يحيى بلهلي يواصل رحلة التحدي في رالي أبوظبي الصحراوي

يستعد يحيى بلهلي للمشاركة مرة أخرى في رالي أبوظبي الصحراوي المقرر لانطلاقته 4 أبريل المقبل، ويستمر حتى 11 من الشهر نفسه، في حلبة مرسى ياس، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، ويعتبر رالي أبوظبي الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات «فيا» والجولة الأولى لبطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للدراجات النارية «فيم».

ويتطلع قدماً ليقود فصلاً آخر من فصول مشاركاته في الجولة الإماراتية لبطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات «فيا»، والتي بدأت حكايته معها منذ انطلاق السلسلة لأول مرة في الإمارات، ولم يغب بلهلي، والذي يخوض أحداث الإثارة مجدداً على متن سياراته النيسان باترول تي 2 برفقة الملاح الإماراتي الخبير خالد الكندي، عن المشاركة في الرالي منذ انطلاقه للمرة الأولى عام 1991 ويقترب من تتويج عامه 23 مع انطلاق البطولة بحماس كبير.

ويحظى بلهلي بمكانة دائمة في كتاب الأرقام القياسية الخاص برالي الإمارات الصحراوي، بعد أن تمكن من الصعود على منصة التتويج في إحدى المناسبات وإنهاء الرالي بين 10 الأوائل وتحقيق نجاحات كبيرة في عدد من فئات سيارات الإنتاج.

وفي الوقت الذي لم يفقد فيه الأمل في تحقيق الفوز المطلق، إلا أنه هذا العام يتطلع لتوجيه ابنه منصور ليصل بأمان إلى خط النهاية بعد أن خرج الفتى ذي الـ19 ربيعاً من بداية الرالي العام الماضي، والذي شارك فيه برفقة الملاح الشاب علي رضا في سيارة باترول أخرى.

بن سليم يشيد

وعلق مؤسس الرالي الدكتور محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات، الجهة المنظمة للرالي، على مشاركة بلهلي قائلاً: يحيى سائق موهوب بالفطرة وماهر جداً في الصحراء وسجله رائع في هذا الرالي، ومن الجميل أن نرى ابنه يسير على خطاه، وأتمنى مشاركة المزيد من الشباب الإماراتيين في سباقات الراليات خلال السنوات المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات