مدرب مالاوي يكشف عن فضيحة جديدة في أمم افريقيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مدرب منتخب مالاوي، الروماني ماريو مارينيكا، عن فضيحة جديدة في كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في الكاميرون، موضحاً أن هناك تحيزا من الاتحاد الإفريقي «كاف» في التعامل مع المنتخبات المشاركة في البطولة.

وقال ماريو مارينيكا، إنه صدم من ظروف الإقامة في الكاميرون للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، إذ أن لاعبي منتخب مالاوي، يضطرون إلى غسل ملابسهم بأنفسهم.

وأضاف في مؤتمر صحافي قبل مواجهة المغرب اليوم الثلاثاء في الدور ثمن النهائي: «نحن نعامل كمواطنين من الدرجة الثانية، لم أجد الحليب لقهوتي، لم نجد الطعام الكافي، وليس بإمكاننا الوصول إلى الغسالة لغسل ملابسنا، لهذا نضطر إلى غسل ملابسنا بأنفسنا، هل رأيتم ساديو ماني (نجم منتخب السينغال) يغسل ملابسه الداخلية ويعلقها على شجرة؟».

وأشار مدرب منتخب مالاوي إلى أنه اضطر إلى تقديم شكوى إلى مدير بعثة منتخب مالاوي بسبب ظروف الإقامة الصعبة للمنتخب في أحد فنادق مدينة «بافوسام»، مبرزا: «طلبت من زملائي وقادة الفريق تقدم شكوى رسمية، اشتكيت إلى مدير البعثة والمسؤولين في الفندق، لقد كافحنا لمدة 3 أيام من أجل تسوية الأمور».

وأشار المدرب الروماني، إلى أنه رغم الظروف الصعبة، فإن لاعبيه كافحوا، في الدور الأول، في المجموعة الثانية، من أجل حصد 4 نقاط، واحتلال المركز الثالث والتأهل إلى الدور الثاني.

واختتم: "لا يمكن أن يحدث ذلك الآن، نحن نتقدم ولا نتأخر، كيف للجنة المنظمة تتعامل معنا هكذا، نحن منتخب مثل أي منتخب آخر في البطولة، لكننا نتعامل مثل مواطني الدرجة الثانية.

 

طباعة Email