92 محملا تتنافس على لقب سباق دلما للقوارب الشراعية 60 قدماً اليوم

ينطلق اليوم سباق دلما للقوارب الشراعية المحلية فئة 60 قدماً الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على كورنيش العاصمة أبوظبي ،وصل عدد القوارب التي أكدت مشاركتها 92 محملاً على متن كل منها 16بحاراً بإجمالي حوالي 1500 بحار ومن المقرر أن ينطلق السباق في الساعة الثانية بعد ظهر اليوم على أن ينتهي حوالي الرابعة مساءً، ويأتي السباق ضمن أجندة النادي، التي تشهد عدداً من المنافسات والفعاليات المتنوعة، سواء لفئة القوارب 60 قدماً أو 22 قدماً، و43 قدماً، إضافة إلى البوانيش والشواحيف، وغيرها من السباقات، سواء التراثية أو الحديثة والتي شهدت تفاعلاً كبيراً على مدار الموسم.

ومن المنتظر أن يشارك البحارة من فرسان الإرادة في سباق اليوم ، خاصة بعد أن دشنوا مشاركتهم رسمياً في فعاليات النادي، وتم تخصيص قوارب لهم لممارسة تدريباتهم .

إقبال كبير

و أعرب ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عن سعادته بالإقبال الكبير الذي تشهده سباقات النادي كافة، وكذلك بتواصل الفعاليات في مختلف الفئات، مؤكداً أن هذا الأمر يثري ساحة الرياضات البحرية، ويحافظ على تواصل الأجيال، ويبقي التراث البحري بمختلف أشكاله وأنماطه في الذاكرة، ويلبسه ثوباً عصرياً من خلال ما يتوافر من دعم سخي يصب في صالح الرياضة بشكل عام. وثمن المهيري عطاء القيادة، والتعاون الكبير من مجلس أبوظبي الرياضي.

ومن كافة شركاء النجاح الذين يساهمون مع النادي بجهود مقدرة من أجل نجاح فعالياته وبلوغها أعلى درجات التكامل، مؤكداً أنه لولا هذا الدعم وهذا التكامل، ما خطا النادي تلك الخطوات الوثابة في الفترة القصيرة منذ تأسيسه، حتى بات راسخاً وفاعلاً في المسيرة الرياضية بصورة يشهد بها المتابعون لمختلف أنشطته وفعالياته.

وعن سباق اليوم، قال المهيري: سباق دلما للقوارب الشراعية فئة 60 قدماً يمثل حلقة جديدة في سلسلة فعاليات النادي التي لا تتوقف، ويسلم بعضها بعضاً، وتتنوع وتتنقل بين مختلف الفئات، وذلك تلبية لرغبات وتوجهات البحارة، الذين يمثلون الرصيد الحقيقي للرياضات الشراعية، داعياً الجميع إلى الالتزام بإجراءات السلامة اليوم، من أجل الخروج بالسباق في أفضل صورة.

وأشار إلى أن النادي وكعادته في كل سباق، قام بالتنسيق مع مختلف الجهات المعاونة، سواء حماية المنشآت والسواحل أو الإسعاف، للتواجد في السباق وتأمين المتسابقين، آملين أن تتواصل الصورة الرائعة التي رسمتها السباقات البحرية حتى الآن، والتي تقف خلف روعتها جهات عديدة، لافتاً إلى أن النادي بات لديه تراكم خبرات تنظيمية يمكنه من إضافة لمسة وبصمة في كل سباق جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات