انطلقت من دانة الدنيا وانتهت في عاصمة المجد

700 دراج يحتفلون بمسيرة «من العلم إلى العلم»

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، نظم مكتب سمو ولي عهد دبي وحرس الرئاسة أمس، مسيرة الدراجات الهوائية "من العلم الى العلم"، بمشاركة 700 من هواة وممارسي ركوب الدراجات الهوائية من أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، كما كان من بينهم عدد من منتسبي حرس الرئاسة، وتأتي تلك الاحتفالية في غمرة الاحتفالات الرسمية والجماهيرية باليوم الوطني الثاني والأربعين لتأسيس دولة الإمارات.

انطلقت المسيرة في الساعة السابعة صباحاً، من أمام سارية علم الدولة بدار الاتحاد في دبي، متوجهة إلى سارية علم الدولة على كورنيش العاصمة أبوظبي، وشهدت المسيرة مهرجان فرح ومحبة وولاء من أبناء دولة الإمارات ومن ابناء الجاليات العربية والأجنبية المقيمين في الدولة ومن مختلف الأعمار، وكان في مقدمة المشاركين فيها الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم، خالد الكندة مديرعام هيئة تنمية المجتمع والسفير الأميركي في الدولة، حيث كانوا جميعا في المسيرة منذ انطلاقتها من دبي وصولا إلى كورنيش أبوظبي.

وقد سارت المسيرة كاملة في شوارع جميرا وصولاً إلى الطريق المؤدي إلى أبوظبي، ترافقها سيارات اللجنة المنظمة من أجل تأمين سلامة سير الدراجين، وكذلك سيارات الإسعاف لتقديم المساعدة والدعم الطبي لأي من المشاركين أثناء المسيرة، ولم تكن هنالك حاجة إلى تقديم الرعاية الطبية لأي مشارك في المسيرة حيث لم يتعرض أي من المشاركين إلى إصابة بسبب السقوط أو الاصطدام بالمنافسين.

3 مناطق

ووفرت اللجنة المنظمة للمسيرة 3 مناطق في منطقة جميرا، تم فيها نصب خيم للاحتفال، ضمت عدداً من أعضاء الفرق الفنية، الذين أدوا الرقصات التراثية الإماراتية على أنغام الأغاني الوطنية، ما ساهم على تشجيع المشاركين في المسيرة بالاستمتاع بهذه المشاركة والشعور بالفخر، بأن يكونوا جزءاً من هذا الحدث الوطني في المقام الأول كونه حدثا رياضيا غير تنافسي.

كما وفرت اللجنة المنظمة 5 محطات استراحة على طول الطريق والبالغة مسافته 150 كيلومترا، وضمت نقاط الاستراحة فرقا طبية وعناصر من اللجنة لمنظمة والمتطوعين لتقديم الدعم إلى جميع المشاركين من مياه وضيافة، كما تم عزف الأغاني الوطنية، التي الهبت حماس المشاركين وزادت من روعة الحدث، كما تم إعداد منطقة خاصة في العاصمة أبوظبي عند نقطة نهاية المسيرة للاحتفاء بالمشاركين وتوزيع الميداليات التذكارية وشهادات المشاركة على جميع المشاركين.

من جانبه، أشاد علي جابر رئيس اللجنة المنظمة، للمسيرة بالمشاركين في هذا الحدث الوطني المهم، قائلاً: " كنا واثقين من أن المئات من أبناء الدولة ومن مختلف الجنسيات، سيشاركون في هذه المسيرة، وقد أنجزنا جميع الاستعدادات على هذا الأساس ومن أجل أن تكون هذه المسيرة رسالة محبة ووفاء من أبناء الدولة والمقيمين على أرضها الطيبة إلى القيادة الرشيدة، وبالفعل فقد كانت مشاركة 700 دراج، دليلا على قيمة الحدث لاسيما وأنهم من مختلف الجنسيات التي تنعم بالعيش في بلادنا الغالية، ومن بينهم السفير الأميركي في الدولة الذي يحرص على المشاركة في جميع فعاليات ركوب الدراجات الهوائية وكان من بين المشاركين في سباق ند الشبا الليلي الذي أقيم خلال شهر رمضان المبارك الماضي".

 

شكر

تقدم حسن عبدالله المزروعي رئيس قسم الاتصال الحكومي بمكتب سمو ولي عهد دبي، بالشكر إلى جميع المشاركين والجهات الداعمة لهذا الحدث، مشيدا بالتعاون بين مكتب سمو ولي عهد دبي وحرس الرئاسة في أبوظبي، الذي أثمر عن نجاح التنظيم بشكل رائع رغم العدد الكبير للمشاركين والمسيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات