افتتاح مبسط للبطولة في مجمع حمدان بن محمد

برونزية لمنتخبنا أول الغيث في «كاراتيه آسيا»

صورة

سجل نجوم ونجمات "كاراتيه الإمارات" في أول الغيث، بداية موفقة جداً في انطلاقة مشوارهم في بطولة آسيا الـ 12 للكبار والـ 13 للشباب والناشئين للكاراتيه للجنسين، بحصول لاعبتنا حميدة حاجي على برونزية فردي مسابقة "الكاتا" للشابات في اليوم الأول للبطولة التي انطلقت عبر حفل افتتاح مبسط أمس، في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بمشاركة أكثر من 500 لاعب ولاعبة يمثلون منتخبات 32 دولة من القارة الصفراء.

وتضمن حفل افتتاح البطولة، طابور عرض المنتخبات المشاركة في الحدث القاري الكبير، وكلمتين مسجلتين للصيني تشانج رئيس الاتحاد الآسيوي، ورئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وتقديم فقرة خاصة بمعرض إكسبو 2020 في الإمارات، وفقرة عن مسيرة اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه، حيث نالت الفقرات على بساطتها استحسان الحضور وتفاعلهم الإيجابي.

خطف الأضواء

وخطفت لاعبتنا حميدة ونجمات منتخب الـ (الكاتا) الأضواء في اليوم الأول للبطولة بعدما قدمت زهرات الإمارات أداء طيبا ونجحن في اجتياز الأدوار الأولى بالوصول إلى الدور الحاسم الذي لم يحالفهن الحظ فيه، فخسرن اللعب على الذهب في كلتا الفعاليتين مكتفيات بالحصول على الميدالية البرونزية في فردي مسابقة (الكاتا) للشابات وسط ارتياح وأفراح الجماهير الإماراتية.

بداية إيجابية

ونظرا لأهمية البداية الإيجابية في مثل هذه البطولات القارية الكبيرة، فإن أحلام وتطلعات وأمنيات المعنيين والقائمين على شؤون منتخبات (كاراتيه الإمارات) في البطولة الآسيوية باتت أكبر من اجل الحصول على ميداليات أخرى في الحدث القاري، سواء في يومه الثاني (اليوم) أو في يوميه المتبقيين غدا وبعد غد، رغم القناعة بأن المنافسة ستشتد وتتصاعد وتيرتها كلما تقدمت البطولة أكثر، قبل أن تصل إلى منافسات الكبار في مسابقتي (الكاتا) و(الكوميتيه).

وتبدو فرصة منتخبات (كاراتيه الإمارات) قائمة في حصد ميداليات جديدة من خلال منافسات اليوم التي تتضمن مسابقة (كاتا) الناشئين للذكور والإناث، و(كوميتيه) الناشئين للذكور والإناث، والتي يمثلنا فيها عدد من النجوم والنجمات المعول عليهم كثيرا في إمكانية زيادة غلة الإمارات من الميداليات المتنوعة.

مقارعة المنافسين

كما أن مسابقة (كوميتيه) الناشئين للذكور لأوزان 76 و68 و61 و55 كغم، و(كوميتيه) الناشئين للإناث لأوزان 59 و53 و48 كغم، ستشهد مشاركة عدد من نجوم ونجمات الإمارات المؤهلين لمقارعة منافسيهم في غالبية الأوزان، أملاً بمواصلة مشوار التواجد على منصات التتويج في ختام منافسات اليوم الثاني للبطولة التي كشفت مباريات فئات الناشئين للجنسين قوة المنافسة وشراسة معظم المنتخبات الحالمة بمعانقة الألقاب والميداليات المختلفة الألوان.

دبي الرياضية في قلب الحدث

واكبت قناة دبي الرياضية أحداث بطولة آسيا الـ 12 للكبار والـ 13 للشباب والناشئين للكاراتيه المتواصلة أحداثها في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي، من خلال تواجدها في قلب الحدث القاري الكبير منذ انطلاقته، بل قبل ذلك من خلال برنامج منوع واستوديو تحليلي متواصل ونقل مباريات البطولة، إضافة إلى متابعة كل شاردة وواردة عن البطولة في نشراتها الإخبارية الرئيسية.

ويشرف على حزمة برامج دبي الرياضية الخاصة بالبطولة الآسيوية، المدير العام للقناة الزميل راشد أميري رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة.

 

سبينوس: الاتحاد الدولي مع الإمارات لاستضافة بطولة العالم

أعلن الإسباني أنطونيو سبينوس رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه عن دعم اتحاده التام لرغبة الإمارات ممثلة باتحاد التايكواندو والكاراتيه في استضافة بطولة العالم للكاراتيه في العام 2017 بعد انتهاء الدول المحددة سلفاً من استضافة النسخ القادمة من البطولة التي تعد الأكبر والأهم على مستوى بطولات اللعبة في العالم.

واضح جداً

وأوضح سبينوس في تصريحات لـ (البيان الرياضي) قائلاً: موقفنا واضح جداً، وهو دعم رغبتها باستضافة إحدى نسخ بطولة العالم، وهذا الموقف ليس مجاملة، بل هو حقيقة نابعة من قناعتنا بأن ما موجود من منشآت رياضية وتفوق إداري ورغبة حقيقية، يدفعنا إلى ضرورة دعم الرغبة الإماراتية بقوة.

أمر مهم

وأضاف سبينوس قائلاً: لا أبالغ إذا ما قلت إن المنشآت الرياضية في الإمارات ربما تتفوق على منشآت الكثير من دول العالم، وهذا أمر مهم عند استضافة البطولات الكبرى في مختلف الرياضات ومنها لعبة الكاراتيه، ثم إننا لا ننسى الجهود الإماراتية الكبيرة لخدمة اللعبة من خلال النجاح في تثبيت الكاراتيه في دورات الألعاب الآسيوية، وجهودها المميزة في إدخال اللعبة إلى الأولمبياد، حتى باتت الإمارات مركزاً مهماً للعبة الكاراتيه في منطقة غرب آسيا وفي القارة الآسيوية عموماً، وفي العالم، بل إن اتحاد الإمارات يستحق لقب الاتحاد الأنشط في القارة الآسيوية.

اتحاد نشط

وأشار سبينوس إلى أن الإمارات ممثلة باتحاد التايكواندو والكاراتيه بقيادة اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه يعتبر في طليعة الاتحادات النشطة ليس على مستوى القارة الآسيوية فحسب، بل على صعيد العالم، منوها بالمناصب التي يشغلها أبناء الدولة في الاتحادين الآسيوي والدولي، واحتضان الإمارات مقر الاتحاد العربي للكاراتيه.

 

برنامج اليوم

يشتمل برنامج اليوم لبطولة آسيا الـ 12 للكبار والـ 13 للشباب والناشئين للكاراتيه المتواصلة أحداثها في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي، على وزن اللاعبين، وإقامة مباريات (كاتا) الناشئين للذكور والإناث، و(كوميتيه) الناشئين للذكور والإناث، و(كوميتيه) الناشئين للذكور لأوزان 76 و68 و61 و55 كغم، و(كوميتيه) الناشئين للإناث لأوزان 59 و53 و48 كغم، وتوزيع الجوائز على الفائزين في مختلف الفئات. وتقام جميع فعاليات اليوم الثاني من البطولة الآسيوية في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي مستضيف الحدث القاري الكبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات