نجوم المغرب يتسلحون بعامل الأرض في انطلاقة «غولف مينا» اليوم

يتسلح لاعبو الغولف المغاربة لفئتي المحترفين والهواة، الذين يعدون من نخبة لاعبي الغولف العرب، بعامل الثقة بالنفس الناجم من اللعب على مضامير الغولف المغربية، في انطلاقة أحداث النسخة الثالثة لجولة "الغولف في دول مينا" التي ستنطلق اليوم ببطولتيها الأولى والثانية لهذا الموسم، عبر بطولة نادي دار السلام الملكي في الرباط، وتستمر حتى 14 من الشهر الجاري، والبالغ إجمالي جوائزها 50 ألف دولار، والتي ستعقبها بطولة نادي المحمدية الملكي في الدار البيضاء، التي ستقام خلال الفترة من 18 وحتى 21 من مارس الحالي، والبالغ إجمالي جوائزها 50 ألف دولار.

ويعكس وجود 68 لاعباً مغربياً، منهم 45 لاعباً ضمن فئة المحترفين، و23 من فئة الهواة، في انطلاقة أحداث منافسات اليوم الأول للبطولة الأولى لجولة "الغولف في دول مينا"، التي ستنطلق صباح اليوم، الحضور القوي ومستوى الغولف العالي في بلادهم، والتي أسهمت بشكل إيجابي على زيادة أعداد اللاعبين المشاركين، بلغت أكثر من 100 في المئة، مقارنة بأعداد اللاعبين الذين شاركوا في أحداث نسخة العام الماضي.

رعاية ودعم

وتعد جولة غولف دول مينا من المبادرات الخلاقة لهيئة الشيخ مكتوم للغولف، والهادفة لخلق بيئة تنافسية للمواهب الشابة، تنقلهم إلى مستوى تنافسي جديد، وتحوز النسخة الثالثة على 11 بطولة بإجمالي جوائز مالية يصل إلى نصف مليون دولار، ويبرز في أحداث جولة "الغولف في دول مينا" لهذا العام، زيادة كل من أعداد البطولات، والتي ترافقت بزيادة في الجوائز المالية، بعد أن ازدادت أعداد البطولات من 6 مع نهاية النسخة الثانية، إلى 11 بطولة في النسخة الثالثة، بحلولها، وللمرة الأولى في كل من ضيافة بطولتي المغرب، وقطر وعمان.

بالإضافة لتنظيم المملكة العربية السعودية لبطولتين، واستضافة المضامير الإماراتية للبطولات الخمس المتبقية، لتترافق هذه الزيادة بزيادة الجوائز المالية التي ارتفعت من 325 ألف دولار مع نهاية أحداث الجولة الثانية، لتصبح 575 ألف دولار في النسخة الثالثة.

أهمية الجولة

وتبرز أهمية الجولة عبر إتاحة نتائجها وبنهاية البطولات الـ 11، بتأهل أصحاب المراكز الثلاث الأولى لفئة المحترفين ومتصدر فئة الهواة، للمشاركة بحدث الجولة الأوروبي عبر بطولة أوميغا دبي كلاسيك 2014، التي تعد من أعرق وأكثر الأحداث الأوروبية استمرارية، التي تقام خارج القارة الأوروبية، والتي عادة ما تشهد نخبة لاعبي الغولف العالمي، بالإضافة لحصول أصحاب المراكز الثلاث الأولى لبطاقة التأهل والمشاركة في بطولة كأس الحسن 2، التي تعد ضمن جولات الغولف الأوروبي.

تطلعات أصحاب الأرض

ويتطلع لاعبو الغولف المغاربة من خلال اعتمادهم على الخبرات ومستوى اللعب العالي لديهم، إلى إثراء المستوى التنافسي للبطولة، وإلى حصد المزيد من النجاحات، حين يدخلون منافسين أقوياء على ألقاب الجولات الـ 11 لأحداث النسخة الثالثة، ومن ضمنها حدثا الجولتين الأولى والثانية لجولة الغولف في دول مينا، التي تحط الرحال للمرة الأولى في ضيافة المملكة المغربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات