دبي يبحث وضع اللاعبين الأجانب وميزانيته للموسم الجديد

دبي يبحث وضع اللاعبين الأجانب وميزانيته للموسم الجديد

يجري العمل في أروقة نادي دبي على قدم وساق من أجل التحضير للموسم الكروي المقبل 2010-2011. وتخطط إدارة النادي برئاسة أحمد بن حميدان لتوفير كافة عوامل النجاح، وتهيئة الفريق بأفضل الطرق بهدف تحقيق مشاركة فاعلة في دوري اتصالات للمحترفين، وبالتالي النجاح في البقاء ضمن الأقوياء.

وتحقيقاً لهذه الغاية يعقد مجلس الإدارة الأسبوع المقبل اجتماعا موسعا برئاسة أحمد حميدان رئيس مجلس الإدارة وحضور جميع الأعضاء لمناقشة أمور النادي بشكل موسع ومستفيض، ولبحث سبل إظهار الفريق بأبهى صورة في منافسات الموسم المقبل. ومن أبرز القضايا التي ستكون مطروحة على طاولة الاجتماع: قضية اللاعبين الأجانب، حيث سيتم البتّ في مصيرهم، وهم الثلاثي المغربي يزيد قيسي ومواطنه رشيد تيبر والبرازيلي مارسيو.

وفي الوقت الذي قالت فيه مصادر مطلعة إن إدارة النادي تتجه إلى الاستغناء عن قيسي ومارسيو والاحتفاظ برشيد تيبر، فإنه من المنتظر أن يجدد مجلس الإدارة ثقته بالجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب المصري أيمن الرمادي. وسيضع الاجتماع برنامج عمل الموسم المقبل، وآلية البحث عن بدائل اللاعبين الأجانب، واختيار الأفضل منهم لتمثيل الفريق في بطولة الدوري الصعبة للموسم المقبل.

كما سيبحث المجتمعون جهة ومدة المعسكر الخارجي للفريق، والمباريات الودية التي سيخوضها سواء خلال المعسكر أو بعد العودة إلى الإمارات. وسيتناقش المجتمعون ميزانية النادي للموسم المقبل، وكيفية توزيعها على مدار العام بما يضمن توزيعا عادلا ومنظما على جميع مرافق النادي.

وسيتدارس المجتمعون أيضاً الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتحقيق مطالب لجنة المحترفين، ومن ضمنها: توسعة مباني الملعب المتعلقة بالإدارة، وتوسعة غرف ملابس اللاعبين، وتهيئة غرفة لفحص المنشطات، وكبائن التعليق التلفزيوني، وتجهيز صالة كبار الزوار، وكذلك توسعة مدرجات الملعب بحيث تشتمل على عدد أكبر من المشجعين.

ومن ناحية أخرى، فقد دخل لاعبو الفريق الأول في إجازة طويلة تستمر لغاية مطلع شهر يوليو المقبل الذي سيشهد تجمع الفريق استعدادا للسفر من أجل خوض معسكر خارجي تحضيرا لانطلاقة موسم 2010-2011 الكروي الذي سيبدأ في شهر أغسطس المقبل.

جهاد عدلة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات