يويفا يتخلى عن نسبة الـ 30% لحضور الجماهير في "يورو 2022"

تراجع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عن قرار كان اتخذه في أكتوبر الماضي ويقضي بالسماح بملء 30% من سعة الملاعب المستضيفة لنهائيات كأس أوروبا 2020 المقررة في يونيو ويوليو المقبلين بالجمهور.

وقال بيان صادر عن الاتحاد القاري بعد اجتماع لجنته التنفيذية الأربعاء "نظرا لأن كل اتحاد من الاتحادات الـ 55 المنضوية في كنف الاتحاد الأوروبي يواجه وضعية مختلفة في إطار إدارته للجائحة، فإن تحديد سقف معين لنسبة الجماهير التي يحق لها التواجد في الملاعب لم يعد ساريا".

وأضاف "نسبة الـ 30 في المئة، التي حُددت سابقا لم تعد سارية، وسيعود القرار بتحديد عدد المتفرجين الذين سيسمح لهم بحضور المباريات تحت مسؤولية السلطات المحلية" في كل دولة مضيفة.

وتقام النهائيات القارية من 11 يونيو إلى 11 يوليو المقبلين في اكثر من دولة، بعد أن تأجلت من صيف العام 2020 بسبب جائحة كوفيد-19.

خمسة تبديلات

كذلك أعلن الاتحاد أنه سيسمح بالتبديلات الخمسة خلال البطولة، وقال في بيان إنه اتخذ قرار السماح بالتبديلات الخمسة في كأس أوروبا 2020 "كون القاعدة معتمدة في تصفيات كأس العالم الممتدة من مارس 2021 حتى مارس 2022".

وأضاف أن "الأسباب المرتبطة بقاعدة التبديلات الخمسة لا تزال سارية نظراً لجداول المنافسات المحلية والدولية المتأثرة بجائحة كوفيد-19".

وأضاف يويفا أن القاعدة ستعتمد أيضاً في نهائيات (نصف النهائي والنهائي) دوري الأمم الأوروبية في أكتوبر المقبل وفي مباريات ملحق الهبوط في مارس من العام 2022، وفقاً لـ "يورونيوز".

وتم رفع العدد المسموح به في التبديلات من ثلاثة الى خمسة بعد استئناف المنافسات الموسم الماضي إثر توقف قسري بسبب الجائحة، ويُعتمد في دوري الأبطال، الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، وغالبية الدوريات في أوروبا باستثناء الدوري الإنجليزي الممتاز ضمن البطولات الخمس الكبرى.

وأتى القرار بسبب الجداول المزدحمة للمنافسات بعد استئنافها، ما من شأنه أن يؤثر على سلامة اللاعبين.

كلمات دالة:
  • يويفا،
  • كأس أوروبا 2020
طباعة Email