شوبير يكشف تفاصيل جديدة ويتهم اللاعبين

كشف  أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة المستقيل، تفاصيل جديدة بشأن عدم اختيارات أغيري لبعض اللاعبين للانضمام للمنتخب المصري.

 وحمّل شوبير لاعبي "الفراعنة"، مسؤولية الخسارة والخروج المبكر من كأس الأمم الإفريقية في دور ثمن النهائي.

 وصرح شوبير خلال مداخلة تلفزيونية، بأن اللاعبين والمدير الفني للمنتخب يتحملون نسبة 75 % من مسؤولية الخسارة، فيما يتحمل اتحاد الكرة بقية المسؤولية.

وأوضح شوبير أن جلسة عقدها بصحبة هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد، وحازم إمام عضو المجلس، مع المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني للمنتخب، لمناقشته في اختياراته قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية.

وأكد أنهم طالبوا أغيري بضم الثنائي عبدالله جمعة ظهير أيسر الزمالك، ورمضان صبحي جناح الأهلي، بالإضافة للاستفسار عن موقف بعض اللاعبين مثل أحمد فتحي، ومحمود كهربا، ولكن أغيري تمسك باختياراته قائلا إن لديه قناعات واختياراته للاعبين قائمة على من ينفذ طريقة لعبه خلال المباريات.

وبشأن عودة عمرو وردة قال شوبير "نعم حصل ضغط من اللاعبين على اتحاد الكرة، وللأسف المسؤولون رضخوا لضغط اللاعبين وعادوا في قرارهم  وتم العفو عن وردة".

وتابع "رفضت قرار العودة وأخبرتهم بضرورة التمسك بالقرار".

 

.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات