برعاية رئيس الدولة ومشاركة أكثر من 15 ألف مطية

الحقايق تدشن المهرجان الختامي لسباقات الهجن في الوثبة اليوم

برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ينطلق اليوم المهرجان الختامي لسباقات الهجن في ميدان الوثبة، بمشاركة أكثر من 15 ألف مطية، تتنافس على مدى 314 شوطاً بحثاً عن 288 سيارة خصصت للفائزين، ويعتبر المهرجان الختامي لسباقات الهجن بعاصمة الميادين الوثبة، الأغلى في تاريخ المهرجانات الختامية، حيث إن اللجنة المنظمة للسباق خصصت سيارات لجميع الفائزين في السباق، ويفتتح المهرجان بفئة الحقايق التي تركض لمسافة 50 شوطاً، عبارة عن 30 في الفترة الصباحية، و20 بالفترة المسائية، مسافة كل واحد منها 4 كلم.

وتبلغ إجمالي جوائز الفائزين في الفترتين الصباحية والمسائية 1،9 مليون درهم، ثم يكون الموعد في اليوم التالي مع سباق اللقايا للجماعة في الفترة الصباحية على مدى 17 شوطاً تبلغ جوائزها 1.4 مليون درهم، ويكون الموعد في الفترة المسائية مع تحدي اللقايا للجماعة في 17 شوطاً، حيث يحصل صاحب المركز الأول على كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بالإضافة إلى 400 ألف درهم، فيما ينال الفائز بالشوط الثاني شداد الجعدان، بالإضافة إلى 400 ألف درهم، ويحلق الفائز بالشوط الثالث بكأس الأبكار المحليات، بالإضافة إلى 400 ألف درهم.

فئة اللقايا

وأما ثالث أيام المهرجان فخصص لفئة اللقايا لمسافة 5 كلم لأصحاب السمو الشيوخ، ورصدت له 30 سيارة قيمة، بالإضافة إلى 3 رموز عبارة عن كأس صاحب السمو رئيس الدولة أبكار عام، ثم الشداد، ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة "أبكار محليات"، ويقام في الفترة الصباحية سباق الأبكار محليات، ثم أبكار مهجنات، ثم جعدان محليات، ويتوقع أن ترتفع المنافسة في السباق نظراً لقوة المطايا المشاركة في التحدي.

ويكون الموعد في اليوم الرابع مع سباقات الإيذاع لأبناء القبائل لمسافة 6 كلم، التي تم توزيعها على فترتين، 16 صباحية ومثلها مسائية، ويكون الموعد في المساء مع كأس صاحب السمو رئيس الدولة "أبكار عام"، ثم الشوط الثاني وجائزته شداد في تحدي الجعدان، يعقب ذلك شوط كأس صاحب السمو رئيس الدولة لفئة الأبكار محليات.

سباقات الإيذاع

وينتقل المهرجان في اليوم الخامس لسباقات الإيذاع لأصحاب السمو الشيوخ على مدى 30 شوطاً، وتركض نجائب الإبل فيه بحثاً عن الرموز الثلاثة، ففي الشوط الأول، ينال الفائز كأس صاحب السمو رئيس الدولة "أبكار عام"، ثم شداد في شوط الجعدان الثاني، ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة لفئة الإيذاع أبكار عام، وتبلغ إجمالي جوائز السباق أكثر من 4 ملايين درهم.ويقام بعد ذلك سباق الثنايا الطفح لمسافة 6 كلم بالميدان الجنوبي على مدى 28 شوطاً، ويبلغ إجمالي جوائز الفائزين 2,3 مليون درهم، وستكون البداية في الصباح مع شوط "ثنايا أبكار محليات"، ثم شوط المهجنات، يعقب ذلك تحدي الجعدان، وفي الفترة المسائية يقام 16 شوطاً.

محطة الثنايا

ويصل المهرجان السنوي الختامي لسباقات الهجن إلى محطة الثنايا في اليوم الثامن، حيث تتنافس نجائب الأصايل لمسافة 8 كلم بالميدان الغربي وعلى مدى 32 شوطاً بحثاً عن 6 رموز، هي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لأصحاب السمو الشيوخ وجائزته كأس و400 ألف درهم وهو شوط أبكار عام، يعقب ذلك تحدي الشداد للجعدان وجائزته 400 ألف درهم، ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للأبكار المهجنات وجائزته 400 ألف درهم، بالإضافة إلى بقية الأشواط المسائية.

وفي الفترة الصباحية تتنافس ثنايا أبناء القبائل بحثاً عن 3 رموز في الأشواط الأولى ثم 12 سيارة، ويتوقع أن يشهد السباق منافسة ساخنة بين المطايا التي أكملت استعداداتها لتحدي عاصمة الميادين.وفي اليوم التاسع وقبل الأخير من المهرجان تتنافس الحول والزمول لأبناء القبائل في الفترة الصباحية، وهجن أصحاب السمو الشيوخ في الفترة المسائية بالميدان الغربي لمسافة 8 كلم، وخصصت لها 31 سيارة.

الحول والزمول في الختام

ويسدل الستار على المهرجان الختامي لسباقات الهجن في عاصمة الميادين بالوثبة بسباق الحول والزمول على سيف صاحب السمو رئيس الدولة في الفترة المسائية، حيث تقام 4 أشواط في الفترة المسائية، مسافة كل منها 10 كلم وينال الفائز بالمركز الأول في شوط الزمول على سيارة رنج روفر، بالإضافة إلى خنجر، فيما يكسب الفائز بناموس الثاني رنج روفر، بالإضافة إلى خنجر، ويحصل الفائز بالشوط الثالث "زمول عام" على سيف صاحب السمو رئيس الدولة ومليون درهم، ويعانق الفائز بآخر أشواط المساء سيف الإمارات ومليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات