في يوم المرأة العالمي

«أم الألعاب» تهدي الذهب إلى «أم الإمارات»

خلال منافسات الوثب في الاستاد الرياضي تصوير: حصه إسماعيل

أهدت نورة السويدي رئيسة بعثتنا الرياضية، المشاركة في دورة ألعاب المرأة الخليجية المقامة حاليا في المنامة، (باسم البعثة)، إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، الميداليات الخمس التي حققتها بعثتنا في الدورة حتى الآن، وفي مقدمتها الميدالية الذهبية التي حققتها لاعبتنا منيرة محمد يوسف في مسابقة المشي لمسافة 5 كيلو مترات بألعاب القوى، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف "اليوم" الثامن من مارس.

وبهذه المناسبة أكدت نوره السويدي رئيسة البعثة على الدور الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للنهوض بمكانة المرأة في دولتنا العزيزة، ومنحها الفرصة الكاملة لأداء دورها في المجتمع، مما جعلها تتبوأ العديد من المناصب في جميع القطاعات وعلى كافة الأصعدة.

وأشارت إلى أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تعد رائدة الحركة النسائية في الدولة، وبفضل جهود سموها المتواصلة وتوفيرها كل أنواع الدعم، استطاعت المرأة الإماراتية أن تحقق نجاحات كبيرة، وأن تتميز محلياً وخارجياً.

أول الغيث

حقق منتخبنا الوطني لآنسات ألعاب القوى خمس ميداليات في اليوم الافتتاحي وصباح اليوم التالي، من منافسات أم الألعاب بالدورة الثالثة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وهو أول الغيث لبعثتنا الرياضية. الميداليات الثلاث وضعتنا على قائمة الميداليات بالدورة لنحتل المركز الثالث في الترتيب بعد البحرين وعمان وقبل قطر والكويت، وننتظر ميدالياتنا في باقي مسابقات ألعاب القوى والبولينغ والرماية وألعاب القوى لذوي الإعاقة والطائرة والسلة.

الميدالية الذهبية كانت من نصيب العداءة منيرة محمد يوسف، التي قطعت المسافة في زمن قدره 32.07 دقيقة، وكان رقمها السابق هو 32.56 دقيقة، والرقم الجديد هو رقم قياسي جديد ليس للاعبة على صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل وعلى صعيد دورات رياضة المرأة وعلى صعيد بطولات السيدات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. كما حققت لاعبتنا علياء ناصر الميدالية البرونزية في نفس المسابقة، التي أقيمت في الثامنة من صباح أمس الجمعة بمضمار الاستاد الوطني بمدينة عيسى، فيما ذهبت الميدالية الفضية للاعبة الكويتية نوره محمد.

دفع الجلة

أما باقي الميداليات التي حققتها آنساتنا في اليوم الأول، فقد كانت من نصيب لاعبتنا مريم سالم غريب في مسابقة دفع الجلة، بعد أن نجحت في تحقيق مسافة 11.43 مترا، وحلت ثانية لتنال فضية المسابقة وهي ميدالية إماراتية 100 % ، حيث يشرف على تدريب اللاعبة مدرب الرمي الوطني عمر سيف السويدي، فيما حصلت البحرينية نوره سالم جاسم على الميدالية الذهبية ومسافتها 12.69 مترا.

ونالت العمانية رغد أحمد الزبيدية برونزية المسابقة وحققت 11.19 مترا، وحققت الميدالية الفضية الثانية لاعبتنا علياء محمد سعيد في مسابقة 3000 متر، بعد أن حلت في المركز الثاني محققة زمنا قدره 9.53.69 دقائق، بينما نالت البحرينية تاج دابا جليسيا الميدالية الذهبية محققة زمنا قدره 9.46.79 دقائق، وحصلت زميلتها استر تسفاي على الميدالية البرونزية وزمنها 9.58.34 دقائق، أما الميدالية الثالثة فقد حققتها لاعبتنا عايدة سعيد البلوشي في مسابقة الوثب الثلاثي وقفزت مسافة 10.24 امتار.

اليوم الثالث

من جانب آخر يشارك منتخبنا اليوم السبت في منافسات اليوم الثالث والختامي لألعاب القوى، حيث تقام اليوم نهائيات ست مسابقات هي 1500 متر جري ويمثلنا فيها لاعبتنا الهام بيتي، والوثب العالي ويمثلنا فيها علياء ناصر، ورمي الرمح ويمثلنا فيها سعيدة خميس وحنان ابراهيم، وقذف القرص ويمثلنا فيها مريم سالم، و5000 متر جري ويمثلنا فيها علياء محمد سعيد، إلى جانب مسابقة التتابع 4 في 400 متر ويمثلنا فيها الرباعي الهام بيتي وعلياء محمد سعيد ومهرة جاسم وعايدة سعيد.

بداية مشجعة

أعرب المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى، رئيس اللجنة التنظيمية لألعاب القوى بدول مجلس التعاون، عضو اللجنة الأولمبية الوطنية عن سعادته بهذه النتائج التي تحققت لأم الألعاب، معتبرا إياها بداية جيدة ومشجعة لباقي اللاعبات.

وقال المستشار الكمالي: إن النتائج لا تعبر عن طموحنا ولكن كونها محفزة للاعباتنا في الدورة فهي تسعدنا، ونأمل من فتياتنا أن يحققن المزيد من الميداليات، لأننا نطمح ألا يقل رصيدنا عن الدورة الماضية رغم كل الظروف التي تحيط بالمشاركة في هذه الدورة.

وصول التايكواندو

وصل وفد منتخبنا الوطني للتايكواندو إلى البحرين لينضم إلى بعثتنا المشاركة في الدورة، وتضم البعثة منى مكي رئيسة الفريق ومعها محمد حلبوب مدربا وأحمد الظاهري مساعدا للمدرب وست لاعبات، هن الغالية عسكر الكربي وهيام جمعة اليماحي ومريفة عنبر المزروعي وعبير راشد راشد وشيخة حسن الحمودي ومهرة موسى حسن، وقد حضر حضرت منى مكي رئيسة الفريق والمدرب محمد حلبوب ومساعده أحمد الظاهري، الاجتماع الفني للبطولة حيث تم في الاجتماع اعتماد أهلية اللاعبات المشاركات وفق الأوزان وإقرار جدول التوقيتات.

كما شهد الاجتماع الفني تثبيت المشاركات النهائية للدول، فضلاً عن تحديد ميعاد الميزان الرسمي للأوزان الفردية مساء امس الجمعة، فيما سيكون الثانية عشرة من ظهر اليوم السبت بتوقيت الإمارات موعدا للأوزان الزوجية، إضافة إلى انتخاب لجنة الاحتكام للبطولة. ومن أخبار التايكواندو عقدت لجنة الحكام اجتماعها المعتاد لمراجعة القانون، والتدريب على إشارات اليدين وسوف تنطلق المنافسات بالمباريات التمهيدية للأوزان الفردية في الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم السبت.

ألعاب القوى

كما وصلت بعثة منتخب ألعاب القوى لذوي الاحتياجات برئاسة منى فيصل الحريز، وتضم عائشة حسن الحوسني إدارية والمدربات كنزة الزيتوني ولطيفة الصاروخ وسميرة أوزمي.

وكاثلين كوتخايخ إخصائيا للعلاج الطبيعي وثلاثة معاونين للرياضيات، بالإضافة إلى ثماني لاعبات هن ثريا حمد الزعابي وسارة صالح الكعبي وسهام مسعود الرشيدي وفاطمة سبيل سالمين ومهرة خالد الكعبي ونصرة أحمد السقرطي وعائشة سالم الخالدي ونورة خليفة الكتبي.

 الكمالي والدوسري يهنئان الفائزات بالميداليات

حرص المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، على الاطمئنان على البعثة وتقديم التهاني والتبريكات إلى اللاعبات الفائزات بالميداليات والأجهزة الإدارية والفنية، وحث الجميع على مواصلة البذل والعطاء والإنجازات لرفع علم الدولة وعكس التطور الرياضي وما وصلت إليه رياضة الإمارات من مكانة وتميز. كما أجرى عبد المحسن الدوسري رئيس اللجنة الفنية الأولمبية اتصالا هاتفيا بإدارة البعثة، مهنئا بالنتائج التي حققتها آنساتنا في الدورة حتى الآن، متمنيا أن تتواصل هذه النتائج الإيجابية.

كرة قدم

من ناحية أخرى كشفت اللجنة النسائية لرياضة المرأة الخليجية، في اجتماعها المنعقد أول أمس،عن إقامة بطولة كرة القدم النسائية الشهر المقبل في مملكة البحرين.

وكشفت ندى عسكر النقبي مديرة بعثتنا استعداد كل الدول الخليجية ماعدا السعودية، للمشاركة في دورة كرة القدم التي تحتضنها مملكة البحرين خلال شهر أبريل، جاء ذلك بعد أن تم فصل كرة القدم عن منافسات الدورة الثالثة لرياضة المرأة الخليجية، والتي شهدت تفاعلا جماهيريا وتغطية إعلامية لم يسبق لها مثيل على مستوى النسختين السابقتين.

وأضافت، كان قرار فصل كرة القدم عن بقية الألعاب المشاركة في الدورة الحالية مؤلما بالنسبة لنا، كوننا نفضل ضم كل الألعاب الرياضية النسائية تحت مظلة واحدة ليكتمل هذا العرس الخليجي، مؤكدة استعداد دولة الإمارات للمشاركة والمنافسة على المراكز الأولى. وأكدت النقبي على زوال كل الأسباب التي فصلت كرة القدم عن هذه الدورة، مشددة على أنها ستكون مدرجة ضمن الدورات المقبلة مع بقية الألعاب ولن يتكرر آمر الفصل مجدداً.

خسارة السلة

تعرض منتخبنا الوطني لكرة السلة أمام نظيره القطري الى خسارة كبيرة وبنتيجة 64 مقابل 29 نقطة في ثاني مباريات الفريق في الدورة، وتعود خسارتنا إلى النقص الكبير في اللاعبات إلى جانب الإصابات البليغة التي لحقت باللاعبات وحرمتهن من المشاركة، وخاصة أمل حيدر التي حرمنا غيابها من مجاراة الفريق القطري وقلل من قدرات وفاعلية الفريق، وخاصة في الجانب الهجومي والمتابعة أسفل السلة. وبهذه الخسارة ابتعد فريقنا عن ذهبية وفضية البطولة ويسعى من خلال مباراتيه المقبلتين أمام الكويت وعمان للمنافسة على البرونزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات