بمشاركة 6 منتخبات في الحدث

افتتاح أنيق لـ «خليجية الغولف» في الرياض

صورة

نيابة عن الأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود الرئيس العام لرعاية الشباب، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية راعي الحدث الخليجي للغولف، افتتح فيصل النصار وكيل الرئيس العام لرئاسة رعاية الشباب في المملكة العربية السعودية مساء أول من امس، البطولة الخليجية الـ18 للكبار والـ7 للناشئين على ملاعب نادي ديراب للغولف "غرب مدينة الرياض"، بمشاركة ستة منتخبات هي السعودية والكويت والبحرين والإمارات وقطر وعمان وتستمر إلى السبت المقبل.

وشهد حفل الافتتاح كل من المهندس يوسف الدويش رئيس الاتحاد السعودي للغولف رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للغولف، وياسر الرميان نائب رئيس الاتحاد السعودي للغولف رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، والأمين العام للاتحاد واللجنة التنظيمية عبد العزيز الدبلان والشيخ محمد ابو نيان رئيس نادي ديراب للغولف.

وخالد ابو نيان الرئيس السابق للاتحاد السعودي للغولف وياسر رمضان مدير البطولة رئيس اللجنة الفنية، وأعضاء الاتحاد الخليجي واللجنة التنظيمية، ومن الإمارات عادل الزرعوني الأمين العام للاتحاد العربي للغولف ونائب رئيس اتحاد الإمارات والأمين العام خالد مبارك الشامسي، وحشد كبير من المسؤولين وكبار الشخصيات وجميع رؤساء البعثات والوفود المشاركة.

حفل الافتتاح

وجاء حفل الافتتاح رغم بساطته معبراً وحظي بإشادة جميع الوفود المشاركة والمسؤولين، حيث بدأ بعد وصول راعي حفل الافتتاح فيصل النصار بالسلام الوطني للمملكة العربية السعودية، ومن ثم دخول الفرق المشاركة في البطولة.

ومن ثم بكلمة ترحيبية معبرة من عبد العزيز الدبلان عريف الحفل المبدع، وأعقبها آيات عطرة من القرآن الكريم، وبدأت كلمات الحفل بكلمة من نائب رئيس الاتحاد السعودي للغولف رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ياسر الرميان، رحب فيها بالمشاركين في السعودية.

مشيراً إلى أن الاهتمام بدأ يزداد في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي برياضة الغولف تزامناً مع الاهتمام العالمي بها حيث استضافت العديد من دول الخليج بطولات غولف عالمية، والتي تضم أفضل اللاعبين، مشددا على أهمية التدريب والدعم والمشاركة لمثل هذه البطولات للوصول إلى أفضل المستويات.

ثم كلمة المهندس يوسف الدويش رئيس الاتحاد السعودي للغولف، ومن ثم قام راعي حفل الافتتاح برفع علم البطولة ومن بعدها قام بلعب الكرة بضربة البداية، معلناً افتتاح الحدث الخليجي.

توطيد العلاقات

أكد الأمير نواف بن فيصل بن فهد أنه من المهام التي توليها الرئاسة العامة لرعاية الشباب، هو تنمية أواصر العلاقات ومد جسور التواصل بين الشباب السعودي، وإخوانهم بدول مجلس التعاون الخليجي على مستوى المنافسة، وكذا على جميع الجانبين الثقافي والاجتماعي التي تعود بالفائدة عليهم وتنعكس على الوسط الرياضي الخليجي بمختلف شرائحه واهتمامه.

مشدداً على أن هذا الأمر يحتاج إلى المزيد من التواصل المفيد للشباب الخليجي، وينمي روح التفوق والمتمثل في هذه البطولة.

وأضاف الأمير نواف بن فيصل: نتمنى أن تكون مثل هذه المناسبات التي تجمع الشباب الخليجي على أرض السعودية، عوناً للدفع إلى ذلك المسار في المستقبل القريب بمشيئة الله للارتقاء بمستويات هؤلاء الشباب، والوصول بهم إلى المراتب العليا على الصعيدين القاري والدولي في هذه الرياضة المتميزة.

ترسيخ الألفة

وألقى رئيس الاتحاد السعودي للغولف رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية المهندس يوسف الدويش، كلمة رحب فيها نيابة عن أعضاء اللجنة بالوفود الخليجية المشاركة، مؤكداً أن هذه البطولة قطعت شوطاً مميزاً وباتت مناسبة رياضية مميزة ولقاء شبابيا ينتظرها الجميع، مشيراً إلى أنها أصبحت سمة مميزة ومنهجا حكيما لتحقيق الأهداف السامية التي تقام من أجلها مثل هذه البطولة.

وأوضح أن من أبرز أهدافها التقاء شباب دول مجلس التعاون الخليجي وصقل مواهبهم الرياضية في جو تسوده المحبة والإخاء، والتنافس الشريف انطلاقاً من التوجيهات السامية لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي. وأضاف: "من ينظر للبطولة من ذوي الاختصاص عن قرب، سيلحظ التطور الذي طرأ عليها على المستويين الفني والإداري.

اجتماع مثمر

عقدت اللجنة التنظيمية الخليجية للغولف ظهر أمس الخميس، اجتماعاها الدوري بنادي ديراب للغولف برئاسة المهندس يوسف الدويش وحضور عبد العزيز الدبلان الأمين العام، وأعضاء اللجنة خالد الشامسي والكويتي عبد العزيز الملا والقطري محمد فيصل النعيمي والعماني احمد الجهضمي والبحريني عبد الله الكعبي.

بالإضافة لعادل الزرعوني وعادل فياض من البحرين، ورحب المهندس يوسف الدويش بالحضور في بلدهم الثاني متمنياً لهم طيب الإقامة وللعبة المزيد من التقدم والازدهار، ومثمناً الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية ومتمنياً الاستمرارية للوصول باللعبة لأغلى المراتب.

ووافق المجتمعون على تلبية رغبة مملكة البحرين باستضافة مقر اللجنة اعتباراً من شهر مارس المقبل ولمدة أربع سنوات، وتوجه المجتمعون بالشكر للمملكة العربية السعودية على حسن استضافتها لمقر اللجنة على مدار 8 سنوات للدورتين الماضيتين.

وقرر المجتمعون تشكيل لجنة من الرئيس والأمين العام وبعضوية دولة قطر وسلطنة عمان لوضع خطة لتطوير قطاع الناشئين للعبة، وتم الاتفاق على إقامة بطولة جديدة لفئة تحت 15 سنة وأبدى ممثل السلطنة رغبتهم باستضافتها وسيتم تحديد الموعد في أقرب وقت.

 

 

تهنئة بالفوز

 

هنأ أعضاء اللجنة التنظيمية الخليجية للغولف محمد فيصل النعيمي لاختياره عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي الباسفيك للغولف، متمنين له النجاح والتوفيق مع الاستعداد للدعم، وبدوره قال النعيمي إن اختياره للعضوية هو فوز لنا جميعاً، وأتمنى أن نقدم كل ما هو مفيد لمصلحة اللعبة وكوادرها على المستوى الخليجي والعربي.

 

 

الأبيض الناشئ يتصدر منافسات اليوم الأول

 

بجدارة تصدر منتخبنا الناشئ البطولة في يومها الأول على مستوى الفرق بمنافسات "الكروس" بمجموع 157 نقطة، من خلال اللاعبين الثلاثة عبد الله القبيسي 74 ضربة واحمد سكيك 83 ضربة وسعيد البلوشي 98 ضربة، وحل في المركز الثاني المنتخب البحريني بمجموع 165 ضربة والمنتخب القطري ثالثاً بمجموع 167 ضربة، ثم الكويت 174 ضربة وسلطنة عمان 180 ضربة والسعودية 189 ضربة.

وفي منافسات فرق الرجال جاء منتخبنا في المركز الثالث بمجموع 231 ضربة، في الوقت الذي احتل به المنتخب البحريني البطل المركز الأول بمجموع 223 ضربة وحل بالمركز الثاني منتخب قطر بمجموع 224 ضربة، ثم السعودية وبعدها عمان والكويت.

وعلى مستوى فردي الرجال فقد حل لاعبنا خالد يوسف بالمركز الثالث بمجموع 74 ضربة وتصدر المنافسات القطري صلاح علي الكعبي بمجموع 66 ضربة، وحل ثانياً البحريني حمد الفنان بمجموع 72 ضربة، وحل لاعبنا راشد حمود بالمركز التاسع بمجموع 77 ضربة وسهيل المرزوقي في المركز 15 بمجموع 80 ضربة، وحسن المشرخ بالمركز 18 بمجموع 82 ضربة.

تواصل المنافسات

ويواصل منتخبنا خوض معمعة منافسات البطولة اليوم اعتباراً من السابعة والنصف صباحاً بطموحات وآمال مواصلة النتائج التي حققها أبناؤنا في اليوم الأول للبطولة، وكان منتخبنا الوطني للرجال قد بدأ صباح أول من أمس السباق نحو تحقيق أفضل النتائج والمحافظة مع المزيد من الإنجازات السابقة.

والحال ينطبق على منتخب الناشئين الذي بدوره يسعى لتأكيد أحقيته بذهب النسخة السابقة، وسط منافسة ساخنة انطلقت منذ الساعة السابعة والنصف صباحاً، وتستمر لغاية السادسة لتحديد مواقع وترتيب اللاعبين على مستوى المنتخبات والفرق بنهاية اليوم الأول للبطولة.

والتي ستختتم في الثاني من شهر مارس المقبل على أرض ملاعب نادي ديراب السعودي للغولف، ذو الـ 18 حفرة والذي لم يخل من الصعوبات في بعض الحفر وهما رقم 5 و 13 من حيث الأشجار وطول ونوعية المسار، بالإضافة للحفر الرملية والأحواض المائية في بعض المسارات.

اطمئنان وثقة

أعرب خالد الشامسي الأمين العام للاتحاد عن ثقته الكاملة بنجوم منتخبنا بنظرة تفاؤلية، بأن يكون لاعبونا الرقم الصعب في البطولة وخاصة بعد أن تأقلموا بأجواء البطولة ودخلوها مبكراً، وهم يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

متمنياً أن تتواصل هذه الروح العالية مقرونة بالأداء الذي يثلج الصدور خلال أيام البطولة رغم قوة المنافسة، وخاصة ما تم تحقيقه في اليوم الأول، وقد حرص عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات للغولف، على التواجد بأروقة البطولة وتحفيز لاعبي منتخبنا، مؤكدا وقوف اتحاد اللعبة بجانبهم وناقلاً لهم تحيات وتمنيات معالي الشيخ فاهم القاسمي رئيس الاتحاد بالتوفيق والنجاح.

 

 

تألق القبيسي

 

تساوى لاعب منتخبنا عبد الله القبيسي مع القطري فيصل رضوان على المركز الأول بمجموع 74 ضربة لكل منهما في منافسات بطولة الناشئين على المستوى الفردي، فيما حل بالمركز الثالث البحريني خليفه دويج بمجموع 81 نقطة وحل لاعب منتخبنا أحمد سكيك بالمركز الرابع بمجموع 83 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات