أصداء واسعة لفوز عائلة فارس الــــعرب بجائزة الأسرة الرياضية

صورة

توالت ردود الأفعال الطيبة وكلمات الإشادة والثناء على الساحة الرياضية، عقب إعلان مجلس أمناء جائزة الشارقة للأسرة الرياضية أول من أمس، فوز أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بفئة الأسرة الرياضية في النسخة الأولى للجائزة، والتي تمنح للأسرة التي تجمع في داخلها أكثر من بطل، وكان لها دور أساسي في إنجازه، بعدما ساهم «فارس العرب» وبطل العالم للقدرة في هيوستن 2012.

في فوز أبنائه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ببطولة العالم للقدرة، وسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بحصد الكثير من الميداليات في بطولات الكاراتيه، وأبرزها في بطولة ألمانيا 2005، ليأتي قرار اللجنة بمنح «أسرة فارس العرب» اللقب في الدورة الأولى خير تتويج لعطاء لا حدود له.

أسرة رياضي

فيما أعلن مجلس أمناء الجائزة، عن فوز محمد خليفة القبيسي بطل العالم للبولينغ في المكسيك 1988، ورئيس اتحاد اللعبة الإماراتي، بفئة أسرة صنعت بطلاً، والتي تمنح للأسرة التي عملت وساهمت ووفرت كل السبل نحو وجود بطل رياضي، وفي كلتا الجائزتين كان المعيار تحقيق انتصار دولي بارز يعلي من اسم الإمارات.

وقد جاء الإعلان عن الفائزين بعد اعتماد أسماء الفائزين من قبل قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والتي أطلقت الجائزة العام الماضي، بهدف تعزيز دور الأسرة بشكل عام، ولتأكيد روابط الأسرة الإماراتية الراسخة والأصيلة كأصل وأساس لتحقيق أي فوز وأي انتصار وكإحدى أهم ركائز بناء المجتمع في الحاضر والمستقبل.

مسيرة الأبطال

أكد بطلنا الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر أن فوز أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بجائزة الشارقة للأسرة الرياضية، تتويج لمسيرة الأبطال، الذين رفعوا راية الدولة عالياً في العديد من المحافل الدولية.

وقال بطلنا الأولمبي: نبارك تتويج أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهذه الجائزة وهذا التكريم ليس غريبا على أسرة تعودت التألق في جميع المجالات وهي مثال يحتذى به رياضيا واجتماعيا، ونفخر بانجازاتها، التي شرفت الإمارات في العديد من المحافل الدولية.

وأضاف: نراقب بدقة إنجازات القائد البطل وفارس العرب ومنها نبني خطوتنا الأولى لنقتدي بإنجازاته.

فارس العرب

هنأ الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس لجنة الرياضة للجميع، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي بفوز أسرة سموه الكريمة بجائزة الشارقة للأسرة الرياضية، مؤكداً أن "فارس العرب" يعد قدوة ومثلا يحتذى به لجميع أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن إنجازات سموه حاضرة في كل المجالات، ومنها المجال الرياضي الذي تفوق فيه سموه وأسرته الكريمة إلى أبعد الحدود من خلال البطولات والألقاب العديدة التي أحرزها سموه وأبناؤه الكرام.

وقال: نحن في دولة الإمارات محظوظون بقياداتنا وبوجود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، فسموه حقق العديد من الإنجازات، ومنح أبناء الإمارات العزيمة والإصرار على أن يتصدروا البطولات، وأن يكونوا الرقم 1 وهو ما يتحقق بالفعل مع أسرة سموه الكريمة، وإنجازات عائلة سموه لا حصر لها في المجال الرياضي، وبالتالي فالجائزة مستحقة وعن جدارة.

تقدير رفيع

أكد يوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد كرة القدم أن تتويج عائلة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" عن فئة الأسرة الرياضية التي تضم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية وسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بجائزة الشارقة للأسرة الرياضية في نسختها الأولى تقدير رفيع صادف أهله لما رسخوه من معان تتمثل في فكر القيادة الحكيمة والتي تسعى دائما إلى التميز ومعانقة الرقم واحد.

وقال الأمين العام لاتحاد كرة القدم، إن هذا الفوز المستحق يأتي بناء على منهجية العمل الذي يتبعه سموه من أجل بناء الأسرة العربية بشكل عام والإماراتية على وجه الخصوص، والسعي لوحدتها وتماسكها، ولا شك أن كل مواطن على أرض الدولة سعيد بهذه الجائزة التي تزيد مع عطاء الاسر للرياضة وتحقيق مزيد من الإنجازات التي يفخر بها الوطن، وترفع رايته في مختلف المحافل الدولية والقارية، ولا شك أن عائلة سموه يمثلون نموذجاً للشباب والرياضيين في مختلف مجالات الرياضة سواء بدعمهم وارتباطهم الوثيق بالرياضة أو ممارستهم المميزة بتحقيق إنجازات لافتة للدولة في المحافل الخارجية الدولية والقارية.

صلاح تهلك: تكريم صادف أهله

أكد صلاح تهلك نائب أول الرئيس الاتصال المؤسسي في "سوق دبي الحرة"، ومدير بطولات "سوق دبي الحرة" للتنس أن تتويج أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بجائزة الشارقة للأسرة الرياضية، فوز مستحق وتكريم صادف أهله نظراً للإنجازات العديدة، التي أهدتها أسرة سموه للإمارات وشعبها.

وقال تهلك: صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مثال رائع للقائد الرياضي المتميز ومثال يحتذى به عالميا، حيث نجح سموه في التوفيق بين مهامه السياسية وتألقه الرياضي وغرس في أبنائه حب الرياضة.

الرزوقي: رسالة لأفراد المجتمع

أكد اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه على أن فوز أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بفئة الأسرة الرياضية ضمن جائزة الشارقة، يمثل رسالة بالغة المعاني لكل أفراد المجتمع، مقدما احر التهاني والتبريكات لسموه ولكافة أفراد الأسرة الكريمة بهذا التقدير العالي.

وشدد اللواء الرزوقي على أن سموه وأفراد أسرته الكريمة رياضيون من الطراز الأول حققوا إنجازات كبرى على مختلف الأصعدة الرياضية داخل وخارج الدولة ورفعوا علم الوطن خفاقا مرات عدة، مشيرا إلى أن سموه يؤمن دائما بأهمية الرياضة سواء كانت تنافسية أو للمحافظة على الإنسان من خلال برامج الوقاية وغيرها.

وأشار اللواء الرزوقي إلى أن سموه صاحب فلسفة الرقم واحد وحقق بفضل تلك الفلسفة إنجازات مدوية على مختلف الصعد، مشدداً على أن سموه ورغم مهامه الكبرى إلا أن سموه يحرص على ممارسة الرياضة ويحقق من خلالها إنجازات كبرى للدولة، ليكون سموه قدوة ونموذجا حيا للإنسان القادر على تحقيق الانتصارات في كل الأحوال والظروف.

بن سرور: أسرة تستحق التقدير

توجه سعيد بن سرور مدرب فريق جودلفين بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأسرته الكريمة بالفوز بلقب الأسرة الرياضية الأولى في جائزة الشارقة، مؤكداً بأن فارس العرب يعتبر قدوة ومثالاً يحتذى به من أبناء الدولة والعالم العربي، وأن التكريم صادف أهله تماماً، وأضاف قائلاً: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رياضي من الطراز الأول ويحفز أبناءه على ممارسة الرياضة والفوز بالبطولات وإنهم لا يرضون عن المركز الأول بديلاً.

وقال سعيد بن سرور إن فوز أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالجائزة مستحق بعد الإنجازات الباهرة التي حققها سموه وأنجاله الكرام على المستويين الإقليمي والعالمي في مختلف منافسات الفروسية والكاراتيه والتايكوندو. وأضاف قائلاً "إن فارس العرب وأسرته مصدر الهام لجميع الرياضيين والأسر الرياضية ومثال يحتذى وقدوة للجميع نظراً لدور الأسرة القيادي والريادي وإسهاماتها الرياضية والإنسانية والاجتماعية.

الطاير: إنجازات مشرفة

ثمن سعيد بن حميد الطاير الرئيس التنفيذي لمجموعة (ميدان) رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، الدور الكبير الذي لعبته أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- في الحركة الرياضية الإماراتية، موجها التهنئة بهذا الإنجاز الذي يضاف إلى إنجازات فارس العرب وأنجاله الكرام.

وقال الطاير: إن الفوز بجائزة الشارقة للأسرة الرياضية يأتي تثمينا للدور الكبير الذي قدمه سموه بتقديم أبطال على المستوى العالمي حيث تملك أسرة فارس العرب إنجازات مشرفة حسمت الجائزة

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة (ميدان)، بأن أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تعتبر قدوة ومثالا يحتذى لكل الأسر الرياضية للسير على خطاها ونهجها وإسهاماتها في تطور الرياضة في الدولة وخاصة وأنها ترفع دائما شعار الرقم واحد.

وأضاف قائلا بأن الإنجازات العالمية والسمعة الطيبة التي اكتسبتها الدولة عالميا لأبلغ دليل على ذلك، مشيداً بفكرة جائزة الشارقة التي تهدف إلى تعزيز دور الأسرة في الدولة باعتباره من أهم الركائز لبناء المجتمع وتطوره في شتى المجالات.

 

خليفة الجرمن: نموذج للشباب في مختلف ضروب الرياضة

ثمن خليفة الجرمن رئيس مجلس ادارة نادي عجمان الاختيار، وقال ان مثل هذه الجوائز تتشرف بفارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأسرته، مشيرا إلى أن تتويج أسرة سموه بجائزة فئة الأسرة الرياضية في النسخة الأولى للجائزة، هو تتويج صادف أهله تماما بفضل الانجازات المستمرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في المجال الرياضي وجميع أفراد أسرته الذين يمثلون نموذجا للشباب والرياضيين في مختلف ضروب الرياضة سواء بدعمهم وارتباطهم الوثيق بالرياضة أو ممارستهم المميزة في المحافل الخارجية.

وقال الجرمن ان انجازات أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لا تخطئها العين ، ابتداء من سمو الشيخ حمدان بن محمد ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي الذي أصبحت في عهده مدينة دبي ثاني افضل مدينة في العالم في تنظيم واستضافة الاحداث الرياضية،، مرورا بسمو الشيخة ميثاء بنت محمد وسمو الشيخ أحمد بن محمد رئيس للجنة الأولمبية الوطنية.

 

حماد: أسرة فارس العرب الأولى عربياً بلا منازع

رأى أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، أن جائزة الأسرة الرياضية ذهبت باستحقاق إلى العائلة الرياضية الأولى في الدولة والوطن العربي كله، لأن تلك العائلة قائدها هو "فارس العرب" صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأبناؤه الفرسان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال: "أصبحت عائلة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومنذ سنوات طويلة مثالاً يحتذى بها في شتى مجالات الحياة، ومنها الرياضة التي تحقق فيها عائلة "فارس العرب"، الكثير والعديد من الانجازات الرياضية الهامة، وجائزة الأسرة العربية اختارت بالفعل في نسختها الأولى من يستحق الفوز بها".

 

الهاجري: الفوز رفع من سقف المنافسة مستقبلاً

أعتبر المهندس داوود الهاجري رئيس اتحاد كرة الطاولة، أن جائزة الأسرة الرياضية ذهبت إلى من يستحقها في نسختها الأولى، وأن فوز عائلة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رفع من سقف المنافسة في السنوات المقبلة، لأنه لا توجد أسرة إماراتية استطاعت أو تستطيع أن تحقق كل تلك الإنجازات العالمية التي حققتها عائلة صاحب السمو الشيخ محمد.

أثنى داوود على فكرة الجائزة، وقال: "الفكرة في حد ذاتها جديدة وتساعد على بناء المجتمع بالاهتمام بالجانب الرياضي الذي يساعد في حماية المجتمع، وكان مجلس أمناء الجائزة موفقاً جداً في اختيار عائلة صاحب السمو الشيخ محمد، للفوز بالنسخة الأولى، مما سيزيد من مهمة المرشحين للفوز بالنسخ المقبلة".

وأضاف: "نتمنى في السنوات المقبلة، أن ينال شرف الفوز بالجائزة أسرة من كرة الطاولة، وإن كانت إنجازات أسر اللعبة قاصرة على الجانب الآسيوي، ولم نصل بعد إلى العالمية.

 

الكمالي: إنجازات الأسرة من الصعب حصرها

أكد المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى رئيس الاتحاد الإماراتي، أن فوز أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جاء عن جدارة واستحقاق نتيجة السجل الحافل من الإنجازات التي حققتها أسرة "فارس العرب" طوال السنوات الماضية، والتي يصعب على الجميع حصرها أو عدها.

وقال: "فوز عائلة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بجائزة النسخة الأولى من الجائزة، فخر لنا جميعاً ووفق فيه مجلس أمناء الجائزة كثيراً، وأرى أن تلك الجائزة ستكون دافعا قويا لكل الأسر الإماراتية للاهتمام بممارسة أبنائها للرياضة وتفوقهم فيها على الصعيد الدولي والعالمي، وأتمنى أن أرى يوماً أسرة من ألعاب القوى تستطيع الفوز بتلك الجائزة الفريدة من نوعها وهدفها".

 

القبيسي: الفوز وسام على صدري

أكد محمد خليفة القبيسي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اتحاد الإمارات للبولينغ، أن اختيار أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، لجائزة الشارقة للأسرة الرياضية، اختيار صادف أهله تقديراً للإنجازات الرياضية العديدة التي حققها سموه وأبناؤه وبناته في مجال الرياضة وإسهاماتهم في رفع علم الدولة خفاقا في المحافل الدولية.

وأكد القبيسي أن فوزه بلقب "أسرة صنعت بطلاً" يعتبر وساماً على صدره يعتز ويفخر به، وحرص على توجيه الشكر والعرفان لحرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيسة جائزة الشارقة للأسرة الرياضية، على فكرة سموها بخصوص هذه الجائزة التي ستكون حافزاً لجميع الأسر في الدولة لتشجيع أبنائها على الاهتمام بالرياضة،

وترحم القبيسي على المغفور له بإذن الله، والده، كما توجه بالشكر لوالدته وزوجته الذين يعود لهم الفضل في تشجيعه على ممارسة الرياضة وتوفير المناخ المناسب له، ما أدى ذلك لتحقيق الإنجازات والتي من أبرزها فوزه بمونديال البولينغ في المكسيك 1988.

 

إشادة وتقدير

رفع الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأسرته بمناسبة الفوز بجائزة الأسرة الرياضية في نسختها الأولى، مشيراً إلى أن جميع أبناء الدولة سعداء بفوز أسرة فارس العرب، الذي يعتبر قدوة لجميع ابناء الدولة، كما أشاد الشيخ مكتوم الشرقي بجهود القائمين على أمر الجائزة، مثمنا الدور الذي لعبته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم امارة الشارقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات