انطلاق الجولة الأخيرة من النسخة 33 لرالي دبي الدولي اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون تنطلق مساء اليوم الجولة الأخيرة من النسخة الثالثة والثلاثين من رالي دبي الدولي أول حدث رياضي سنوي دولي في الإمارات، وتقام الاحتفالات في جادة إعمار في وسط مدينة دبي قرب أطول ناطحة سحاب في العالم «برج خليفة» بالتزامن مع الذكرى الأربعين لاحتفالات الدولة بقيام دولة الاتحاد، وبدعم تام من حكومة دبي، وذلك بدءاً من اليوم وحتى بعد غدٍ السبت.

ويسعى الشيخ عبد الله القاسمي وراشد الكتبي إلى الفوز بالمسابقة، حيث يقود القاسمي سيارة فورد فيستا S0002 مع مساعده البريطاني ستيف لانكاستر، بينما يشارك الكتبي مساعده المواطن خالد الكندي في سيارة سكودا فابيا S0002، وإذا لم يتمكن العطية من إكمال السباق فسيحقق أحد الإماراتيين لقب بطولة الشرق الأوسط.

 

العطية ينطلق أولاً

ويبدأ انطلاقة الرالي القطري ناصر العطية ومساعده الإيطالي جيوفاني بيرناتشيني في سيارة فورد فيستا S0002 من المركز الرئيس للرالي في كلية دبي للطلاب ضمن الحرم الجامعي لكليات التقنية العليا في المدينة الجامعية بدبي منطلقين إلى المسار الأول من أصل 12مساراً في هذه المرحلة الخاصة.

وأطلق على هذه المرحلة الخاصة اسم «روح الاتحاد»، وتمتد 10 كلم وهي من أكثر المراحل صعوبة في الرالي وتقع ضمن ثلاث مراحل أخرى سيمر بها المتنافسون مجدداً في مساء نفس اليوم لمسافة 1,027 كلم وتكون نهاية المنافسة في جادة إعمار بوسط مدينة دبي بعد غدٍ السبت في الرابعة والنصف عصراً.

ويسعى بطل العام الماضي ناصر العطية إلى الفوز برالي دبي الدولي للمرة السابعة، وإن تمكن من تحقيق ذلك في اليوم الوطني للإمارات فسيحقق أيضاً لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات من الاتحاد الدولي للسيارات للمرة السابعة كذلك ويتقدم العطية على أقرب منافسيه للبطولة بـ 21 نقطة مما يعني أنه بحصوله على المركز السابع فقط فسيحقق لقب هذه البطولة الإقليمية.

 

ويقول محمد بن سليّم رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة: يحظى الرالي بمكانة مميزة لدى العديد من متابعي رياضة السيارات، ولكن هذا العام سيكون للسباق طابع خاص، حيث طالما أقيم الرالي في اليوم الوطني للإمارات ولكن هذا العام سيتزامن أيضاً مع الذكرى الأربعين لتأسيس البلاد». وأضاف بن سليّم "لقد حققت الإمارات الكثير خلال فترة زمنية قصيرة في العديد من المجالات من ضمنها المجال الرياضي، وهذه فترة ممتازة ليسجل التاريخ الشكر والعرفان لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو نائب رئيس الدولة، رعاه الله، ولديوان الحاكم لما قدموه من دعم وتشجيع لرياضة رالي السيارات.

vfd ذ اب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات