منتخب فيجي بطل سباعيات دبي للرجبي

منتخب فيجي يحتفل بلقب بطولة الرجال من المصدر

أسدل الستار مساء السبت الماضي على بطولة طيران الإمارات لسباعيات دبي للرجبي التي احتضنها ملعب ذا سيفنز بدبي في الفترة من 28- 30 نوفمبر الماضي، حيث حقق الحدث نجاحاً باهراً على كافة الصعد، وشهد تتويج منتخب فيجي بلقب الرجال، وأستراليا بلقب السيدات، وتميز بحضور جماهيري قياسي، وبث تلفزيوني مباشر إلى جميع أنحاء العالم.

ويعد فوز فيجي بالجولة الثانية من السلسلة العالمية لسباعيات الرجبي، الأول من نوعه في دبي منذ شرعت دانة الدنيا في استضافة إحدى جولات السلسلة العالمية في 1999، وقد استحق المنتخب الفيجي الكأس بجدارة نظراً للعروض القوية التي قدمها على مدى يومي المنافسة، والتي بلغت ذروتها في نصف النهائي، عندما أنزل هزيمة نكراء بمنتخب نيوزيلندا، أحد عمالقة سباعيات الرجبي في العالم، وبنتيجة قاسية 44- صفر، قبل أن يواصل تألقه، ويحرم جنوب إفريقيا من اللقب إثر فوزه عليها في النهائي.

حدث مفرح

وشكل الفوز لمدرب منتخب فيجي بن رايان، حدثاً مفرحاً، إذ سبق له تدريب منتخب إنجلترا، وقيادته للفوز مرتين في دبي عامي 2010 و2011، وها هو الآن يهدي فيجي فوزاً ثميناً في إحدى جولات السلسلة العالمية، في ثاني بطولة له فقط منذ توليه مهمة تدريب منتخب فيجي. وقال رايان، عقب مشاركته فرحة لاعبي فيجي وهم يحملون الكأس: «لا يسعني القول سوى أن الإنجاز رائع، وآمل أن يمنحنا زخماً لبقية الموسم، ولكن أمامنا الكثير من الجهد والعمل الجاد، والسر في نجاحنا محبتنا للمنافسة هنا في دبي، اللعب سريع، وهو ما يناسب أسلوبي، صادفتنا بعض الصعوبات خلال مباريات اليوم الأول، إلا أن فوزنا على إنجلترا في اللقاء الثالث والأخير في المجموعة، منحنا الثقة، وأعطانا دفعاً للوصول إلى التتويج».

المركز الثالث

بدورها، تمكنت نيوزيلندا، إثر الهزيمة الثقيلة التي منيت بها أمام فيجي في نصف النهائي، من التغلب على إنجلترا، وحجز المركز الثالث في الجولة الثانية، إلا أن فريق الكيوي، حامل لقب السلسلة وبطل الجولة الأولى الشهر الماضي في غولد كوست الأسترالية، لا يزال في صدارة الترتيب العام للسلسلة العالمية، تليه فيجي في المركز الثاني.

وتألقت أستراليا في بطولة السيدات، حيث أنزلت الهزيمة بنيوزيلندا في النهائي على الرغم من تأخرها في شوط المباراة الأول 22- 7، إلا أن الأستراليات انتفضن في الشوط الثاني وتوجن بأول لقب لهن في السلسلة العالمية لسباعيات الرجبي بنتيجة 35- 27. وشكل الفوز لمدرب سيدات أستراليا لحظة رائعة في أول جولة يخوضها في السلسلة العالمية كمدرب أول للفريق، حيث قال: «أشعر بسعادة غامرة، وفخور للغاية، يا لها من مباراة رائعة».

لياقة بدنية

من جانبه، أرجع شين هوران، مدرب سيدات نيوزيلندا، هزيمة فريقه أمام أستراليا إلى اللياقة البدنية، حيث قال: «نهنئ أستراليا بهذا الفوز، فلياقة اللاعبات كانت عالية، الأمر الذي كان ينقصنا، والنتيجة تؤلمنا بالطبع، ولكن عندما نتجاوزها ندرك ما يمكن تعلمه من هذه التجربة، والعمل على أساسه قبيل الجولة التالية، لدينا خطة، ونعرف طريقنا جيداً، ففريقنا لديه إمكانات كبيرة».

وتميز الأداء في بطولتي الرجال والسيدات بحرفية عالية ومستوى رفيع، حيث استمتع بالحدث جمهور كبير فاق تعداده المائة ألف شخص في أيامه الثلاثة. وشهد ثالث أيام الحدث والأخير توافد 41 ألف شخص، وهو أعلى رقم في تاريخ البطولة، بالإضافة إلى رقم قياسي في أعداد الجماهير التي دخلت مجاناً في اليوم الأول وبلغت 16 ألفاً، أما يوم الجمعة فقد استقبل الاستاد 44 ألف شخص.

 

نقل تلفزيوني

حظي الحدث بمتابعة تلفزيونية قياسية، حيث تم بث المباراة النهائية على الهواء مباشرة إلى 20 دولة، وشاهدها ما يقرب من 230 مليون منزل في 140 دولة، ووصل عدد ساعات البث المباشر إلى رقم قياسي جديد وهو 260 ساعة، تمت متابعتها في جميع أنحاء العالم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات