شميد بطل الجولة الثانية في تحدي كأس بورشه

صورة

واصل كليمنس شميد من فريق النابودة ريسينغ سلسلة انتصاراته، وذلك بفوزه في أول سباقيّ الجولة الثانية من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، والذي أقيم في حلبة دبي أوتودروم.

فقد أذهل حامل اللقب الجميع بأداء مبهر بدءاً من المركز الأول وحتى الوصول إلى خطّ النهاية، فيما حلّ كريم الأزهري في المركز الثاني والبحريني سلمان بن راشد آل خليفة، والذي يشارك لأول مرة خلال الموسم، في المركز الثالث. وبفضل فوزهما بالمركزين الأول والثاني فإن سائقيّ فريق النابودة تمكنا من تعزيز تفوق فريقهما في مسابقة الفرق.

وبهذا يضيف شميد فوزاً جديداً إلى انتصاراته في البحرين، بفضل سيطرته على مجريات السباق من بداية الحلبة التي تمتد بطول 4.3287 كيلومتر، وتسابقت فيها لأول مرة سيارات بورشه 911 جي تي 3 الجديدة بالكامل.

نتيجة رائعة

وفي أعقاب السباق قال شميد: "كانت نتيجة رائعة لفريق النابودي ولي، فالمركزان الأول والثاني هما أفضل ما يمكن تحقيقه، وبخاصة في ذلك السباق الذي اتّسم بالمشقّة.

قمنا ببضع تغييرات في السيارة وقد آتت ثمارها بالفعل، ومنحتني أفضلية في السباق منذ لحظة الانطلاق حيث شعرت براحة أكبر، ولكن زملائي واصلوا الضغط طوال السباق، مما جعلني سعيداً جداً بتلك النتيجة."

أما زميله الأزهري فقد بدأ من المركز الثاني وحافظ عليه طيلة السباق على الرغم من التعرض لضغط مستمر من آل خليفة، حامل اللقب الأسبق من فريق البحرين، والذي أحرز نتيجة قريبة منه.

خصوصية رائعة

وكانت النتيجة رائعة بالنسبة إلى الأزهري الذي استحق الوصول إلى منصة التتويج للمرة الثانية في هذا الموسم. وقال: "إنها أفضل نتيجة ممكنة، فالقيادة في دبي لها خصوصية رائعة، وساعدتنا كثيراً في سعينا للدفاع عن لقب الفرق."

وشارك فريق سكاي دايف صقور دبي للمرة الأولى في سباق على أرضه، ليحقق كل من الشيخ حشر آل مكتوم وسعيد المهيري نتائج مميزة. فقد بدأ الشيخ حشر السباق من المرتبة الثامنة وتمكن من الانتهاء في المركز السادس، بينما حقق زميله المهيري المركز الثامن رغم انطلاقه في المرتبة الحادية عشرة.

منافسة حامية

وقال الشيخ حشر آل مكتوم بعد حصوله على المركز السادس: "شهد السباق منافسة حامية بالفعل ولكن لا يمكن للمرء التنبؤ بالنتائج. ففي إحدى مراحل السباق تراجعت إلى المركز العاشر قبل أن أقفز إلى السادس. ينتظرنا سباق آخر اليوم وسنبذل كل ما بوسعنا لتحقيق نتيجة أفضل."

ومن جانبه قال زميله المهيري: "على الرغم من أن مراكزنا في سباقات التأهل لم تكن رائعة، فإن هذا السباق كان الأفضل حتى الآن. تقدمت من المركز الحادي عشر إلى المركز الثامن، وأعتقد أنني تمكنت من مواجهة بعض المشاكل بالطريقة الصحيحة مما يعني أنني مستعد جيداً لسباق الغد. منحني السباق مزيداً من الثقة، وسنعمل على إجراء بعض التحسينات أملاً في التأهل ضمن الخمسة الأوائل غداً."

بداية سريعة

وفيما ساهمت بداية شميد السريعة التي يشتهر بها في وصوله إلى المنعطف الصعب الأول متقدماً على البقية، إلا أن المجريات الحماسية جرت بين بقية السائقين، لتؤدي إلى خروج اثنين منهما من السباق. فقد اضطر الكويتي زيد أشكناني، والذي بدأ السباق في المركز الثالث، إلى الخروج من اللفة الأولى، مما أثر بشكل بالغ على بدايته الرائعة للموسم الخامس.

وشهدت معركة الوصول إلى المراكز الستة الأولى منافسة شديدة. فقد بدأ فيصل بن لادن السباق من المركز الثامن إلا أنه تمكن من الوصول إلى المرتبة الرابعة في اللفة الأولى متجاوزاً كريستينا نيلسن وزميله عبد العزيز الفيصل.

ومع بقاء سبع لفات استعاد الفيصل مركزه الرابع عند خط النهاية فيما أنهى بن لادن السباق خامساً يتبعه حشر آل مكتوم من فريق سكاي دايف صقور دبي في المركز السادس. وتعليقاً على السباق قال الفيصل من فريق الصقور السعودية: "كان سباقاً جيداً قدمت فيه أفضل إمكاناتي وحرصت على البقاء بعيداً عن المشاكل.

رأيت المعركة التي دارت بين السائقين لفترة ولكنهم تقدموا فيما بعد وكان من الصعب اللحاق بهم في البداية. لم تكن نتيجة سباق التأهل رائعة ولكنني سعيد بقدرتي على تعويضها، مما يظهر ميزة الضغط بأقصى قدرة ممكنة حتى النهاية."

 

السباق الثاني

 

يستمر الموسم الخامس من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في الغد، حيث يقام السباق الثاني في حلبة دبي أوتودروم الساعة 4.40 مساءً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات