أشاد بدعم حمدان بن راشد ومتابعة ماجد بن محمد

«دبي البحري» يستعرض الاستعدادات لانطلاقة القفال

استعرض مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، الاستعدادات الجارية لانطلاق سباق القفال السنوي للسفن الشراعية السبت المقبل، كما قدم الشكر الجزيل، إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، على الدعم المتواصل والجهود المستمرة لإنجاح حدث سباق القفال منذ تأسيسه، وانطلاق السباق بفكرة من سموه في عام 1991، ليحقق النجاح تلو الآخر حتى وصل اليوم إلى النسخة رقم 23 ، مقدما طوال تلك الرحلة رسالة إلى العالم بتمسك أهل الإمارات بالماضي العريق.

وثمن مجلس الإدارة الاهتمام الكبير من قبل سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون رئيس النادي، والدعم المستمر الأمر الذي أسهم في النجاحات الكبيرة، التي تحقق لأنشطة وفعاليات الموسم الرياضي البحري 2012-2013، والذي يصل يوم 18 الجاري إلى محطته الأخيرة بإقامة سباق القفال السنوي للسفن الشراعية المحلية 60 قدما، مشيدا كذلك بالمتابعة المتواصلة لسعيد محمد حارب نائب رئيس النادي.

اجتماع دوري

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الذي عقده مجلس الإدارة بمقر النادي في الميناء السياحي أول من أمس، برئاسة اللواء احمد محمد بن ثاني وحضور علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء المجلس محمد راشد الهاملي وسعيد محمد بن سعيد الطاير وعارف سيف الزفين وعلي جمعة علي بن غليطة ود. خالد محمد الزاهد ومحمد سهيل العيالي.

واستعرض مجلس الإدارة خلال الاجتماع التحضيرات الجارية، لانطلاق أغلى بطولات الموسم الرياضي البحري 2012-2013 سباق القفال 23 للسفن المحلية 60 قدما والذي ينطلق كل عام من جزيرة صير بونعير وحتى شواطئ دبي، لمسافة تزيد عن 50 ميلا بحري يوم السبت 18 الجاري، بمشاركة أكثر من 3000 بحار يجسدون ملحمة الاباء والأجداد في العودة من رحلة الغوص والبحث عن الرزق في البحر، والذي شكل الملاذ الأمن لأهلنا في الماضي.

حدث كبير

وأشاد الاجتماع بالخطوات التي أنجزت إلى الآن من اجل تنظيم الحدث الكبير، والتعاون المستمر والملموس من مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية، حيث طالب رئيس مجلس الإدارة بمضاعفة الجهد خلال الأيام المقبلة، من اجل إظهار الحدث في أحسن صورة، ومواصلة التميز الكبير الذي ظل يظهره نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في مختلف الأحداث والبطولات، داعيا كل الملاك والنواخذة والبحارة المشاركين الالتزام بالتعليمات والشروط الصادرة من اللجنة المنظمة في النادي، وأيضا المحافظة على الحياة البيئية في جزيرة صير بونعير والتي تعتبر محمية طبيعية لما تزخر به من شواطئ نظيفة وكائنات نادرة.

تقرير واف

واستمع مجلس الإدارة إلى تقرير واف قدمه محمد سهيل العيالي مشرف عام السباقات التراثية في النادي حول تقارير السباقات الخمسة التي أقيمت في المهرجان وشملت سباق القوارب الشراعية المحلية 43 قدما (الجولة الثالثة والختامية من بطولة دبي) وسباقي الجولتين الرابعة والخامسة من بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدما وسباق الجولة الثالثة من بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدما، وسباق النسخة السادسة عشرة من كأس آل مكتوم 2013.

جهود كبيرة

 

اثني مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على الجهود الكبيرة والمقدرة التي بذلها أعضاء اللجان التنظيمية في النادي خاصة أنها المرة الأولى التي تشهد إقامة 5 سباقات محلية تراثية متلاحقة.

تعليقات

تعليقات