دشن مسيرة الولاء البحرية

ولي عهد الفجيرة: خليفة خير خلف لخير سلف

صورة

دشن سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة انطلاقة مسيرة الولاء البحرية للدراجات المائية احتفالاً باليوم الوطني الأربعين، التي انطلقت من أمام كورنيش الفجيرة في الطريق إلى العاصمة أبوظبي قاطعة مسافة 300 ميل بحري، تجوب الإمارات السبع،

وبارك سموه انطلاقة المسيرة البحرية، وأشار إلى أن المسيرة تتزامن مع احتفالاتنا بالعيد الـ40 للاتحاد ودعونا في هذا اليوم بأن نقدم الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الذي يعتبر نعم القائد وخير خلف لخير سلف ونعم الربان لسفينة الإمارات فأبحر بنا الى المجد على خطى طيب الذكر رجل الإنسانية زايد الخير ونعاهدك بأننا نكون دوماً مخلصين لأرض الإمارات الطيبة لمواصلة العمل يداً بيد من اجل رفعة الوطن والرقي به في المحافل كافة.

وشهد الحفل الأنيق في الفجيرة أيضا الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الثقافة والإعلام وعدد من الرعاة على رأسهم إبراهيم آل علي مدير بنك أبوظبي الوطني الراعي الماسي، ورؤساء الدوائر الحكومية والمحلية إلى جانب قيادات اللجنة العليا المنظمة للحدث برئاسة سالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة وأحمد إبراهيم محمد مشرف الرحلة وأحمد إبراهيم سيف رئيس اللجنة الإعلامية والفعاليات وسلطان الشرع رئيس قسم التسويق والعلاقات العامة.

إشارة الانطلاقة

وبدأ حفل انطلاقة المسيرة بوصول راعي الحدث سمو ولي العهد، ثم تم عزف السلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم وقام الدراجون السبعة بتحية ولي عهد الفجيرة الذي أعلن شارة الانطلاقة لتتوجه الدراجات البحرية لمنطقة دبا الفجيرة، وقدم عريف الحفل الزميل احمد جوكة مقدم البرامج بقناة المشاهير نبذة عن خط الرحلة والتي تبدأ إمام كورنيش الفجيرة وسيكون المبيت الأول بمريديان العقة بدبا الفجيرة وتحرك فجر أمس الموكب نحو إمارة رأس الخيمة واليوم ستجوب مسيرة الدراجات المائية إمارات أم القيوين وعجمان والشارقة وسيكون المبيت الثالث بنادي دبي للرياضات البحرية، وصباح الغد ستغادر المسيرة دانة الدنيا صوب العاصمة أبوظبي.

 

توقيعات أولياء العهود

ويحظى الدراجون بتوقيع الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي الذي سيقوم بتسليم توقيعات أولياء العهود لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" واشتمل الحفل على عدد من الفقرات الشيقة والمثيرة وقامت شركات اوربية بتنصيب نوافير داخل مياه الخليج مقر الاحتفال إلى جانب قيام عدد من الطيارين بحركات استعراضية نالت الاستحسان وانتزعت الآهات والتصفيق من قبل الحضور الكثيف الذي اصطف على حافة ساحل كورنيش الفجيرة.

وقدم سالم الزحمي كلمة مهنئا الجميع بمناسبة اليوم الوطني الأربعين للاتحاد والذي تحقق بجهد الرجال، مشيراً إلى أن الإمارات كانت على موعد مع الفرحة في أعقاب تولي خليفة بن زايد مقاليد الحكم خلفاً لوالده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأشار الزحمي إلى أن المسيرة البحرية كانت فكرة وتحولت لواقع مقدما شكره لجميع الرعاة الذين تهافتوا على رعاية الحدث.

 

الحلم والواقع

قال احمد إبراهيم رئيس اللجنة الإعلامية إن الحلم تحول الى واقع، شاكراً سمو ولي عهد إمارة الفجيرة لحضوره حفل الانطلاقة ومشيداً في الوقت نفسه بالحضور الكثيف الذي زين الأمسية واستمتع بأفضل العروض المائية والجوية في إشارة إلى ما قدم من فقرات شيقة أثناء حفل انطلاقة المسيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات