السلامة والبيئة محاور اجتماع البلدية ونادي الإمارات للسيارات

مشروع إقامة منطقة للقيادة الترفيهية الوعرة في العين

اجتمع ممثلون عن نادي الإمارات لرياضة السيارات وبلدية العين الاثنين الماضي لمناقشة قضايا تتعلق بأنشطة السيارات متعددة الاستخدامات ودراجات الكوادس بالدفع الرباعي الترفيهية مع التركيز على السلامة والبيئة.

ولوحظ أنه بالرغم من توفير سيارات الدفع بأربع عجلات للشعور بقدر أكبر من السلامة والتحكم، إلا أن وزنها وسرعتها يعني أن تعرض مثل هذه السيارات والدراجات لحوادث اصطدام كثيراً ما يؤدي إلى إصابات خطيرة، يمكن أن تكون قاتلة.

وقال محمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة: «تكشف الحقيقة المرة أنه في السنوات الأخيرة كانت هناك إصابات خطيرة ووفيات وتدهور وأضرار بيئية، وكلها أمور تثير قلق المجتمع والحكومة ».

وأضاف: «بالرغم من أن هذه المركبات معدّة للاستخدام على الطرق الوعرة فقط، لأنها ليست مجرد دمى وألعاب ويجب أن تعامل على أنها لا تزال مركبات، كما يجب اتخاذ الحيطة وتدابير ومعدات الأمن و السلامة المناسبة مثل الخوذة التي ينبغي ارتدائها عند استخدام هذه المركبات».

وأوضح محمد بن سليم الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) قائلاً: «ينبغي استخدام هذه المركبات في المناطق المحددة لهذا الغرض وليس على الأرصفة والطرق والشوارع والممتلكات أو الحدائق العامة». وأشار إلى ضرورة وضع آليات وقوانين موضع التنفيذ لتخفيف التأثيرات السلبية لهذه المركبات على مستخدميها والبيئة، وهناك مشروع مطروح لإقامة منطقة مخصصة للقيادة الترفيهية في منطقة وعرة بالعين».

وشكر عبدالله خليفة الدرمكي، مدير إدارة الأداء ـ قطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء في بلدية العين، محمد بن سليم لتقديمه الدعم اللامحدود لبلدية العين، مؤكداً على أهمية و خطورة هذه المسألة.

وأضاف قائلاً: «نحن نرغب في ضمان اتخاذ كافة الخطوات في الاتجاه السليم، لهذا السبب بحثت بلدية العين سبل التعاون مع نادي الإمارات للسيارات والسياحة بصفته الهيئة المناسبة لتقديم المشورة لنا بشأن هذا المشروع».

وستتضح الصورة المستقبلية لهذه المبادرة في الأسابيع القليلة المقبلة، وتهدف لعدم حرمان سائقي المركبات ذات الاستعمالات المتعددة ودراجات الكوادس بالدفع الرباعي من ممارسة هوايتهم الترفيهية المفضلة، وفي الوقت نفسه تضع خطة من شأنها ضمان المحافظة على مصالح السائقين المتحمسين، والجمهور والبيئة.

ومثّل بلدية العين في الاجتماع كل من عبدالله خليفة الدرمكي، أحمد علي عبد الرحمن الهرمودي، راشد حمر عين الظاهري ومحمود شاكر الشمري، بينما ساعد محمد بن سليم فريق ضم ماهر بدري، جون سبيللر، عبد الحميد وعادل قاسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات