المنتخب يحقق إنجازاً جديداً

ذهبية وبرونزية لجوجيتسو الإمارات ببطولة «لونج بيتش» في أميركا

فيصل الكتبي حقق ذهبية لجوجيتسو الإمارات في البطولة الأميركية من المصدر

نجح منتخبنا الوطني للجوجيتسو في تحقيق إنجاز جديد وهذه المرة خارج حدود الوطن، بفوزه بميداليتين، ذهبية وبرونزية، في بطولة لونج بيتش الدولية للجوجيتسو التي أقيمت في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بمشاركة ألف لاعب في مختلف الفئات والأوزان والأحزمة من أقوى دول العالم، وحقق الميداليتين للمنتخب الإماراتي: فيصل الكتبي نجم المنتخب الذي أحرز ذهبية الحزام البني في وزن تحت 100 كجم، بعد أن تغلب في المباراة الأولى على البرازيلي لويس دي بينا 10/ 6، وفي المباراة النهائية على بطل أميركا بأفضلية 3 درجات إلى درجتين.

وأما الميدالية البرونزية، فأحرزها النجم يحيى الحمادي في الوزن المفتوح للحزام البنفسجي، وفاز الحمادي في مباراتين وخسر في المباراة الثالثة، وضم المنتخب إضافة إلى صاحبي الإنجاز، كلاً من: طارق الكتبي «الحزام البني»، وحسن الرميثي في الحزام البنفسجي، وقد خسر الكتبي أول مباراة له في البطولة بفارق بسيط أمام البطل المكسيكي في الحزام البني وزن تحت 74، وأما حسن الرميثي فلم يشارك في المنافسات بداعي الإصابة.

إنجازات متلاحقة

وتأتي الإنجازات المتلاحقة للعبة لتؤكد علو كعب الجوجيتسو الإماراتي وإمكاناته العالمية، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يحقق فيها الجوجيتسو إنجازات خارج الحدود، بعد أن سبق له تحقيق إنجازات عديدة، منها ما كان في البرازيل التي تمثل قاعدة للعبة عالمياً، كما حقق المنتخب أول العام الحالي إنجازاً كبيراً خلال بطولة أوروبا المفتوحة للعبة، التي أُقيمت بمدينة لشبونة البرتغالية تحت إشراف الاتحاد الدولي للجوجيتسو البرازيلية، وخلالها حصد أبطالنا ثلاث ميداليات متنوعة، بواقع ذهبية وفضية وبرونزية، ليكمل منتخبنا الوطني سلسلة نجاحاته القارية والعالمية.

إشادة

وأشاد اتحاد الجوجيتسو بالإنجازات التي حققها أبطال ونجوم الإمارات في بطولة لونج بيتش الدولية للجوجيتسو، مؤكداً أن النتائج الأخيرة جاءت متسقة مع الدعم الكبير الذي تحظى به اللعبة من القيادة الحكيمة ودعمها غير المحدود لمسيرة الرياضة ونجومها الذين يواصلون رحلة حصد الثمار عن جدارة واستحقاق.

ورفع محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو أسمى آيات الشكر والعرفان إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن ما تحقق من إنجازات هائلة طوال الفترة الماضية، يعود إلى الدعم السخي والرعاية الدائمة من سموه للرياضة والرياضيين عامة، وللجوجيتسو بشكل خاص، ما جعل الجوجيتسو واحدة من روافد المنجزات والبطولات لرياضة الإمارات.

فترة تاريخية

وقال الظاهري: الجوجيتسو الإماراتي يعيش فترة تاريخية، ومن يتابع ما يحدث على صعيد اللعبة سيلمس حراكاً كبيراً ونقلة نوعية على كافة المستويات، لافتاً إلى توجيه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بشأن إنشاء أندية جديدة للعبة في مختلف إمارات الدولة، وما يعكسه هذا القرار على مستقبل اللعبة، وكذلك ما يعكسه في نفوس الأبطال والناشئين الذين يلمسون قيمة رياضتهم في الساحة الرياضية، وهو ما يدفعه لرفع راية بلادهم في كل المحافل لرد جزء يسير من جميل الوطن.

وأشار نائب رئيس الاتحاد إلى حرص اتحاد الجوجيتسو على دعم وتعزيز المشاركات لنجوم منتخبنا الوطني في المحافل والبطولات القارية والعالمية انطلاقاً من خطط الاتحاد الهادفة لتأكيد مكانة جوجيتسو الإمارات وتطورها في الآونة الأخيرة، بجانب تهيئة وتحضير اللاعبين في مثل هذه المناسبات التي تعتبر خير إعداد للبطولات الإقليمية والدولية والعالمية.

استعداد

 انتظم منتخبنا للجوجيتسو في معسكر تدريبي بالولايات المتحدة، استعداداً للبطولة، وقبله شارك بطولة ميونيخ الدولية بألمانيا، وحقق فيها إنجازاً هي الأخرى، بفوزه في نوفمبر الماضي بميداليتين ذهبيتين، عن طريق فيصل الكتبي الذي حقق الميدالية الذهبية في منافسات الحزام البني بوزن 100 كجم، كما فاز يحيى منصور الحمادي بالميدالية الذهبية لفئة الحزام البنفسجي في الوزن ذاته، وسافر المنتخب من ألمانيا إلى أميركا للمشاركة في معسكر أقيم في نادي أكاديمية كوبرينها للجوجيتسو في مدينة لوس أنجلوس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات