اللولو «وصيفاً» و«الجبيب» ثالثاً

«صايب» بطل الجولة الختامية لسباق البوانيش الشراعية في أبوظبي

فاز القارب «صايب» لمالكه النوخذة عمر عبد الله المرزوقي بلقب الجولة الختامية لسباق البوانيش الشراعية والذي نظمه أمس الأول نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ضمن مهرجان الشراع والتجديف، وتبلغ جوائزه 700 ألف درهم ، وجاء في المركز الثاني «اللولو» لمالكه، النوخذة راشد سعيد صباح الرميثي، وفي المركز الثالث «الجبيب» لمالكه سهيل حمد بن نهيان العامري، بقيادة النوخذة أحمد عبيد سيف السويدي

شهد السباق مشاركة قرابة 50 بانوشاً، على متن كل قارب من ثلاثة إلى خمس بحارة، ليقترب العدد الإجمالي من 160 بحاراً جميعهم من المواطنين.

تتويج

وعقب ختام السباق قام فارس محمد النعيمي سفير دولة قطر لدى الإمارات و عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد بالهيئة العامة للشباب والرياضة وماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأوائل.

وكان وفد من سفارة دولة قطر قد حضروا السباق للاحتفاء بالمحمل «فتح الخير» الذي وصل إلى أبوظبي أمس في آخر محطاته الخليجية التي تستغرق قرابة 27 يوماً، بدأت في 22 نوفمبر الماضي انطلاقا من شاطئ كتارا في الدوحة، إلى مملكة البحرين، وبعدها توجه إلى المملكة العربية السعودية ثم إلى دولة الكويت وسلطنة عمان، قبل أن يحط في أبوظبي والتي غادرها أمس، ليصل إلى الدوحة يوم 18 ديسمبر، للمشاركة في احتفالات قطر باليوم الوطني.

التزام البحارة

وعن سباق البوانيش، أكد المهيري أنه جاء ناجحاً من كافة الوجوه، وعزا النجاح إلى التزام البحارة باللوائح المنظمة للسباق والذي بات سمة رئيسية في كل سباق، مهنئاً أصحاب المراكز الأولى بما حققوه في السباق الختامي لهذه الفئة من القوارب.

وأشار المهيري إلى أن الموسم البحري الجديد ينطلق بعد أيام ويستهله نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بسباق المحامل الشراعية فئة 60 قدماً ومن المنتظر أن يقام في الرابع من يناير 2014 في بداية الموسم البحري الجديد.

طبيعة خاصة

وعن الموسم الطويل للرياضات البحرية، قال المهيري: السباقات البحرية لها طبيعتها الخاصة وتنوعها، ونحن لا نشبه بقية الرياضات الأخرى في أوجه كثيرة، فمثلاً يعد الطقس عاملآً مفصلياً وهاماً في سباقاتنا، على عكس بقية الرياضات، إضافة إلى تنوع العالم البحري وما يتضمنه من سباقات تراثية وأخرى حديثة، ومن هنا فإن الموسم لدينا يمتد على مدار العام، يبدأ من أول يناير وحتى 31 ديسمبر في كل عام، والحمد لله أن النجاح كان حليفنا فيما نظمنا من فعاليات، أشاد بها البحارة والمنتسبون لعالم الرياضات البحرية، باختلاف ميولهم.

مشاركة

وأعرب ماجد عتيق المهيري عن سعادته بتنامي أعداد القوارب المشاركة في كل فئة، مشيراً إلى أن هذه الزيادة تعكس نجاحاً لاستراتيجية النادي وإقبالاً من متسابقين جدد، وضرب مثالاً بسباق البوانيش الذي كان يشهد في الماضي مشاركة 20 قارباً على أقصى تقدير، وارتفع العدد اليوم ليقترب من 50 بانوشاً، ما يعني مضاعفة النجاح والإنجاز.

ترحيب

 رحب ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بالأشقاء من قطر في بلدهم الثاني، مؤكداً أن التراث البحري بات من أهم أساليب التعبير عن الفرحة في المناسبات الوطنية، لما يعكسه من ارتباط بالتراث والهوية الوطنية، التي يمثل البحر أحد أهم فصولها عبر تاريخ الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات