نهيان بن مبارك يشيد بمبادرة محمد بن زايد للجوجيتسو

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء أندية ومراكز تدريب جديدة للجوجيتسو في مختلف إمارات الدولة لاستيعاب القاعدة العريضة من اللاعبين، تأتي من قائد عظيم عوّد الوطن دائما على أن يستشرف المستقبل ويعزز من إشراقه دائما، ويرسخ من كل خير لأبنائه وبناته في جميع المجالات التنموية.

ودعا معاليه طلاب المدارس والجامعات والشباب بصورة عامة لاغتنام هذه المبادرة الوطنية التي تدشن مرحلة جديدة من رعاية المبدعين في المجال الرياضي للعبة حيوية مثل الجوجيستو، مشيدا بتوجيهات سموه بشأن رعاية اللاعبين المميزين في هذه اللعبة ومساهمة مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في دعمهم من أجل مواصلة طريقهم نحو البطولات وتبني مسيرتهم الرياضية وتوفير كل سبل التفوق لهم، ليمثلوا بلدهم خير تمثيل.

وأشار معاليه إلى أن هذه الرعاية ستكون لها نتائج إيجابية بارزة خلال السنوات المقبلة، وقال: ما يغرسه سموه اليوم سيحصد المجتمع آثاره الإيجابية، ويقطف ثماره غداً.

وقال: "إن المبادرة ستفتح أمام مختلف الفئات الطلابية والشبابية في الدولة أبواب المستقبل، لمواصلة تعليمهم والتميز في هذه اللعبة في ضوء رعاية شاملة للجانبين العلمي والرياضي، حيث تأتي هذه التوجيهات بمثابة حلقة جديدة في سلسلة دعم سموه الدائم للرياضة والرياضيين عامة والجوجيتسو بصفة خاصة والتي شهدت تطورا مهما وحققت إنجازات على مختلف الأصعدة الإقليمية والدولية". وأشاد معاليه برعاية سمو ولي عهد أبوظبي لرياضة الجوجيتسو مما جعل هذه الرياضة واحدة من أبرز الألعاب التي يمارسها النشء والشباب اليوم في الدولة، مشيراً إلى أن دعم سموه امتد إلى مفاصل اللعبة، من خلال إطلاق برنامج للطلاب والطالبات من أبطال اللعبة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات