قدما أداءً بطولياً واستحقا التأهل إلى نصف نهائي نسخة القاهرة

الجزائر وتونس.. فخر العرب في «كان»

قدم منتخبا الجزائر وتونس أوراق اعتمادهما بقوة في بطولة الأمم الإفريقية «كان» 2019 بالقاهرة، حيث نجحا في التأهل أول من أمس، إلى الدور الدور نصف النهائي للبطولة، عقب فوز محاربي الصحراء على منتخب كوت ديفوار بركلات الترجيح، في حين استطاع منتخب نسور قرطاج هزيمة منتخب مدغشقر الحصان الأسود للبطولة بثلاثية نظيفة، وستقام مباراتا نصف النهائي في العاصمة المصرية غداً، حيث تلتقي السنغال وتونس على استاد 30 يونيو، والجزائر ونيجيريا على استاد القاهرة.

فرض الجزائريون أنفسهم كأبرز مرشح، حتى قبل خروج كبار آخرين في ثمن النهائي مثل مصر المضيفة وحاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب القارية ( 7 ألقاب)، والمغرب، والكاميرون حاملة اللقب.

قدم المنتخب الأخضر أداءً صلباً بثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات في الدور الأول أبرزها ضد السنغال (1-صفر)، أفضل منتخبات القارة حسب تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا). وضعت تلك المباراة في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة، الجزائر بشكل لا لبس فيه على قائمة الكبار في بطولة يؤكد متابعوها أنها طوت صفحة «المنتخبات الصغيرة» في القارة السمراء.

على الجانب الآخر، وبواقعية شديدة، يقارب الفرنسي ألان جيريس تجربته الخامسة في البطولة القارية، حيث يقود المدرب المخضرم نسور قرطاج بين حقل ألغام الانتقادات والنتائج.

تأهل إلى ثمن النهائي دون أي فوز، مكتفياً بثلاثة تعادلات وضعته ثانياً في المجموعة الخامسة. في ثمن النهائي ضد غانا، فشل أيضاً، على رغم أن تعادله بنهاية الوقت الأصلي 1-1 أتى بالنيران الصديقة لرامي بدوي، قبل أن يعبر بركلات الترجيح 5-4. انتظرت تونس ربع النهائي لتفرض نفسها بثلاثية نظيفة على حساب مدغشقر، المنتخب الذي وإن كان متواضعاً على الورق، لكنه شكل مفاجأة البطولة التي خاض غمارها للمرة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات