس في أوروبا من خلال أكاديمية الرياضات المائية بإيطاليا، متمنيا أن تعتمد الفرق والمؤسسات الرياضية منهاجية هذا النوع من التدريب في المرحلة القادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات