«ترخيص الأندية الآسيوي» يعقد اجتماعه الثالث

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد فريق عمل ترخيص الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اجتماعه الثالث أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي، لبحث التغييرات الأساسية والإطار الزمني المُعدّل، من أجل عملية تطبيق ترخيص الأندية، وذلك في أعقاب اعتماد المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشهر الماضي، للتحسينات الاستراتيجية في بطولات الأندية التي يُنظمها الاتحاد القاري.

وأكد حمد محمد الجنيبي رئيس فريق العمل، خلال كلمته الافتتاحية للاجتماع، على أهمية عملية ترخيص الأندية في الارتقاء بمعايير الاحترافية على كافة مستويات كرة القدم الآسيوية، وأهمية الارتقاء بمعايير الالتزام في كافة الاتحادات الوطنية الأعضاء، خاصة عقب مرور عقد كامل على تطبيق هذا النظام.

واستعرض فريق العمل خلال الاجتماع، مستوى التزام مشرفي ترخيص الأندية في الاتحادات الوطنية بنظام ترخيص الأندية، وتقرر تعليق عمل مسؤولي ترخيص الأندية في الاتحادين الإيراني والطاجيكي لكرة القدم، حتى يتم تحديد وتصحيح كافة العيوب والأخطاء، بشكل توافق عليه سكرتارية الاتحاد الآسيوي.

تعديلات

ومع اعتماد إقامة دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي على نظام الفترة من فصل الخريف إلى الربيع، اعتباراً من نسخة عام 2023-2024، فقد اطلع فريق العمل على تعديلات أساسية في تعليمات وعملية تطبيق نظام ترخيص الأندية، أبرزها تعديل الموعد النهائي للاتحادات الوطنية، من أجل تقديم لائحة قراراتها بخصوص ترخيص الأندية إلى الاتحاد القاري، وكذلك معايير الدفعات المستحقة، والحالات الاستثنائية، إلى جانب جوانب أخرى.

مشاورات

وستشهد المرحلة المقبلة، مشاورات بين الإدارة في الاتحاد الآسيوي، وإدارات ترخيص الأندية في الاتحادات الوطنية الأعضاء، من أجل توضيح المخرجات المحتملة، التي قد تبرز مع تغيير مواعيد بطولات الآسيوية للأندية، كما سيتم عرض التغييرات المطلوبة على نظام ترخيص الأندية، أمام مجموعة عمل ترخيص الأندية، من أجل المصادقة عليها بعد انتهاء عملية التشاور.

واطلع فريق العمل على تطورات تطبيق نظام ترخيص أندية كرة الصالات، والتي سوف تبدأ هذا العام، قبل تطبيقها بشكل تجريبي في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2023، ثم تطبيقها بشكل إجباري في النسخة التالية للبطولة عام 2024. كما تم بحث تفاصيل تطبيق نظام ترخيص الأندية للسيدات، قُبيل تطبيقها بشكل كامل في دوري أبطال آسيا للسيدات 2024.

طباعة Email