EMTC

مشاركة 10 آلاف متسابق يتقدمهم فريق أبوظبي للترايثلون

اكتمال الاستعدادات لانطلاق سباق زايد في نيويورك

غادرت البلاد أمس إلى نيويورك بعثة الإمارات المشاركة في سباق زايد الخيري السنوي السادس 2010 والذي يقام في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة، بناء على توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وبدعم من مجلس أبو ظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، ومساهمة هيئة أبو ظبي للسياحة، والعديد من الشركات والمؤسسات الوطنية الراعية، وفي مقدمتها جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية، وطيران الاتحاد الناقل الوطني، والإمارات المتقدمة للاستثمارات، وغيرها من الجهات المساهمة وترأس الوفد محمد علي عامر منسق عام السباق.

وأكملت سفارة دولة الإمارات في واشنطن كافة الترتيبات الإدارية والتنظيمية والفنية لانطلاقة السباق بعد غد السبت بحديقة السنترال بارك في مدينة نيويورك، الذي تشرف على تنظيمه، والذي يخصص ريعه دعماً للمستشفى التخصصي لأبحاث الكلى بنيويورك «هيلثي كيدني فاونديشن»، فيما تشرف على تحكيمه فنياً الشركة الأمريكية «رود رنرز» والمتخصصة في تنظيم سباقات الطريق وكبرى الماراثوانات العالمية.

وقد اطمأن الفريق الركن محمد هلال سرور الكعبي رئيس لجنة الرياضة للجميع على جاهزية البعثة وخاصة الفريق المشارك في السباق من خلال التقرير الفني الذي قدمه المدير الفني للفريق فتح الله عبد الله والمدرب صالح علي المرزوقي، وقد ضمت البعثة 6 متسابقين هم خليفة حارب العلوي، علي خليفة الوحشي، مبارك مصبح المنهالي، بدر حارب سيف، سيف حمد الراشدي، حميد سالم الدرمكي.

وأعلنت سفارة دولة الإمارات في واشنطن التي تشرف على إقامة السباق السنوي بان الإقبال سجل حضورا كبيرا بعد أن تم تجهيز أكثر من 20 ألف قميص مختلف المقاسات بناء على توصية الشركة الأمريكية «رود رنرز» التي تشرف على تنظيم السباق، والتي أكملت تجهيز احدث التقنيات الحديثة للإشراف على تحكيم ومراقبة السباق، وذلك عن طريق الأقمار الصناعية من دون أن تتيح الفرصة للتشكيك في نتائج السباق، خاصة والجميع يدرك عظمه وأهداف المشاركة الخيرية الإنسانية.

من جهة ثانية أعلنت مؤسسة هيلثي كيدني فاونديشن الطبية بان المرحلة المقبلة ستشهد علاج وفحص حوالي خمسة آلاف طفل من مختلف دول العالم بهدف الوقوف على حالاتهم بعد أن تم تسجيلهم عن طريق موقع الشركة التي تهتم بوجه خاص بالأطفال كشريحة مهمة ينتظرها مستقبل كبير استفادة من ريع ماراثون زايد الخيري الإنساني السنوي الذي ساهم في علاج أكثر من 15 ألف مريض من مختلف الجنسيات والأعمار.

هيئة أبوظبي للسياحة تدعم الماراثون

ومن جانب آخر يتقدم فريق أبوظبي للترايثلون، الذي يحظى بدعم هيئة أبوظبي للسياحة، أكثر من 10 آلاف عداء محترفين وهواة من الجنسين ومختلف الجنسيات حول العالم في الحديقة المركزية بمدينة نيويورك يوم السبت الموافق 15 مايو الجاري لقطع مسافة 10 كيلومترات دعماً لمرضى الكلى.

ويقود فريق أبوظبي للترايثلون الكابتن فارس السلطان، بطل العالم في مسابقة الرجل الحديدي لعام 2005. وسينضم إليه كل من النمساوي يانس فان بيركل، الخبير في سباقات المضمار للمسافات القصيرة والذي يتوقع له أن يتأهل للمشاركة في أولمبياد لندن 2010، ومدير الفريق وارنر ليتنر.

وقال السلطان: هذه فرصة رائعة للقيام بعمل خيري لجمع التبرعات لصالح قضية نبيلة ورد جزء من الجميل لدولة الإمارات العربية المتحدة وإعلاء اسمها في المحافل الدولية.

وتشرف على تنظيم الماراثون جمعية نيويورك للعداءين بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة. ويهدف الحدث إلى نشر الوعي حول الصلة الوثيقة بين الرياضة والصحة، ويأتي تخليداً لذكرى فقيد الوطن المؤسس الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله.

وتأتي رعاية «هيئة أبوظبي للسياحة» لهذا الحدث الرياضي الخيري البارز انسجاماً مع توجهها لدعم الأحداث الرياضية الكبرى وتشجيع عامة الناس على اتباع أسلوب حياة صحي.

وقال أحمد حسين، نائب مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة: تهدف فعالياتنا في أبوظبي إلى إثراء حياة جميع الناس من مقيمين وزائرين على حد سواء، وهذه هي الرسالة التي نريد توصيلها من خلال رعاية هذا الحدث، فضلاً عن كونه يدعم قضية إنسانية نبيلة تستحق منا كل اهتمام.

أبوظبي ـ (البيان الرياضي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات