تقام برعاية سلطان بن محمد القاسمي

تدشين منافسات «عالمية المعاقين» في الشارقة اليوم

صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تفتتح اليوم فعاليات الدورة السادسة لبطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، التي تستضيفها إمارة الشارقة حتى العاشر من الشهر الجاري، بمشاركة وفود من 49 دولة تضم ما يزيد على 900 مشارك، وتشمل قائمة الدول المشاركة في البطولة كلاً من:السعودية، واستراليا، والنمسا، وقطر، واذربيجان، وبلغاريا، والصين، وتايوان، وكرواتيا، والتشيك، والدنمارك، والمانيا، والمملكة المتحدة، والمجر، والعراق، وايرلندا، وإيطاليا، واليابان، وإيران، والأردن، وكازاخستان، وكوريا الجنوبية، والكويت، ولبنان، وليتوانيا، وماليزيا، وماكاو، ومنغوليا، ومولدوفيا، ونيجيريا،والنرويج، وفلسطين، وبولندا، والبرتغال، ورواندا، وروسيا، واسكتلندا، وصربيا، وسولوفاكيا، وجنوب إفريقيا، وإسبانيا، والسويد، وتايلاند، وتركيا، وأوزبكستان ، وأفغانستان ، وقبرص والإمارات.

 

حفل الافتتاح

ويقام حفل الافتتاح على كورنيش بحيرة خالد عند تمام الساعة السادسة إلا الربع مساء، وتحظى البطولة، التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي باهتمام كبير من الأوساط الرياضية والإعلامية، حيث إن نتائجها ستكون مؤهلة للألعاب شبه الأولمبية" لندن 2012"، وتقام المنافسات على مدار عشرة أيام متتالية تضم 7 ألعاب تشمل ألعاب قوى ورفعات أثقال وكرة قدم (بتر) وسباق دراجات (شلل دماغي) ستقام جميعها في نادي الثقة للمعاقين بالشارقة، فيما تنظم السباحة وكرة الطاولة في الجامعة الاميركية بالشارقة، وستجري منافسات الرماية في نادي الشارقة للسيدات.

ويمتد موقع حفل الافتتاح على بحيرة خالد "بين منطقة السوق المركزي وبوم الشارقة في الجهة المقابلة لمجمع كريستال بلازا" على مساحة كلية تبلغ 500400م2، حيث تم الانتهاء من تجهيز الموقع ونصب منصة واسعة جهزت بمدرجات خاصة تتسع لنحو 3000 شخص، فيما تم تجهيز موقع الحفل بشاشات عرض عدة، يبلع طول الشاشة الرئيسية الكبيرة 50م، بعرض 6م.

 

التجهيزات مكتملة

وقال طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التنفيذية للبطولة "تم الانتهاء من كل التجهيزات الخاصة بحفل الافتتاح من تجهيز المنصة والفقرات والفعاليات المرافقة، حيث قامت اللجنة التنفيذية باستعراض تجريبي لفعاليات الحفل وخطة مسيره، مشيراً الى أنه سيكون افتتاحاً عالمياً وغير تقليدي يجمع ما بين احتفال الدول بالذكرى الأربعين للاتحاد واستضافة بطولة عالمية بهذا المستوى.

وأضاف: تمثل هذه التظاهرة الرياضية حدثاً استثنائياً ليس فقط لكونها عالمية وإنما لأنها تمثل شريحة لطالما كانت في مقدمة أولويات واهتمامات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وعملنا طوال الأشهر الماضية للخروج بتنظيم على أعلى المستويات يتسق مع تطلعات سموه وإنجازات الإمارة والدولة.

 

وصول الوفود

ومن جهته أكد حميد علي العبار مدير لجنة الخدمات اللوجيستية والاسكان اكتمال وصول كل الوفود المشاركة الى أرض الدولة للمنافسة في الدورة السادسة للبطولة لاحراز أكبر قدر من الميداليات التي صممت على شكل "البرجيل" التراثي، حيث تم استقبال ما يزيد على 900 مشارك من 49 دولة من أنحاء العالم كافة.

 

الاتحاد الدولي يناقش بطولات الشباب ويقر إقامة مركز لفحص المنشطات

 

عقد مجلس ادارة الاتحاد الدولي لرياضة الكراسي المتحركة والبتر "آيواس" اجتماعاً في امارة الشارقة بحضور طارق بن خادم نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة والبتر، حيث رحب بهم باعتبارهم ضيوف الإمارات، ونقل إليهم تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتمنياته بطيب إقامتهم في بلدهم الثاني، كما شكر بن خادم الثقة التي أولاها الاتحاد للإمارات في استضافة البطولة الحالية.

وناقش المجلس خلال الاجتماع الذي ترأسه الأميركي بول ديباس رئيس مجلس ادارة الاتحاد، وأمينها العام البريطانية ماورا سترينج، وأعضاء مجلس الاتحاد، العديد من القضايا بينها: تقييم الوضع الحالي لاستعدادات البطولة، وتطرق الى مناقشة بطولات العالم للشباب 2012، و 2013، وتعيين لجنة الفحص والتقييم الخاصة بالبطولة الحالية، كما اقر المجلس اقامة مركز لفحص المنشطات، وتصنيف اللاعبين للمنافسات حسب الإعاقات في المواقع الثلاثة التي تقام فيها المنافسات، واستعرض المجلس ادخال رياضات جديدة، والعديد من النقاط الأخرى ذات الصلة، واقر النقاط التي ستناقشها الجمعية العمومية في اجتماعها المرتقب في الشارقة من بينها تقييم الخطط الإستراتيجية للأعوام 2011-2014، وبعض الأمور التنظيمية الأخرى.

 

استعدادات كبيرة للنقل وطواقم طبية منتشرة في أرجاء الدورة

 

قال حميد العبار رئيس لجنة العلميات اللوجستية في البطولة: اكتمل تجهيز 24 باصاً بالتعاون مع مواصلات الشارقة لاستيعاب ما يزيد على نحو 800 ضيف من ضيوف الشارقة لمتابعة وقائع الاحتفال، وينتشر متطوعونا في أماكن إقامة الوفود للمساعدة في تقديم خدماتهم على مدار الساعة، والتعامل مع مختلف الظروف التي يحتاجها اللاعبون بحكم نوعية البطولة، والمشاركين فيها. ومن المهم الإشارة إلى أن موقع مشاركة الوفد في مشاهدة فعاليات الافتتاح أصبح جاهزاً، وانتهت اللجنة كذلك من توفير مواقف الباصات الخاصة بالوفود، والشخصيات الكبرى، وبشكل انسيابي مدروس.

وفي المجال الطبي خصصت اللجنة المنظمة طواقم طبية عدة تم نشرها على أماكن إقامة المنافسات، ومواقع إقامة الوفود، وقال محمد عبد الله الزرعوني عضو اللجنة المنظمة العليا رئيس اللجنة الطبية للبطولة:" وضعنا خيرة الأطباء المتخصصين بالتعامل مع الحالات والأعراض المختلفة، وزار الطاقم الطبي الفنادق الخمسة التي تستضيف ضيوف دولة الإمارات في الشارقة، وقد راعينا وجود عنصر نسائي في المجال الطبي والتمريض، وخصصنا في كل موقع صيدلية، ولوازم إسعافات أولية، كما تم اعتماد مستشفى القاسمي والكويتي بشكل رسمي، وأضيف إليها مستشفى الزهراء والملكي للتعامل مع الحالات الطارئة.

وقامت اللجنة الطبية بتحويل لاعب ماليزي إلى المستشفى بطلب من الطاقم الطبي المرافق للفريق، حيث كان يعاني من فشل كلوي، وتم إجراء الفحوصات اللازمة، وإجراء عملية غسيل الكلى، وحالته الحالية مستقرة، كما تعاملت اللجنة مع لاعب ثانٍ من أعضاء الفريق الماليزي، وتبين بعد التشخيص انه مصاب بالتهاب في الأذن، فأعطي العلاج اللازم، وخرج اللاعبان من المستشفى إلى أماكن إقامتهم في إمارة الشارقة وهم على أهبة الاستعداد بانتظار بدء منافسات البطولة.

 

بطولة العالم لألعاب المعاقين حصرياً على الشارقة للإعلام

 

أعلنت مؤسسة الشارقة للإعلام عن رعايتها لبطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر في دورتها السادسة، التي تنطلق اليوم في إمارة الشارقة وتستمر حتى العاشر من ديسمبر الجاري، بمشاركة 786 مشاركا من 49 دولة من الوطن العربي والعالم.

وتنطلق مؤسسة الشارقة للإعلام في رعايتها للحدث من قناعة راسخة بأهمية هذه البطولة التي تستضيفها "لأول مرة " دولة عربية حيث ستواكب البطولة تغطية إعلامية شاملة يومية متميزة ومتنوعة تضع المشاهد والمستمع في قلب الحدث.

وقال الدكتور خالد المدفع مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة: إن مؤسسة الشارقة للإعلام ستبقى عنصراً أساسياً وفاعلاً في دعم الرياضة والأنشطة على اختلافها، مؤكداً فخرهم بأن يكونوا جزءاً أساسياً ونشطاً في دعم هذا الحدث الرياضي العالمي المهم، وأكد المدفع ان الرياضة الإماراتية الخاصة بذوي الإعاقة أثبتت جدارتها في الأعوام الأخيرة، عبر ارتقائها ومشاركتها في العديد من المحافل الرياضية العربية والعالمية.

و اكد مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة أن الإعلام قيمة أساسية لإنجاح أية فعالية وهو أيضا الصدى الحقيقي لأي فعل إنساني له أهدافه ورسالته، مضيفاً ان الرعاية لهذا الحدث وللفعاليات المحلية الأخرى هي دعوة لمزيد من التعاون والتواصل مع مختلف الفعاليات التي تستهدف المشروعات الوطنية التي لها رسالتها التنموية الهادفة والبناءة وخاصة رسالة التنمية الثقافية وما لها من أدوار عظيمة في مجالها الحيوي والمهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات