بعد شائعة محمد صلاح .. معسكر منتخب مصر يتحول إلى ثكنة عسكرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفض الجهاز الإداري والطبي ومسؤولو بعثة المنتخب المصري، التفريط في أي إجراءات وقائية واحترازية من شأنها أن تلحق الضرر بلاعبي الفراعنة في ظل انتشار وباء كورونا.

وأجرى منتخب مصر مسحة كورونا الأخيرة، مساء الثلاثاء، وظهرت اليوم الأربعاء سلبية جميع الأفراد، وقررت بعثة منتخب مصر في الكاميرون عمل مسحات كورونا إضافية لجميع أعضاء البعثة بأحد المعامل الخاصة في مدينة ياوندي، بجانب المسحة الرسمية التي سيجريها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» قبل المباراة.

يأتي قرار بعثة منتخب مصر خوفا من التلاعب في المسحات، أو عدم دقتها ما يهدد أي لاعب في القائمة بالغياب أمام الكاميرون في المباراة المقبلة في نصف نهائي بطولة أمم أفريقيا.

وكانت صحيفة "Afrique55"، قد زعمت أن صلاح قد لا يشارك مع منتخب مصر أمام الكاميرون، حيث جاءت نتيجة مسحته "إيجابية" قبل خوض اللقاء المرتقب.

ولكن مصدر مسؤول في منتخب مصر، نفى هذه الشائعات المتداولة، حيث نقلت عنه وسائل الإعلام المصرية القول إن لاعبي منتخب مصر خضعوا لمسحة كورونا، أول أمس الاثنين، وجاءت نتيجة المسحة سلبية لمحمد صلاح وجميع اللاعبين.

وطمأن مسؤولو المنتخب الجماهير المصرية أن البعثة تحافظ على الاجراءات الطبية، والفرعون المصري بخير وهناك متابعة دائمة مع مسؤولي المسحات بالكاف ولا صحة لما تردد عن إيجابية مسحة صلاح مطلقاً.

وكان صلاح، تألق بشكل لافت في المباراة الأخيرة لمنتخب مصر ضد المغرب في ربع نهائي كأس أمم إفريقيا، حيث سجل هدفا وصنع آخر ليقود "الفراعنة" للفوز على "أسود الأطلس" 2-1، وبلوغ المربع الذهبي للبطولة القارية.

وكان نجم ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي قد أكد في تصريحات نشرتها إذاعة «بي بي سي» البريطانية: «يجب أن نبقى على أرض الواقع، لن نحلم بالنهائي وأمامنا الكاميرون».

وتابع قائد المنتخب: «أعتقد أننا لعبنا أمام المغرب مباراة جيدة، اللاعبون أدوا أداء رائعًا، ويبذلون أقصى جهدهم».

واختتم نجم ليفربول: «لعب أشواط إضافية في مباراتين متتاليتين، ليس بالأمر السهل، لكن أحب أن أخبركم بأننا جميعًا بحالة جيدة».

 

طباعة Email