يتطلع في تايلاند إلى الحفاظ على اللقب

منتخب هوكي الجليد يواجه ماليزيا في فاتحة كأس آسيا

يبدأ منتخب هوكي الجليد مشوار الدفاع عن اللقب الآسيوي اليوم بمواجهة ماليزيا، في مستهل مبارياته ببطولة كأس آسيا، التي تستضيفها العاصمة التايلاندية، بانكوك من اليوم وحتى 25 مارس الحالي، بمشاركة 10 دول آسيوية.ويلعب منتخبنا في المجموعة الأولى، وفق تصنيف المنتخبات الذي وضع منتخب الإمارات على رأس مجموعته.

ومعه بقية منتخبات المستوى الأول: تايلاند، وماليزيا والكويت وتايبيه، فيما تضم المجموعة الثانية بقية الفرق التي لم يشملها التصنيف الأول، وهي سنغافورة، مكاو، الهند، ومنغوليا، إضافة إلى منتخب هونج كونج، ويتيح نظام البطولة للفائز من المجموعة الثانية، اللعب مع رابع المجموعة الأولى، في طريق التأهل صوب النهائيات.

وتنطلق البطولة بمباراة بين منغوليا والهند، فيما تشهد مباراة أخرى، تجمع بين منتخبي سنغافورة ومكاو، والفرق الأربعة من المجموعة الثانية، وفي مجموعتنا يلعب أيضاً الكويت مع تايلاند المضيفة.

تطلعات إماراتية

والمنتخب الإماراتي يتطلع للحفاظ على اللقب القاري والعودة بالكأس من الأراضي التايلاندية، ويقوده في البطولة، الدكتور أحمد مبارك المزروعي، ومعه نجم المنتخب، جمعة الظاهري، وبقية اللاعبين: خالد السويدي، أحمد الظاهري، محمد الشامسي، فيصل السويدي، محمد الجشي، إبراهيم بو دبس، محمد الزعابي، سهيل المهيري، عمر الشامسي، علي المزروعي، سعيد النعيمي، يحيى الجنيبي، عبيد المحرمي، علي السرور، مبارك المزروعي، ذياب السبوسي.

وعبدالله الهرمودي.ويترأس البعثة في تايلاند حمد الشرياني، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الجليدية، المدير المالي لاتحاد الإمارات للرياضات الجليدية، كما تضم البعثة المدرب يوري فايكوف، ومساعده ماتي فاجرستروم، ومدير المنتخب خالد القبيسي، وعزام كمال أخصائي العلاج الطبيعي، ولي بيكر مسؤول المعدات، وإسلام أحمد للمهام اللوجستية، ويوهاني اياس، وفيتالي سوكو مساعدي مدرب.

تدريب صباحي اليوم

وكان منتخب هوكي الجليد، قد غادر أبوظبي أمس الجمعة إلى العاصمة التايلاندية بانكوك والتي وصلها مساء، وفور الوصول خلد اللاعبون للراحة، ويخوض الفريق تدريباً صباحياً اليوم، قبل خوض المباراة، كما أتاحت اللجنة المنظمة لكافة الفرق المشاركة أداء تدريبات أمس، للدخول في الأجواء قبل التحدي الآسيوي.

وكان منتخبنا قد خاض معسكراً داخلياً، في الفترة الأخيرة، سبقه التجمع لمرة واحدة كل أسبوع، قبل أن يصبح لمرتين، وفي الأيام العشرة الأخيرة، تصاعد الإيقاع بالتدريب يومياً، بصالة الرياضات الجليدية بمدينة زايد الرياضية، ووصل اللاعبون إلى درجة عالية من الجاهزية، خاصة أنهم يعلمون طبيعة المهمة، وأن عليهم الحفاظ على لقبهم الآسيوي الذي حققوه في الهند العام الماضي.

مكانة كبيرة

ومن جانبه، أعرب الدكتور أحمد مبارك المزروعي قائد الفريق عن سعادته بالعودة ومشاركة زملائه الدفاع عن لقب آسيا، مؤكداً أنه كان حريصاً على العودة، وقت أن تأكد من إمكانية ذلك، ووقت أن تأكد من أنه سيمثل إضافة للفريق، مشيراً إلى أن منتخب الإمارات اكتسب مكانة كبيرة على مستوى القارة والعالم وأن هذه المكانة تقتضي من الجميع الدفاع عنها بكل ما أوتوا من قوة.

وأكد على أهمية المباراة الأولى باعتبارها مفتاح المنافسة والبطولة، وهي التي تدخل باللاعبين أجواء المنافسة بشكل حقيقي، لافتاً إلى أن المنتخب الماليزي من الفرق القوية، وهذا أمر طبيعي ولذلك تم تصنيفه مع فرق المستوى الأول التي تضم الإمارات أيضاً.

ولا يمكن التكهن بالنتائج أو ترجيح كفة فريق على آخر، أو الحديث من الآن عن مسار اللقب، لأن الجميع لديهم طموحات مشروعة، وعلى كل طرف أن يدافع عن طموحاته بالعمل ومضاعفة الجهد، وأشار إلى أن نظام البطولة يزيد من قوة المنافسة، ويضع جميع المنتخبات تحت ضغط حتى النهاية.

احترام المنافس

وعن المنتخب الذي يخشاه الفريق الإماراتي، قال المزروعي: عليك أن تحسب حساباً للجميع، لكن عليك ألا تخشى أحدآً.. نحن نحترم الجميع، لكننا لا نخشاهم، وجميع الفرق التي تشارك معنا في مجموعتنا من ذات التصنيف الأول هي منتخبات قوية وطموحاتها مشروعة، والمهم أن ننظر إلى أنفسنا وإلى عملنا وأن نحدد ماذا نريد، ونسعى لتحقيق هذا الهدف بطريقة «الخطوة خطوة»، فنحن الآن مشغولون بمواجهة ماليزيا، وبعدها نهتم بما بعدها وهكذا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات