أهدوا الإنجاز إلى خليفة ومحمد بن راشد

الإمارات تحلق بذهب ناشئي «خليجية الغولف»

صورة

أهدت بعثة منتخبنا الوطني للغولف ذهبية بطولة الخليج السابعة للناشئين، والتي حلق بلقبها للسنة الثانية على التوالي، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود وشعب الإمارات.

 وكان منتخبنا الوطني للناشئين قد توج بذهبية البطولة الخليجية الثامنة عشرة للرجال والسابعة للناشئين للغولف التي اختتمت أول من أمس في ضيافة ديراب للغولف بمدينة الرياض السعودية، وتنافس خلالها على مدار 4 أيام أكثر من 60 لاعبا بفئتي الرجال والناشئين، كما حصل لاعب منتخبنا الوطني بفئة الرجال خالد يوسف على المركز الثالث، وبرنزية البطولة على المستوى الفردي، وحلق المنتخب البحريني بذهبية فرق الرجال في البطولة الخليجية الـ18 للكبار، وحقق المنتخب السعودي للغولف المركز الثاني والمنتخب القطري المركز الثالث في البطولة التي اختتمت يوم السبت على ملاعب نادي ديراب للغولف.

حفل التتويج

وتوج وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الشباب محمد القرناس ومعه المهندس يوسف الدويش المنتخبات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى، حيث حقق كأس البطولة والمركز الأول والميداليات الذهبية بفئة الرجال المنتخب البحريني بمنافسات الجروس (المجموع العام) بمجموع 674 ضربة.

وحل المنتخب السعودي بالمركز الثاني والميداليات الفضية بمجموع 692 ضربة، فيما نال المنتخب القطري المركز الثالث والميداليات البرونزية بمجموع 694 ضربة، وجاء منتخبنا الوطني بالمركز الرابع بمجموع 697 ضربة، والمنتخب العماني خامساً بمجموع 727 ضربة، والمنتخب الكويتي سادساً بمجموع 779 ضربة، وبمنافسات (النت) الصافي بفئة الرجال حصل المنتخب الكويتي على المركز الأول بمجموع 680 ضربة.

وفي منافسات الفردي ببطولة الرجال فاز بالمركز الأول البحريني حمد مبارك بمجموع 221 ضربة ليحصل على لقب بطل الخليج، وحل بالمركز الثاني زميله البحريني ناصر يعقوب بنفس المجموع، وحصل لاعبنا وقائد منتخبنا خالد يوسف على المركز الثالث والبرونز بمجموع 222 ضربة، وحل في المركز الرابع اللاعب العماني عزان الرمحي بمجموع 223 ضربة.

الذهب للإمارات

وتوج منتخبنا الوطني للناشئين بكأس البطولة السابعة للناشئين بمجموع 473 ضربة ليؤكد أحقيته بفوزه باللقب السنة الماضية وخاصة بعد أن بدأ رحلة الدفاع عن اللقب منذ انطلاق المنافسات وتصدر اليوم الأول وحافظ عليه في اليوم الثاني وحلق بالذهب في اليوم الختامي، وحل المنتخب القطري ثانياً بمجموع 480

ضربة، وفي المركز الثالث جاء المنتخب البحريني بمجموع 492 ضربة، ثم الكويتي رابعاً بمجموع 526 ضربة، وسلطنة عمان خامساً بمجموع 527 ضربة والكويت سادساً بمجموع 554 ضربة.

الذهب للقطري فيصل

فاز اللاعب القطري فيصل رضوان بذهب فردي الناشئين ليعلن عن نفسه بطلاً للخليج بهذه الفئة السنية بمجموع 224 ضربة، وحل في المركز الثاني والبرونز ابن الامارات عبد الله القبيسي بمجموع 234 ضربة، والمركز الثالث من نصيب زميله احمد سكيك بمجموع 239 ضربة، وبالمركز الرابع البحريني خليفة دويج بمجموع 240 ضربة والخامس السعودي سعود الشريف بمجموع 256 ضربة.

الفردي والفرقي لعمان

وكان لسلطنة عمان نصيب من الإنجازات واعتلاء منصات التتويج وحصد ذهب مسابقة النت (الصافي) على المستوى الفردي بفوز لاعبهم عزان محمد الرمحي بذهبية الرجال بهذه المسابقة بمجموع 219 ضربة، وخالد يوسف في المركز السادس بمجموع 222 ضربة، ولاعبنا راشد حمود سابعاً بمجموع 226 ضربة. وحصد المنتخب العماني المركز الأول بمسابقة النت (الصافي) على مستوى الفرق.

 

 

حضور رسمي

 

شهد الحفل الختامي محمد القرناس وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الشباب والمهندس يوسف الدويش رئيس الاتحاد السعودي واللجنة التنظيمية الخليجية للغولف وعبد العزيز الدبلان الأمين العام للاتحاد واللجنة التنظيمية وياسر الرميسان نائب رئيس الاتحاد السعودي والدكتور أحمد السنتري عضو الاتحاد والشيخ محمد بونيان رئيس نادي ديراب.

 

 

القرناس يشيد بالنجاح ويهنئ الفائزين بالإنجازات

 

نقل وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الشباب محمد القرناس في كلمته خلال حفل الختام للوفود الخليجية تحيات وتقدير الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس الأعلى لرعاية الشباب في المملكة العربية السعودية، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية، وترحيبه بهم في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية الحاضنة دائماً للنشاطات الخليجية والعربية ومهنئاً لهم على ما حققوه من نتائج في هذه البطولة، والتي تعد جزءاً من الهدف الأساسي وهو تجمع الشباب الخليجي.

كما قدم شكره للجنة المنظمة واتحاد الغولف السعودي والقائمين على نادي ديراب للغولف على ما وفروه من إمكانات وتسهيلات لإنجاح البطولة من الناحيتين التنظيمية والفنية.

وعد ووفاء

وعبر خالد مبارك الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للغولف مدير المنتخبات الوطنية عن بالغ سعادته بما حققه أبناء الإمارات وخاصة فريق الناشئين، كاشفاً أنهم كانوا عند حسن الظن بهم وقد وعدونا وعاهدونا وعاهدوا أنفسهم على الاحتفاظ باللقب للسنة الثانية على التوالي وبالفعل بعد التوفيق من المولى عز وجل جاء النصر بجهودهم المخلصة وتصميمهم مع روح الولاء والانتماء لدولتنا الغالية وقيادتنا الرشيدة بتحقيق هذا الإنجاز.

وكشف مدير المنتخبات عن نية الاتحاد والاستعداد لإقامة حفل تكريم كبير يليق بالإنجاز، هذا إلى جانب إقامة معسكر خارجي وتواصل التدريبات بل الاهتمام الكبير والمتواصل للفريق استعداداً للاستحقاقات المقبلة، مشيراً إلى ان الوصول للقمة اسهل بكثير من المحافظة على استمرارية التربع عليها، ولكنه بنفس الوقت كان يمني النفس ان يحقق منتخب الرجال نتيجة ايجابية، ولكن قدر الله وما شاء الله فعل، وحاولوا ولم يحالفهم التوفيق، واختتم الخير بالجايات إن شاء الله.

الزرعوني: رهاننا على قواعدنا

وأعرب عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات عن سعادته بما حققه منتخب الناشئين بفوزه بذهبية الخليج للسنة الثانية على التوالي عن جدارة واستحقاق، وأكد ان رهاننا وثقتنا بلا حدود في أبنائنا، كاشفاً الاستراتيجية التي يتبعها الاتحاد والمتمثلة بالاهتمام والرعاية بقواعد اللعبة من خلال العديد من المشاريع وإطلاق البرامج الكفيلة لنشر اللعبة وتوسيع قاعدتها واكتشاف المواهب وصقلها وصولاً للمنتخبات الوطنية، وها نحن نقطف الثمار، واكد الزرعوني ان معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد يولي اهتماماً كبيراً ومتابعة ودعماً بلا حدود للعبة وعناصرها من النجوم القدامى والقواعد السنية، والتي تم تسخير البطولات الداخلية لتصب في مصلحة اللاعبين وصولاً للمنتخبات الوطنية.

 

حصاد ثمرة الإعداد

 

أكد المشرف الفني على المنتخب جيسن فروغت أن الأبيض الإماراتي وخاصة منتخب الناشئين قدم أداءً مميزاً في خلال ايام البطولة وأظهر تصاعداً في النتائج يومياً وفرض نفسه بقوة على الجميع بتصدره من البداية ولغاية تحقيق الانجاز، وثمن هذا الاداء الرائع، وأرجعه لفترة الإعداد الطويلة والتزام اللاعبين ببرنامج التدريب ودعم واهتمام قيادة اللعبة، وعن نتائج منتخب الرجال قال بالتأكيد لم ترق للطموحات وشكلت مفاجأة لنا جميعاً، حيث لم يحالفهم التوفيق رغم ما قدموه، مشيراً إلى ان الفريق يحتاج لمزيد من التواصل بساحات اللعبة والمشاركة في البطولات والدورات المقبلة.

 

 

يوسف الدويش: نحن الضيوف وأنتم أهل الدار

 

عبر رئيس الاتحاد السعودي للغولف رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للغولف المهندس يوسف الدويش عن سعادته بالمستوى الفني الكبير الذي ظهرت به البطولة من جميع المنتخبات، والذي يؤكد حرص دول مجلس التعاون الخليجي واهتمامها باللعبة، مما يؤكد أن مستقبل اللعبة خليجياً سيكون مميزاً مما سيدفعها للمنافسة بقوة في المستقبل القريب في المحافل الدولية.

وثمن الدويش رعاية ودعم الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية الأمير نواف بن فيصل بن فهد للبطولة، مما أعطاها زخماً واهتماماً أكبر، مقدماً شكره في هذا الصدد لوكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الشباب لتشريفه حفل الختام وتتويج الفائزين، كما شكر الجهود التي بذلها مجلس الإدارة السابق خلال فترة عملهم في تطوير اللعبة وما وصلت إليه من مستويات ونتائج، وقدم التهنئة للفائزين وتمنى حظاً أوفر للذين لم يحالفهم التوفيق.

 

تسليم علم البطولة إلى الكويت

 

عقب ختام الفقرة الفنية والتراثية التي قدمتها الفرقة الشعبية السعودية، والتي قدمت خلالها العديد من الفقرات الغنائية والرقصات الشعبية المصحوبة بالسيف والتي مثلت مسك ختام الحفل، وقام المهندس يوسف الدويش بإنزال علم البطولة وتسليمه إلى عبد العزيز الملا عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للغولف عضو اللجنة التنظيمية رئيس وفد دولة الكويت ممثلاً للكويت التي ستستضيف البطولة القادمة عام 2015.

وحول هذه الاستضافة اعرب عبد العزيز الملا عن سعادتهم بدولة الكويت حكومة وشعباً وقائمين على رياضة الغولف باستضافة دولة الكويت للنسخة المقبلة للبطولة، والتي تجمع الاشقاء ببلدهم الثاني الكويت، ومشيراً إلى ان الاستعدادات لهذا الحدث ستنطلق مبكراً، وبنهاية حديثه وجه الشكر والتقدير للاتحاد السعودي وللجنته التنظيمية للغولف وللجنة المنظمة للبطولة ولكافة المساهمين في النجاح كل الشكر والتقدير وقدم التهنئة للفائزين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات