00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إيمانويل أمونيكى يرشح الجزائر للفوز بكأس الأمم الأفريقية

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز إيمانويل أمونيكي، بلقب كأس الأمم الأفريقية 1994 مع نيجيريا، وكان مدربًا لتنزانيا في نسخة 2019 في مصر، والآن هو عضو في مجموعة الدراسة الفنية (TSG) لكأس الأمم الأفريقية في الكاميرون، وتحدث إلى موقع الاتحاد الأفريقي للكرة، حول وجهة نظره بشأن البطولة التي تقام خلال الفترة من 9 يناير الجاري إلى 6 فبراير المقبل.

وتوقع أمونيكي، أن تكون نسخة الكاميرون أفضل من النسخة السابقة 2019 في مصر، والتي كانت أول بطولة أمم أفريقية بمشاركة 24 منتخباً، وقال: "لدينا وافدون جدد مثل جامبيا وجزر القمر، وهذا يدل على أن كرة القدم الأفريقية تتقدم، وكأس الأمم الأفريقية، بطولة تتم مشاهدتها ومتابعتها في جميع أنحاء العالم، ورغم الصعوبات التي تمثلها جائحة كورونا، يجب أن ترتقي هذه البطولة إلى المعايير الدولية، ويجب أن تظهر إفريقيا أن منافستها الرئيسية تخطو خطوات عملاقة، وسوف نكتشف نجومًا جديدة، ولدي شعور إيجابي جداً".

وأضاف: "الجزائر حامل اللقب، والمرشح الأول للفوز باللقب، والسنغال فريق قوي للغاية، وكذلك البلد المضيف الكاميرون، مصر، نيجيريا، المغرب وتونس، وسيكون من الصعب للغاية التكهن بمن سيفوز باللقب، لأن لدينا العديد من الفرق الرائعة هنا، هناك تغييرات كبيرة في كرة القدم الأفريقية، ولاعبون ذوو أبعاد عالمية ومواهب واعدة، وفي أوروبا اليوم، يلعب لاعبو كرة القدم الأفارقة أدوارًا قيادية في أنديتهم ويتطورون في الأندية الكبرى في العالم، ويجب أن ينعكس ذلك في هذه المسابقة".

وعن حظوظ الكرة الإفريقية في كأس العالم 2022، قال: "علينا الانتظار للحصول على فكرة عن ممثلينا القادمين في المونديال، وفي كلتا الحالتين، يجب أن نتعلم من أخطائنا في مونديال روسيا 2018، إذ لم نكن بعيدين للغاية، لكن ممثلينا يفتقدون للأشياء، ولم تكن جودة لاعبينا هي المشكلة، لكننا كافحنا لإيجاد حلول تكتيكية للمعادلات التي طرحها خصومنا، والشيء الرئيسي، أن تتعلم الدروس، وتحاول المضي قدمًا في المرة القادمة".

وأكد أن الأمم الأفريقية المقبلة، ستكون بمثابة تحضير جيد للمنتخبات الأفريقية التي ستتأهل لمونديال 2022، وقال: "من الواضح أن الفرق هنا ستتمتع بميزة معينة وفرصة كبيرة، ورغم من أن المباريات الفاصلة لا علاقة لها بكأس الأمم الأفريقية، ولكن الفرق الموجودة في الكاميرون ذات جودة عالية، وأنا شخصياً لا أستطيع التنبؤ بالفائز المستقبلي في كأس الأمم الأفريقية لأن جميع الفرق تتمتع بهذه الجودة، ومع هذه المنافسة، ستعرف الفرق على المستوى الذي يمكن أن تكون عليه، وستكون لديها فكرة عما يتبقى لهم للقيام به".

وعن حظوظ نيجيريا في كأس الأمم الأفريقية 2021، قال: "كنا نود أن نرى لاعبين مثل فيكتور أوسيمين يقدم أداءً جيدًا للغاية في دوري صعب للغاية في إيطاليا، لكن أهم شيء في الحياة هو الصحة، وندعو الله أن يستعيد صحته بسرعة كبيرة، وسيلعب في بطولات أخرى لبلاده وبالتأكيد في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وأوسيمين لاعب كرة قدم شاب، لكنه جزء من حاضر ومستقبل كرة القدم النيجيرية والأفريقية والعالمية، ومن المحزن عدم رؤيته في الأمم الأفريقية المقبلة، لكنه سيكون هناك قريبًا، وعلى الرغم من كل شيء، يتمتع اللاعبون المختارون بجودة عالية، ونيجيريا ستدافع بشجاعة عن فرصها في هذه البطولة".

 

طباعة Email