المنافسات تنطلق الأربعاء في صالة جامعة الامارات

منتخبات مونديال الشطرنج تتوافد على العين

من مسابقات سابقة جمعت نجوما من مختلف أنحاء العالم يتجمعون اليوم في العين من المصدر

تستضيف صالات جامعة الإمارات في العين يوم بعد غد الأربعاء، فعاليات بطولة العالم للشطرنج ( للفئات العمرية 8، 10، 12، 14، 16 و18 سنة)، والتي تستمر حتي 29 من الشهر الحالي، برعاية كريمة من نهيان بن زايد، وينظمها نادي العين للثقافة والشطرنج، بالتعاون مع مجلس أبو ظبي الرياضي واتحاد الإمارات للشطرنج وجامعة الإمارات، وبإشراف ورعاية الاتحاد الدولي للشطرنج "فيدا".

وأكد الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان ، رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، أنها ملتقى للسلام والمحبة، لكونها ستجمع أكثر من 1850 لاعباً ولاعبة يمثلون 121 دولة على أرض الإمارات . وقال: العين تستحق لقب مدينة الشطرنج العالمي، خاصة أنها تستضيف هذا الحدث الرياضي البارز للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

رعاية واهتمام

وامتدح الشيخ سلطان بن خليفة، دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على ما يقدمانه من دعم واهتمام ورعاية للأنشطة الرياضية محلياً وعالمياً ، ما أدى إلى التطور الذي تشهده الحركة الرياضية بالدولة في مختلف الرياضات.

كما شكر جهود أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني...

وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية ، رئيس مجلس أبو ظبي الرياضي وراعي البطولة ، على دعمهم الكبير للرياضة والرياضيين ، وحرصهم على التطور الرياضي الذي يوازي طموحات الدولة ومكانتها المرموقة على مستوى العالم.

شكر وتقدير

وقدم الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط، الشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، لدعمه ومتابعته للبطولة ، وتوفير جميع الإمكانات التي تؤدي إلى نجاحها.

وأضاف: أعتقد أن استضافة النسخة الحالية من بطولة العالم في الدولة ، تمثل مرحلة مهمة من التحدي على المستوى العالمي، ونحن ننظر بكثير من الاهتمام للبطولة ونعدها إضافة قوية للنجاحات التي حققتها الدولة أخيراً، بحصول مدينة دبي على استضافة إكسبو 2020 ، وأهمية تضافر الجهود لتقديم صورة رائعة من التنظيم والاستضافة ، لتأكيد مكانة الدولة وثقة المجتمع الدولي في قدراتها وإمكاناتها التي ترشحها لاستضافة الأحداث العالمية الكبيرة.

مشاركة تاريخية

وأوضح أن عدد اللاعبين المشاركين في هذه البطولة هو الأكبر في تاريخ بطولات كأس العالم للشطرنج في فئة الناشئين، إذ يتوقع أن يصل العدد الكلي للاعبين وأولياء الأمور وأعضاء الوفود المشاركة والأجهزة الفنية والإدارية للفرق المشاركة نحو أربعة آلاف شخص.

وقال: "أعتقد أن جهوداً كبيرة قد بذلت من وزارة الداخلية في تسهيل الحصول على إجراءات الدخول للمشاركين في هذا الحدث، وأيضاً من بلدية مدينة العين وجامعة الإمارات ومؤسسة التاكسي، وجميع المؤسسات في الدولة ومدينة العين، وهو ما سيقود في نهاية المطاف إلى بلوغ النجاح المنشود".

صورة حضارية

ودعا الشيخ سلطان بن خليفة، جميع اللجان العاملة إلى الاضطلاع بمهامهما في دعم نجاح البطولة، وتوفير أقصى درجات الراحة للوفود المشاركة ، وعكس الصورة الحضارية عن الدولة لمختلف الثقافات من خلال البلدان المشاركة ، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن نجاح الدولة في تنظيمها وفق الطموحات المأمولة، هو أقل تقدير للقيادة الرشيدة وأصحاب السمو الشيوخ ، على دعمهم السخي للرياضة.

وأكمل: "نتمنى أن ينجح لاعبو الإمارات في التمثيل المشرف في المنافسات ، فهي فرصة مهمة لخوض التحدي مع أفضل اللاعبين على مستوى العالم ، والمنتخب الوطني هو المستفيد الأكبر من هذه المشاركة، وستدعم خبرته قبل مشاركته في الاستحقاقات الأخرى خلال الفترة المقبلة ، ولا ننسى تجربة اللاعب الدولي الإماراتي سالم عبد الرحمن وتألقه مع أذكياء العالم الذي حقق من قبل ذهبية بطولة آسيا".

حضور رفيع

كشفت اللجنة المنظمة للبطولة عن حضور رفيع لوفدين يمثلان النرويج وجنوب أفريقيا، لمتابعة البطولة والتعرف إلى الأمور التنظيمية والإدارية ، بغرض الاستفادة منها والتسلح بهذه الخبرة قبل استضافة بعض الأحداث الشطرنجية خلال الفترة المقبلة ، موضحة أن الوفدين سيجدان كل التعاون والتقدير من قبل لجان البطولة ، إذ ستستضيف النرويج بطولة العالم للناشئين العام المقبل ، بينما تستقبل جنوب أفريقيا أولمبياد الناشئين في العام ذاته.

اجتماعات

تعقد اجتماعات تنسيقية للاتحادين الدولي والآسيوي للشطرنج على هامش المونديال، لمناقشة هموم اللعبة وسبل تطويرها، حيث وجهت اللجنة المنظمة للبطولة، الدعوة لقيادات اللعبة في الاتحادين الدولي والقاري، والاتحادات الأخرى على مستوى المنطقة لمتابعة البطولة، كما أعدت اللجنة برامج مصاحبة، تتضمن زيارة المرافق السياحية والتراثية في مدينة العين، خصوصاً أن الوفود المشاركة تضم معظم دول العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات