بونجاح يعتذر عن ركلة الجزاء

قدم بغداد بونجاح، مهاجم منتخب الجزائر، الاعتذار لجماهير بلاده بعد إهداره لركلة جزاء في مباراة فريقه أمام كوت ديفوار، في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

وتأهل المنتخب الجزائري إلى الدور قبل النهائي للبطولة بعد فوزه على منتخب كوت ديفوار 4 /‏3 بركلات الترجيح، حيث انتهى الوقت الأصلي والإضافي من المباراة بالتعادل 1 /‏1. وقال بغداد في تصريحات صحفية عقب المباراة: «كنت أشعر بحسرة كبيرة عقب ضياع ركلة الجزاء، لم أكن موفقًا في التسديد وهذه هي كرة القدم».

وأضاف: «أتيح لنا العديد من الفرص لقتل المباراة، لكننا لم نستطع ترجمتها إلى أهداف، مما ساهم في عودة منتخب كوت ديفوار للمباراة».

واختتم بونجاح تصريحاته قائلًا: «سنبدأ التحضير لمواجهة نيجيريا بداية من الغد، وسنبدل قصارى جهدنا من أجل إسعاد الشعب الجزائري».

ضيق الوقت

و لم يحظ المنتخب الجزائري لكرة القدم بفرصة كاملة للاحتفال بصعوده للدور قبل النهائي ببطولة كأس أمم أفريقيا المقامة، بسبب ضيق الوقت بين مباراة دور الثمانية ومباراته أمام نيجيريا في المربع الذهبي للبطولة المقررة غداً الأحد.

ولن يكون أمام مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، سوى يوم واحد فقط لإعداد لاعبيه حتى يكونوا جاهزين لمواجهة المنتخب النيجيري الذي استفاد من يوم راحة إضافي، فضلاً عن نجاحه في تخطي منتخب جنوب أفريقيا في دور الثمانية في 90 دقيقة.

وعن طريقة الاستعداد لمواجهة نيجيريا، أجاب بلماضي: «بدأنا التحضير لهذه المباراة مباشرة بعد نهاية مباراة كوت ديفوار، سنعمل على تمكين اللاعبين من استرجاع قواهم بعد المجهودات الكبيرة التي بذلوها».

قتال

ومن ناحيته أكد يوسف البلايلي، لاعب المنتخب الجزائري، أن فريقه سيقاتل من أجل إسعاد جماهيره والفوز بلقب كأس أمم أفريقيا، وقال البلايلي في تصريحات صحفية عقب المباراة: «سنقاتل لإسعاد الشعب الجزائري، هدفنا الفوز باللقب ونعمل جميعاً على تحقيق ذلك».

وأضاف أن ضياع ضربة الجزاء التي نفذها زميله بغداد بونجاح، جعلت المباراة صعبة على فريقه، مشيرًا إلى المجهود الكبير الذي بذله زملاؤه من أجل الفوز والتأهل إلى الدور قبل النهائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات