الخزري يقاوم الإصابة للحاق بمباراة غانا

يواصل المنتخب التونسي تحضيراته لمواجهة المنتخب الغاني بعد غدٍ الاثنين بمدينة الإسماعلية انطلاقاً من الساعة الحادية عشرة ليلاً بتوقيت الإمارات ضمن مرحلة دور الستة عشر من بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم - مصر 2019.

وكان المنتخب التونسي قد حل بمدينة الإسماعلية أول من أمس وبعد أن أدى تدريباً في اليوم نفسه أجرى أمس حصة تمرينية ثانية خصصها الجهاز الفني للأمور التكتيكية مشفوعة بمعاينة شريط مباراة من المباريات التي خاضها المنتخب الغاني في الدور الأول من كأس أمم أفريقيا، وشهدت التدريبات إصابة نجم المنتخب وهبي الخزري، وكشفت الفحوص الطبية أن الإصابة تتمثل في تمطط عضلي يستوجب يومين من الراحة على أن يعود على إثرها إلى التدريبات، مما جعل اللاعب في سباق مع الزمن حتى يكون جاهزاً للمشاركة في المباراة أمام غانا.

من ناحية أخرى، وتأكيداً لما أورده «البيان الرياضي» سابقاً أفاد مصدر مقرب جداً من رئيس الاتحاد التونسي أن هذا الأخير قد اتفق مع زملائه بالمكتب التنفيذي على إقالة المدرب الفرنسي الان جيراس في حال خسارة المنتخب يوم الاثنين أمام نظيره الغاني.

وكان «البيان الرياضي» أكد على لسان مصادر من الاتحاد التونسي أن أيام المدير الفني الفرنسي الان جيراس معدودة مع نسور قرطاج بعد المستوى الضعيف الذي ظهر به المنتخب في الدور الأول «مرحلة المجموعات»، حيث اكتفى بالتعادل في المباريات الثلاث التي خاضها أمام مالي وأنغولا وموريتانيا، وتأهل بصعوبة إلى الدور الثاني.

طلب

في الأثناء طلب الفرنسي آلان جيريس المدير الفني لمنتخب تونس من مسؤولي اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم تفقد ملعب الإسماعيلية بهدف التعرف على الملعب قبل أن يخوض عليه مباراته أمام منتخب غانا يوم الاثنين المقبل ضمن منافسات دور الستة عشر للمسابقة القارية المقامة حاليا في مصر.

وقرر جيراس فرض السرية على مران المنتخب التونسي ورفض السماح بتصويره أو إجراء أي مقابلات إعلامية، وأبلغ رسمياً القائمين على التنظيم بعدم دخول أي فرد للملعب وإبعاده عن اللاعبين وأفراد الجهاز الفني.

وكان المنتخب التونسي قد خاض، أول مران له على ملعب فندق ميركيور الذي تقيم به البعثة وغلب على المران الناحية التكتيكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات