الدولة المستضيفة تتعهد بإنجاز المنشآت في الوقت المناسب

«تشاوري» الدوحة يثبت موعد خليجي 20 في اليمن

اعتمد رؤساء الاتحادات الخليجية إلى جانب اليمن والعراق تثبيت الموعد المعتمد والمحدد مسبقا لدورة كأس الخليج العشرين والتي ستقام في ضيافة الجمهورية اليمنية في الفترة من 22 نوفمبر وحتى 4 ديسمبر المقبل، بعد ان تعهد رئيس الاتحاد اليمني احمد العيسى الذي ترأس الاجتماع التشاوري الذي عقد يوم أمس في العاصمة القطرية الدوحة باستكمال اليمن لكل المنشآت المتعلقة بالبطولة قبل وقت كاف من الانطلاقة، وأكد بدوره جاهزية اليمن لتنفيذ كل المتطلبات الخاصة بالبطولة وقدرة العناصر اليمنية على إنجاح هذا الحدث الكروي الخليجي.

شهد الاجتماع محمد خلفان الرميثي رئيس وفد اتحاد الكرة حيث قدم طلب الإمارات الخاص بتأجيل موعد انطلاق الدورة لأسباب تتعلق بإزدحام الأجندة في الموعد المحدد، وإفساح المجال أمام الأخوة في اليمن لمزيد من الإعداد والتجهيز للدورة التي يسعى الجميع إلى أن تكون ناجحة من جميع النواحي.

وأوضح الرميثي حيثيات طلب التأجيل الذي لا يناسب الدول الخليجية الست والذي يتزامن مع أحداث مهمة تأتي في مقدمتها المشاركة في دورة الالعاب الآسيوية التي ستقام في الصين وكذلك نهائيات كأس آسيا التي ستقام في قطر واستضافة الدولة لمونديال أندية العالم.

وأمام كثرة الأحداث التي تزاحم موعد انطلاق كأس الخليج في اليمن كان مقترح الإمارات بتأجيل الدورة من أجل تحقيق أقصى درجات النجاح لها وإفساح المجال أمام جميع المنتخبات المشاركة بصفوة لاعبيها، وجدد الرميثي تمسكه بإقامة الدورة في اليمن مؤكدا دعم الإمارات للأخوة الأشقاء في اليمن لاستضافة الدورة.

وبعد مداولات ونقاشات دامت لأكثر من ساعتين خرج الاجتماع التشاوري بتثبيت الموعد الذي سبق اعتماده، كما تقرر عقد اجتماع عاجل لأمناء الاتحادات المشاركة قبل نهاية الشهر الجاري من أجل الوقوف على جميع الجوانب التنظيمية والفنية الخاصة بالدورة وتقديمها للاجتماع المقبل لرؤساء الاتحادات.

موقف واضح

وصرح محمد خلفان الرميثي بعد نهاية الاجتماع الذي حضره يوسف عبدالله الأمين العام و ناصر بن ثعلوب مدير مكتب رئيس الاتحاد، بأن موقف اتحاد الكرة كان واضحا وكان يهدف إلى رفع الحرج عن الأخوة اليمنيين في مسألة طلب التأجيل خاصة بعد أن لمح الأخوة في اليمن اضافة إلى ذلك اسبابا تتعلق بالجوانب الفنية والتنظيمية وبعض الأسباب الاخرى، وهذا لا يقلل أبدا من قناعتنا بقدرة الأخوة في اليمن على تنظيم الدورة..

ولكن وحتى تتوفر كل عوامل النجاح للدورة التي لها مكانة خاصة لدينا جميعا بادرنا بطلب التأجيل الذي تقدمنا به والذي وافقت عليه ثلاث دول معنا وهي البحرين والكويت والعراق.. وأشار رئيس اتحاد الكرة إلى أن الاجتماع جاء من أجل التأكيد على أهمية الدورة وضرورة توفير الأجواء المثالية لها من أجل ضمان نجاحها، وهذا ما أكدنا عليه أمام جميع الاتحادات المعنية دون المساس في أحقية الاخوة اليمنيين في تنظيم خليجي 20.

قلق يمني

وتابع الشارع اليمني بقلق كبير الاجتماع والتصريحات التي خرجت قبله التي أكد العديد منها أن البطولة في طريقها إلى التأجيل بشكل يوحي بأن اليمن غير قادرة على الاستضافة في الوقت المحدد، مما دعا الجميع الى ترقب الاجتماع بحذر شديد فيما قام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بعمل زيارات لمحافظات عدن وأبين ولحج لتفقد أحوال أبنائها ومشاركتهم أفراح العيد العشرين للوحدة اليمنية، ومتابعة سير أعمال المشاريع الخاصة ببطولة خليجي 20، في إشارة الي استعداد اليمن للاستضافة هذا وقد طلب رئيس الاتحاد اليمني من رؤساء الاتحادات الخليجية ضرورة المشاركة بالمنتخب الأول من اجل دعم إقامة البطولة في اليمن والمساهمة في تحقيق النجاح .

وزير الرياضة اليمني ينفي التإجيل

نفى وزير الشباب والرياضة اليمني حمود محمد عباد، أن تكون فكرة تأجيل بطولة «خليجي 20» لكرة القدم، التي نوقشت خلال اجتماع رؤساء اتحادات كرة القدم المشاركة في البطولة، الذي عقد أمس في الدوحة، مرتبطة باستعدادات اليمن لاستضافة البطولة نهاية العام الجاري.

وقال عباد إن اليمن ستكون جاهزة لاستضافة البطولة في موعدها المحدد، لكنها مع الإجماع الخليجي إذا أقر التأجيل لأشهر قليلة، نتيجة تزاحم البطولات والاستحقاقات المرتبطة بالأجندة الآسيوية .. مؤكداً في الوقت نفسه حرص بلاده واستعدادها التامين لاستضافة البطولة في موعدها المحدد.وأكد أن لا علاقة للتأجيل بأي سبب فني أو أمني أو باستعدادات اليمن لاحتضان هذا الحدث.

العوضي النمر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات