الأول من نوعه عربياً بكليات التقنية وبالتعاون مع جامعة «ألستر»

نهيان بن مبارك يطلق برنامجاً جديداً في الإدارة الرياضية

صورة

أطلق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس كليات التقنية العليا برنامج البكالوريوس الجديد في الادارة الرياضية كأول درجة علمية في هذا المجال على مستوى العالم العربي ، والذي تطرحه كليات التقنية العليا بالتعاون مع جامعة "ألستر" إحدى أبرز المؤسسات التعليمية في المملكة المتحدة .

ورحب معالي الشيخ نهيان في كلمته خلال إطلاق البرنامج الجديد أمس بكلية أبوظبي التقنية للطلاب ، بالحضور من جامعة ألستر مشيرا للعلاقة المستدامة بين دولة الامارات والمملكة المتحدة ، ومؤكدا على أن التعاون مع كليات التقنية العليا يؤكد الثقة بالكليات وانجازاتها ودورها الكبير في مسيرة التنمية بالدولة.

وأضاف معاليه إن إطلاق برنامج الادارة الرياضية الجديد يعد حدثا هاما للكليات وإن المحاور الرئيسية لهذا البرنامج تخاطب أهدافاً هامة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ألا وهي الريادة والعمل ضمن فريق والإنجازات الفردية والتنمية البشرية والاجتماعية الوطنية، والصحة الجيدة .

مشيرا إلى أن التعليم والرياضة معاً يساهمان في تعزيز التطور والسلام محلياً وإقليمياً ودولياً. مشيدا بجهود كليات التقنية العليا وجامعة ألستير المبذولة في توجيه هذا البرنامج نحو التركيز على المهارات العملية والتحليلية والإدارية والقيادية ، وكذلك على التوجهات العالمية للرياضة وإدارة الأعمال.

وعبر معاليه عن دعمه للتوقعات العالية للبرنامج لناحية تحديد أعلى المعايير والشروط للقبول والأداء ، وأنهم في كليات التقنية العليا حريصون على التحقق من استيفاء الكليات وبرامجنا الدراسية كافةً لأرقى المستويات العالمية.

حدث بارز

وذكر معاليه أن هذا الحدث البارز يتيح لنا الفرصة لنشير إلى أن التعليم يمثل أبرز وأقوى الأسس في الدولة ، من منطلق القناعة الراسخة بأن المستقبل في الدولة قائم على تعليم شعب الإمارات ، حيث يتم توفير فرص التعليم لجميع المواطنين و تأسيس الكليات والجامعات التي تستوفي أعلى مستويات الجودة، بالإضافة للتأكيد على أهمية المعرفة والتقنيات ضمن إطار عالمي.

كما أشار إلى مساعيهم الدؤوبة لإقامة الشراكات المهنية مع الجامعات العالمية المرموقة بهدف تطوير قدراتنا في مجال التعليم والأبحاث، لأنهم يدركون الضرورة القصوى لهذه الشراكات العالمية في خدمة مصلحة الطرفين وتحقيق الأهداف المشتركة.

محاضرون متخصصون

وحضر حفل إطلاق البرنامج الجديد أرلين فوستر وزير الأعمال والتجارة والاستثمار بشمال ايرلندا والبروفيسور ريتشارد بارنيت نائب عميد جامعة أستر، والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا، والدكتور محمد بن سليم رئيس نادي الامارات للسيارات، الهيئة الوطنية لرياضة المحركات ، وسفير المملكة المتحدة لدى الجولة دومينيك جيرمي.

وسيتم تدريس البرنامج الجديد في كليات التقنية العليا من قبل محاضرين مختصين من جامعة ألستر إلى جانب اكاديميين من الكليات ، وسيخضع طلاب الدفعة الأولى لبرنامج دراسي مدته أربع سنوات ينطلق من سبتمبر المقبل، حيث يستهدف البرنامج الخبراء العاملين في ادارة الفعاليات الرياضية والشباب الطامحين للعمل في هذا القطاع .

مستقبل الرياضة

وقال الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا إنه من المهم لمستقبل الرياضة في الدولة أنه ومن خلال التعليم العالي المبني على أفضل المعايير العالمية، يمكن تطوير الجيل الجديد من الشباب وتشجيعهم للمساهمة في الحفاظ على استمرار نمو القطاع الرياضي.

بن سليم وتأسيس مركز الأبحاث المشترك

كان للدكتور محمد بن سليم رئيس نادي الامارات للسيارات دور كبير وحيوي في تأسيس مركز أبحاث مشترك بين الإمارات وجامعة ألستر في 2010 والذي سرعان ما باشر في مناقشة خطط تصميم الشهادة العلمية في الإدارة الرياضية ، وأشار بن سليم إلى تطور الرياضة بشكل كبير وأنها أصبحت تلعب دورا كبير في مجتمعنا ومكانتنا العالمية كدولة ناشئة وطموحة .

وأن الدولة تسعى لاقتطاع حصة أكبر في قطاع الرياضة العالمي، والذي من المتوقع أن يصل حجمه إلى 145 مليار دولار أميركي (532 مليار درهم) بحلول العام 2015 ، موضحا الدولة بحاجة إلى مواطنين مؤهلين لإدارة فعالياتها الرياضية والارتقاء بها لأعلى المعايير لتحقيق مساعيها وطموحاتها في هذا المجال.

 شروط الالتحاق

البرنامج سيعد خريجين مؤهلين في إدارة الاعمال الرياضية، والتسويق الرياضي، والإدارة الرياضية، وإدارة الأحداث والمجالس الرياضية، والخدمات الترفيهية، ورياضة المحترفين، وتتطلب شروط القبول للالتحاق به الحصول على 70% في شهادة الثانوية، وما لا يقل عن 5 نقاط في امتحان ايلتس، وإجراء الفحص الطبي، والشهادات التقديرية وشهادات حسن السلوك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات